زيارة واحدة تكفي

 

old manليس المجال هنا اليوم للحديث عن كرة القدم  ومشاكلها .. وقسطنطينياتها .. وشدائدها ..  فهي  أي أحاديث كرة القدم في إجازة اليوم بالنسبة لزاوية كي بورد .. فأنا أحاول اليوم أن أستغل هذا المنبر لأحكي لكم عن حال رجال أكلهم الدهر  لحما ورماهم  عظما .. دعوني أحكي لكم عن عدد من  الأباء  الذين صالوا .. لفظتهم أسرهم  والمجتمعات المحيطة بهم بكل بساطة في ورمت بهم في دار للإيواء ليرتاحوا  من مشاكلهم التي بالطبع هي لا تتجاوز حدود كباية لبن بالصباح .. وأخرى بالمساء .. وبعض الأدوية للتحكم في إرتفاع وإنخفاض معدل السكر وضغط الدم في أجسادهم .. وهو بالطبع أمر مقدور عليه بشوية ( كركدي ) إذا ما أصابت الفاقة جيوب أولي القربى .. ولكن ..!!

تخيل أن تحمل ( أبوك ) في تاكسي أو في ( ركشا ) أو أن تقوده ( كداري ) لتلقي به هناك في دار للمسنين ..!! تخيل هذا المنظر بالله عليك يا صديقي وأنظر بداخلك هل هنالك من قلب ينبض ..؟؟ وتخيل نفسك حينما يصيبك الهرم والكبر إذا لم تطح بك ملاريا طائشة ( توديك الآخرة )  تخيل نفسك وإبنك يقودك من يديك الى دار إيواء المسنين ..  لتقضي احرج أوقات حياتك هناك .. ترهقك زلة ..!! إنني ببساطة أحاول أن أتخيل معكم المشاعر التي يمكن أن تشعر بها في كلى الحالتين وعدد كبير من الرجال السودانيين  هم في مقام آبائنا وأجدادنا  تم سجنهم ( مدى الحياة)  بقرار صادر من أسرهم ومن المجتمع المحيط بهم في دار تعاني هي الأخرى من الهرم والشيخوخة .. وبالكاد تستطيع أن توفر لهم  الحد الأدنى من مقومات العيش .. وهي بلا شك  صورة قبيحة للعقوق وقطع الأرحام.. فبالله عليكم بروا آبائكم إن كانوا أحياء .. وأدعوا الله أن يغفر لهم ذنوبهم إن ذهبوا في سبيل الأولين والآخرين .. فخير لك أن تموت ألف مرة من أن تحمل والدك أو جدك لترمي به هناك .. أو أن يحملك ابنك أو حفيدك ليلقي بك في هذه المنفى.

نعلم أن هنالك العديد من أبائنا نزلاء هذا الدار موجودون هنالك بحجة أنه لا توجد أسر تأويهم .. ولكن هل يمكن أن يقبل العقل بهذه الحجة .. هل هنالك إنسان يمكن أن يفنى كل أقاربه وأهله كمن أصابتهم لعنة للدرجة التي لا يجد فيها من يبره ويأويه سوى وزارة الرعاية الإجتماعية .. وكأنه هو والد هذه الوزارة وليس والدك أنت يا هداك الله .. يا من نضب قلبك من أي ذرة للرحمة .. وأنت وبزيارة صغيرة لهذه الدار يمكنك أن تجد نمازج على شاكلة من رمي به هناك ليهنأ أبناؤه وعائلته بتقسيم أملاكه .. ومن الطرائف أن أحد النزلاء حكى أنه شارك ودعم بناء هذا الدار ولم يكن يتخيل أن يكون في يوم من الأيام أحد سكانه ..!! ببساطة شديدة المشهد هناك يرثى له .. والكارثة الإنسانية في طريقها الى أن تصل مرحلة يصعب التحكم بها .. فنزلاء الدار الذين فاق عددهم السبعون نزيلا وهم بالطبع من عداد المحظوظين فمثلهم عشرات وعشرات ينامون في الخيران والمجاري .. يقفون نموزجا للتفكك الإجتماعي الذي بدأ يظهر على ملامح المجتمع السوداني .. سبعون أسرة تخلت أو أجبرتها الظروف على أن تتخلى من ( هم )  ذلك الكهل الطاعن في السن .. لذلك وجب علينا أن نقف لبرهة لنسأل أنفسنا .. لماذا هم هنا .. ما هي الأسباب التي تجعل الإبن والإبنة يوقعون على إتفاقية سجن والدهم في دار المسنين .. ومن أين جاءتنا هذه الثقافة .. ؟؟

لا تقولوا لي أنه الفقر .. فهذه البلاد وعبر التاريخ تعاني  منها من هذا الذي لو كان رجلا لقتله علي بن أبي طالب .. ولكن لم تكن هنالك دور للمسنين .. أو بالأصح لم يكن هنالك من يجروء على أن يرمي بوالده أو عمه أو خاله لتعوله وتبره  الحكومة .. كان المجتمع نفسه هو من يحكم على مثل هذا العاق كما حكم الله على السامري أن يقول لا مساس .. ولكن وصولنا الى الدرجة التي تجعل التعامل مع هذه الأمور يتم بكل هذه البساطة فهو ما يشير الى إقتراب حدوث الكارثة التي أشرت اليها أعلاه ثم الى الصدع الإجتماعي الذي سوف يبتلع كل ما هو جميل في تركيبتنا الإجتماعية

المبكي والمضحك في هذا الأمر أن أحد هؤلاء النزلاء يدعى  ( جيمس المريخابي )  وعلى الرغم من قسوة الزمان على حاله ظل محتفظا بعشقه لناديه المريخ .. بل وأنه يمتلك عضوية في نادي المريخ .. حكى أن أحد رجالات المريخ لا نود أن نفصح عن أسمه حتى لا يضيع ثوابه وأجره يزوره بإستمرار وهو من قام بتحقيق حلم الحصول على عضوية النادي والتي يحملها مثلما نحمل  أوراقنا الثبوتية.. وبالتأكيد هنالك مثله من النزلاء يشجع الهلال وغيره يشجع الموردة .. ولكن ما هو دورنا نحن كرياضيين تجاه هذه الفئة العزيزة التي أزلها الدهر ..؟؟  أنني أوجه الدعوة لروابط مشجعي الأندية الدينمو المحرك للجماهير محاولة التواصل مع هؤلاء الأباء وتخفيف القليل من رهق العقوق الذي طالهم .. زوروهم قدموا لهم أنفسكم على أنكم أبناؤهم .. عوضوهم ولو قليل من رحمة الأبناء التي حرموا منها .. صلو رحمهم يكتب الله لكم أجرا عظيما .. و… و البركة بالشباب.

قف :

الحمد لله على النفس .. الطالع ونازل

Leave a comment

Filed under Uncategorized

يوريكا يوريكا .. وجدتها وجدتها

archimedes1-full1 

 

صلوا على رسول.. الله صلى الله عليه وسلم

في الوقت الذي تطالعون فيه هذا العمود يكون العام الفين وثمانية قد شد الرحال متوجها الى الماضي في رحلة لن يعود منها أبدا .. نتمنى أن يكون العام الجديد عام خير وبركة لكم جميعا .. وأن يجعل التسعة التي حلت مكان الثمانية تسعنا جميعا بالحظ الجيد والصحة والعافية إنشاء الله .. بالمناسبة إن الله يحب أن يسأل العافية .. الله يديكم العافية .. آمين

وجدتها .. وجدتها  


يحكى ان الملك سيراكوس كان يشك في أن  التاج الذي على رأسه مزيف !!! ..  مما جعله يفكر كثيرا في أمانة الصائغ الذي قام بصنع التاج  وإمكانية قيامه باضافة بعض الشوائب لتاجه الذي من المفترض أن يكون  من الذهب الخالص ... فأرسل في طلب أرخميدس على وجه السرعة .. وطلب منه ان يحل هذا اللغز حتى لا يضطر الى اتلاف التاج للتأكد ..ولم يكن لارخميدس رد مقنع حينها… فطلب مهلة زمنية ثم ذهب الى حمام عام لكي يغتسل فلاحظ ان منسوب الماء قد ارتفع عندما انغمس في الماء !!!؟ ..عندها … خرج عاريا الى الشارع وهو يصرخ يوريكاااااا يوريكاااااا ويعني ( وجدتها وجدتها   ..بالطبع كان يعني أنه وجد حلا للغز التاج الذي على رأس الملك  جسد  ارخميدس  اصبح اخف وزنا عندما نزل في الماء وهذا الانخفاض في وزنه يساوي وزن الماء الذي ازاحه وحجم الماء المزاح يساوي حجم الجسم المغمور .. حينها علم كيفية معرفة مكونات التاج دون ان يتلفه.. وذلك بغمره في الماء فأن حجم الماء المزاح لابد ان يساوي نفس حجم الذهب الخالص في وزن التاج .. فطارت بسبب هذه النظرية رأس الصائغ ( الحرامي ) !!

 

كانت الفكرة التي إقترحها الزميل أحمد محمد أحمد والتي دعا فيها الى إعارة كليتشي والإستفادة من خانة الأجانب التي يشغلها بلاعب محترف  لحاجة الفريق الأحمر الماسة للاعب محور بمواصفات إحترافية .. كانت كيفية إيجاد هذا الحل وردة فعل مجلس المريخ والإعلام مع هذه الفكرة شبيهة بردة فعل  ارخميدس التي حل بها معضلة تاج الملك .. فحينما قام  الزميل أحمد بتنبيه مجلس إدارة المريخ بالضعف البائن الذي يعاني منه المريخ في وظيفة الارتكاز وكيفية حل هذه المشكلة ما كان من مجلس ادارة المريخ إلا وجرى هو الآخر وهو يهتق أوريكاااااا أوريكاااااااا ..

 كيف كان سوف يكون شكل المريخ في الموسم القادم .. ولو لم يقم أحمد بتقديم واقتراح فكرة إعارة كليتشي والاستعاضة عنه باستجلاب لاعب محور محترف ليسد الثغرة الكبيرة التي يعلمها أي مشجع شاهد ولو مباراة وحيدة  للمريخ في الموسم الماضي .. ولو لم يخلق هذا المقترح هل كان المريخ سوف يلعب موسمه الجديد وهو يفتقد لرمانة الملعب ولاعب المحور الجيد بعد أن نفد مجاهد وتدروش الشغيل وصارت مشكلة لاعب المحور في المريخ أوضح من شمس منتصف النهار .. الغريبة أن مجلس إدارة المريخ هو الوحيد الذي لم يكن يعلم  حاجة الفريق في هذه الخانة .. بالطبع ( لعدم تدخله في الشأن الفني للفريق !!!!)  وإلا لما قام بتجاهلها ونسيانها  

ماذا كان سوف يكون شكل المريخ في الموسم القادم بعد أن صرف ملايين الدولارات لتدعيم صفوفه استعدادا للموسم الجديد ناسيا ضعف وظيفة الارتكاز… ماذا كان سوف يكون وضعه لو أن أحمد طلع بليد في المدرسة ولم يوفق في دراسته ولم يقدر له أن يصبح صحفيا ..؟؟؟  إذا لنزل المريخ الى أرض الملعب في الموسم الجديد وهو يعاني من ضعف ووهن في أهم  خانات الملعب ..!!!

فكرة إعارة كليتشي التي اقترحها الزميل أحمد  لحل المشكلة والاستفادة من فرصة استقدام محترف جديد لسد النقص في المريخ لاقت هوا كبيرا عن مجلس إدارة المريخ وربما بدأت بالفعل في العمل عليها .. مما يؤكد العشوائية التي يتعامل بها الإداريون سوى في المريخ أو الهلال مع هذا ملف التسجيلات الحساس جدا والذي يجب أن يتبع تقرير فني من المفترض أن يكون من إهم واجبات مدرب الفريق وذلك لأنه يحتاج الى خبرة فنية والى دراية كبيرة بالحاجة والنقص  .. وهذه العشوائية كثيرا ما تسهم في وأد المجهود المقدر والصرف الكبير على تسجيلات الناديين ..

*هل تعلم أن أرخميدس هو صاحب المقولة المشهورة ” لو وجدت  نقطة (الإرتكاز) لرفعت الأرض”   !!!؟؟؟؟

قف:

 توارد خواطر

Leave a comment

Filed under Uncategorized

الفول السوداني .. والزول السوداني .. والكسل السوداني

  • 18a0a1d6e3cj8صلوا على رسول الله … صلى الله عليه وسلم

 العنوان أعلاه  يمثل قائمة  سفراء السودان الأشهر إطلاقا على مستوى العالم العربي والإفريقي .. يعلمهم القاصي والداني ولا يمكن أن يذكر احدها  إلا وذكر الرجل السوداني  ..

أشهرهم  والذي يجب أن نرفع له القبعات إجلالا واحتراما هو الفول السوداني الذي ظل ولفترة طويلة جدا هو الممثل الوحيد لجنسيتنا في الفضائيات وداخل البيوت العربية وذلك لتواجده أساسيا في العديد من الأكلات والحلويات العربية والعالمية .. وقد ظل هذا الفول يواصل نضاله وتمثيله المشرف للبلاد ودون أن يفكر حتى في تغيير جنسيته على الرغم من الطلب المتنامي لخدماته في عصرنا هذا الذي كثرت فيه مصانع الشيكولاتة والمكسرات وغيرها من الطيبات .. وعلى الرغم من أهمية الفول السوداني لدى العالم إلا أن استخدامه داخليا هنا لا يخرج عن عن نطاق صنع معجون (الدكوة) أحدى المكونات الأساسية للسلطة في بيوت العزابة .. كما يقوم صانعي حلوى المولد النبوي الشريف بإضافته لإحدى منتجاتهم التي يطلق عليها لقب الفولية .. دون ذلك لا نجد أي نشاط أو استخدام آخر لهذه الثروة القومية عدا عند بعض بائعات التسالي في مواقف الحافلات وأمام بوابات الإستادات ..!!! على كل حال حيوا معي الفول السوداني .. أشهر ممثلي وسفراء السودان على الإطلاق ومنذ عشرات السنين .. وفعلاً فوال الحي لا يطرب !!

الزول السوداني هو اللقب الأشهر على الإطلاق والذي يستخدمه الرجل السوداني في حديثه أكثر من استخدامه لأي كلمة أخرى .. فتجد مسمى زول يحشر بين كل كلمة وأخرى .. على سبيل المثال إذا استمعت الى نقاش بين (زولين) سودانيين فبالتأكيد سوف تتعجب لاستهلاكهما الكبير لهذه الكلمة والتي أفتى بعض علماء اللغة ببلاغتها .. وذلك لأنها تشير الى أن الإنسان زائل .. أي أن أصلها من الزوال.. فتجد الأول يسأل الثاني .. يا (زول) وينك مختفي ..؟؟ فيرد الآخر .. ولله جري مع الدنيا ووين (الزول) الي كان معاك امس .. فيرد الثاني متسائلا : ياتو ( زول ).. فيجيب الأول : (الزول) السمين الاسمر اللاقيناه مع ( الزول)بتاع محل الإتصالات .. فيتعجب الثاني .. ولله ما عرفتو (زولك) دا .. !! ياخ خلاص أنساه يا ( زول )..!! ويستمر الحال الى زوال الزولين ..كل زول يشوف أكل عيشو ..!!!

نسبة لإستهلاكنا الكبير لهذه الكلمة فقد قام الإخوة العرب بتسجيلها ماركة تميز الإنسان السوداني .. فأنت عندما تتجول في الأسواق وعلى الرغم من تواجدك وسط زحمة عدد من الجنسيات الأخرى تجد البائع أو سائق التاكسي ينادي عليك مبتسما .. يا زوول .. وعليه فقد اصبحت هذه الكلمة سفيرا يتواجد بقوة في كل مكان في العالم يتواجد فيه أي زول سوداني !! وقبل أن نختم الحديث عن هذه الكلمة أطلب من القراء محاولة إحصاء عدد المرات التي يذكر فيها أي منكم مسمى (زول ) في اليوم الواحد .. صدقوني لن تحصوها .. لن تحصوها    

أما الكسل السوداني فأعتقد أنه تهمة  ألحقها بنا الإخوة الخليجيون ( النشيطين جدا !!! )  ومهما حاولنا من جانبنا نفي هذا الإتهام  يؤكده عدد كبير من مغتربي السودان المتعطلين هناك منذ أعوام وعقود .. تقول الكوتشينة هنا مافي !!! على أي حال وللأسف الشديد فإن هذا الإتهام قد إرتبط فعلا  بالزول السوداني الذي ما انفك يحضر متأخرا من منزله الى مكان العمل .. بل وينام في المسجد الملحق بمكان عمله ليستيقظ فيتوجه مباشرة للتوقيع على دفتر الإنصراف .. وما أن يصل الى منزله فإنه يتوجه مباشرة لأخذ قسط عاشر من الراحة بدعوى أنه ( تعبان من الشغل ) .. ويجب على أم الأولاد أن تبعد بعيد ..  وهكذا الى أن يضيع ثلثي عمره نوما !!! وما لم يحاول الإنسان السوداني أن يغير هذه العادات فإن صفة الكسل التي يطلقها علينا العرب لابسانا .. لابسانا ..

قبل أن أنصرف هنالك سفير آخر بدأت سفارته في الاشتهار على مستوى العالم .. أنه سعادة الفشل السوداني .. وهو سفير قام بتدريبه وتعيينه وإرساله الى كافة الدول الإفريقية والعربية ممثلا للسودان  حضرات أندية ومنتخبات كرة القدم السودانية .. فقد اصبح هذا الفشل ملازما لحال كرة القدم السودانية منذ ثلاثين عاما على التوالي وربما أكثر .. ففي هذه الفترة لم تنجح كرة القدم السودانية بأنديتها ومنتخباتها في تحقيق أي إنجاز للكرة السودانية .. كما أنها لم تفلح في تحقيق بطولة محترمة كما تفعل أفقر الدول حوالينا .. ولم تفلح في تصدير أي لاعب ليحترف في ناد مشهور فيذيع صيته وتتحدث عنه الإذاعات والفضائيات .. وبرغم هذا تجد مشجع أحد الأندية يفلق رأس أخيه ب(كوريق) بعد نقاش محتدم حول أيهما  أفضل ؟؟  نادي الفالق ؟؟أم  نادي المفلوق ؟؟ .. فشكرا جزيلا كرة قدمنا السودانية على هذا اللقب الجديد   

قف :

 يازول .. ما تفلق

Leave a comment

Filed under Uncategorized

قول ولله ..!!

show

صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم

في صحيفة حكايات وفي عددها الصادر صباح الأمس طالعت خبرا طريفا للغاية .. وفي نفس الوقت مؤلم للغاية .. وقفت عنده كثيرا .. وذهبت بخيالي بعيدا وأنا اطالع الخبر الذي يحكي عن تعرض أحد الأشخاص لإصابة بالغة في الراس بعد أن ضربه صديقه ب( كوريق )  وتم نقله الى الاستبالية في حالة خطيرة للغاية .. وتقول قصة الخبر أن نقاش قد نشب بين شابين حول نتيجة وأحداث مباراة المريخ والهلال الأخيرة .. فأحتد النقاش الى أن وصل درجة أن قام الأول بضرب الثاني على رأسه ( بالكوريق ) !!! 

لم يتناول الخبر من هو المريخابي ومن هو الهلالابي في هذه الحادثة ..وترك كاتبه الأمر لنا .. واذا اراد أي منكم ان يقوم بتصنيف لونية الجاني والمجني عليه فسوف يجد ان كل الخيارات واردة .. فيمكن أن يكون الجاني من المنتمين الى القبيلة الحمراء .. وقد أثارته سخرية المجني عليه وطريقة تعبيره عن الفرحة ببطولة الممتاز التي كان فريقه قد نالها فريقه خمس مواسم متتالية .. كما تطرق النقاش أيضا الى تحامل الحكم الفاضل أبوشنب على الهلال وأنه ولولاه لما فاز المريخ بالبطولة .. وهنا استشاط المريخي غضبا فحمل (الكوريق ) وانهال ضربا على صديقه ..

الخيار الثاني لتفاصيل هذه الحادثة يمكن أن نتخيل فيه  ان الجاني من المنتمين للقبيلة الزرقاء .. وقد أثاره المجني عليه الأحمر عندما بدأ النقاش حول المباراة وكيف أن الهلالي الذي (آلف) الكأس لخمس سنوات متتالية .. وكلنا يعلم أن ( الولف كتال ) تهكم عليه المجني عليه الأحمر عندما جاءه في شمسا تشوي الحباية  ليقول له   ( ازيك يا وصيف ) فلم يتردد الجاني الأزرق والذي على حسب شهود عيان كان يرمم في جدران منزله ..فحمل ( الكوريق ) وانهال ضربا على المريخي الفرحان .. ولم ينبت ببنت شفة

في هذه القضية ولو كنت أنا القاضي المسئول عنها لأمرت بالتحقيق مع مجلس ادارة نادي المريخ ومجلس ادارة الهلال وهيثم طمبل وسيف مساوي والفاضل ابو شنب .. وقبل كل ذلك يجب التحقيق مع كل ساهم في أن تصل الأمور بين الصديقين أعلاه الى هذه الدرجة من الجنون

ضحكت بعد أن طالعت الخبر أعلاه .. فشر البلية ما يضحك . ثم التفت لعزيز لدي وحكيت له هذا الخبر فأتلفت مندهشا و( نطط ) عينيه ثم قال لي : قول ولله ..!!!!  أي أنه يطلب مني أن اقسم أن هذا الحديث صحيح .. فأقسمت له : على حسب مصادر الصحيفة نعم ولله هذه قصة حقيقية وقد حدثت في إحدى قرى الجزيرة ..وهي نتاج طبيعي لحدة التنافس التي اصبحت بين جمهوري الفريقين .. الى درجة أن أصبحت الهزيمة من أي فريق في الدنيا مقبولة .. أما هزيمة الهلال من المريخ أو المريخ من الهلال تعتبر وتسمى : فضيحة .. عديييييل ..

نوجه الدعوة لكل القراء ونقول لهم .. إن الأمر لا يتعدى أن يكون تنافس في (لعبة) كرة القدم .. فبالله عليكم تعالوا لننفض ما بدواخلنا من غضب وحزن فاق حد الوصف عند الأهلة .. وفرح فاق حد التخمة عند المريخاوية .. فخير الأمور أوسطها يا شباب ..

أنا شخصيا لا يهمني من هو الهلالي ومن هو المريخي .. من هو المجني عليه ومن هو الجاني .. في الحادثة أعلاه ..كل ما يهمني هو إيجاد إجابة لسؤال يدور في رأسي من ساعة أن قرأت هذا الخبر .. ” ما هو ذنب الكوريق..؟؟؟ ” ما هو ذنبه حتى تدخلونه في هذه المواقف المحرجة .. ما ذنبه وهو يدخل إلى قسم البوليس (معروضات ) لأول مرة منذ تاريخ صناعته فيصبح الكوريق  المسكين ( مرتاد سجون ) .. الشيء الذي بلا شك سوف يؤثر على مستقبله المهني والإجتماعي … حيث لن يرضى أي معلم ولا أي ( طلبة ) باستخدامه أبدا .. كما لن تقبل أي ( طورية ) بالزواج أو مجرد الارتباط بهذا الكوريق ..!! ذنبو إيه الكوريق .. ذنبو أيه ..؟؟!!

قف :

ياما في السجن (كواريق )   

Leave a comment

Filed under Uncategorized

الرئيسين .. روح واحدة في جسدين

getimage3getimage21 

 

من كان يظن أن رئيس نادي الهلال صلاح أحمد ادريس لا يجامل  رئيس نادي المريخ وقد تأتي هذه المجاملات أحيانا على حساب الهلال فهو واهم .. لا  بل هو مجنون وينبغي نقله فورا إلى مستشفى (المجاذيب ) .. ومن كان يظن أن رئيس نادي المريخ  السيد جمال الوالي لا يجامل رئيس نادي الهلال وأيضا تأتي أحيانا هذه المجاملات على حساب المريخ  فهو متوهم .. لا بل مصاب بفصام حاد وخبل في عقله .. وقد استلهمنا حديثنا هذا من العديد من المواقف والأحداث التي سمحت لنا  أن نقرأ جيدا كواليس بعض الأشياء .. وقد نخطئ في قراءتنا هذه وقد نصيب

المجاملة بين الرجلين في العديد من الأشياء  التي تخص إدارة أكبر ناديين في السودان موجودة .. ولكنني وعلى حسب رأيي المتواضع أظن أن اتفاق قد تم ليكون هذا الأمر في حدود معينة .. فرضتها الأعين المفتوحة مثل ( الريال أبو عشرة ) والتي تنتظر خطأ هنا وآخر هناك ..

حدود هذه المجاملات تنحصر في التنازل مثلا عن تسجيل لاعب مثلما حدث في حالة كليتشي الذي حملت الأخبار أنه كان أقرب للمريخ منه للهلال ..قبل أن يتوقف وفد المريخ عن مطاردته للاعب فجأة ودون أي مقدمات .. وأيضا في حالة إعادة تسجيل حارس الهلال المعز محجوب والذي كان في وقت من الأوقات أقرب إلى المريخ من حبل الوريد .. ولكن في آخر لحظات اكتمال الصفقة تمت إعادة قيد المعز محجوب  للهلال وتسديد حافزة في شارع البلدية ..

ذكرنا أن الرجلين يجاملان بعضهما البعض ..و ذكرنا أيضا أن أعين كثيرة تراقب هذه المجاملات فما الذي يمنع هذه الأعين من تسديد ضربات وتقديم الدليل الدامغ يثبت تضرر الناديين من العلاقة بين الريسين  .. وهنا نقول لكل من تحلق فوق رأسه ( علامة استفهام )  أن الرجلين ( أولاد سوق ) ولا يمكن أن تفوت عليهما مثل هذه الأمور .. لذلك نجدهما يعملان على إيجاد بعض التوازن الذي  يساعد على  تعتيم رؤية الباحثين عن دليل حول تأثير العلاقة الشخصية على بعض سياسات  إدارة الناديين .. فمثلا تسجيل علاء يوسف للهلال كان يمكن أن لا يتم أبدا ولكن يبدو أن الأمر لم يكن سوى رد جميل للسيد صلاح الدريس  الذي غض الطرف وجمال الوالي يقوم بتسجيل نجم الهلال ودرة خط هجومه  السابق هيثم طمبل .. ثم يستمر السيناريو .. فهاهو السيد صلاح ادريس جلس مثله مثل أي شخص وجمال الوالي بكل ارتياح يكمل صفقة نجم الملاعب الافريقية استيفن وارغو .. وقد كان السيد صلاح ادريس قد صرح أن الهلال لن يدخل طرفا في صفقة أفضل لاعبي البطولات الإفريقية حتى الآن .. بينما نشاهد جميعا تخبط غرفة تسجيلات الهلال وعدم وضوح أهدافها بخصوص محترفي الموسم القادم حتى الآن  

استبعد أن يصل تبادل المعروف بين الرجلين الى درجة تفريط أحدهما في البطولة الكبرى .. فهذا أمر دونه الأرواح والمهج .. ولكن  أظن أن ما يحدث هو إحدى الطرق التي يتم إتباعها من أجل حفظ التوازن المطلوب في قوة الفريقين .. ومن أجل مساندة الرجلين لبعضهما البعض في زمن أنعدم فيه إيجاد ظهر تستند عليه .. والماعندوش (ضهر ) بينضرب على ( بطنه ) .. لذلك فإننا ببساطة شديدة يمكننا أن نسحب كلمة ( مجاملة ) التي استخدمناها هنا .. لنضع مكانها كلمة ( تبادل المصالح ) .. أو لنقل ( تبادل الظهور ) .. وذلك استنادا على المقولة الغربية الشهيرة ” لا توجد صداقة دائمة .. ولكن توجد مصالح مشتركة ”

بحسب المنطق أعلاه فإنني أطالب الأهلة بعدم الخوف من ذهاب كليتشي إلى المريخ إذا ما قدر ذلك لأن المتوالية أعلاه تقول أن التوازن المطلوب سوف يحدث قريبا جدا .. ولكم أن تتوقعوا أي شيء .. ولكن في حدود المعقول ..

أنا من وجهة نظري الشخصية أنظر الى هذا الأمر  من منظارين الأول أرى عبره  أن تبادل المصالح  يمثل  ظاهرة صحية ( قد )  تفيد الناديين .. أما المنظار الآخر فأرى عبره ( موتان ) لروح التنافس التي  كانت تستعر خارج الملعب منذ أن خلق الله المريخ والهلال ..

خارج الإطار :

تعليقا على ما نشر في هذه الزاوية أمس وتحدثنا فيه عن قصة حسن ( مرضان الكورة ) وحسين ( بتاع القراية )   .. تساءل البعض إن كنت  أقصد بما كتبت أن أشجع النشء على هجر المذاكرة والمدارس والتوجه لممارسة كرة القدم بسبب الأموال الضخمة التي اصبحت تجري في أيدي نجوم كرة القدم !!!

بالطبع لا نقصد ذلك .. ولكن قصدنا أن نستخدم بعض طرق الكتابة الدرامية لنعكس ما يحدث في أرض واقعنا .. فميادين كرة القدم موجودة في كل حي .. بينما من النادر أن تجد مكتبة  في كل عشرة أحياء سكنية .. وإن وجدت فلن يتوجه اليها أحد ما لم يكتب صاحب رأس مالها .. ( توجد صحف رياضية ) .. ولا رايكم شنو !!؟؟

قف :

حبيبي أكتب لي .. وأنا أكتب ليك

 

Leave a comment

Filed under Uncategorized

الله يحضرنا زمنك يا سي حسن

 

taf24701 

 

صلوا على رسول الله .. صلى الله عليه وسلم.  

منذ لحظة ولادتهما والتي قوبلت بفرحة كبيرة من الأهل والأحباب لاحظ الوالدين أن حسن كثير الحركة والرفس بقدميه على عكس شقيقه التوأم حسين الذي كان ينام هادئا قريرا طوال الوقت .. وفي ذات يوم قالت الأم للزوج وهي تضحك يبدو أن حسن هو من كان يركل في بطني بتلك القوة التي توقظني منتصف الليل وأنا مفزوعة من  .. فيضحك الزوج من حديثها وينظر إلى حسن مطولاً ويردد في داخله الله يحضرنا زمنك يا سي حسن 

نشأ حسن وحسين سويا تحت كنف والدهما الذي لم يبخل أبدا في يوم من الأيام على حسن أو على أخيه التوأم بأي شي .. ولم يكن يفرق بينهما أبدا في أي شيء وقد استمرت ملاحظة الأبوين لتصرفات التوأم فحسن لا يهدأ أبدا وهو دائم الحركة عكس أخيه تماما مثل أيام ولادتهما الأولى .. واستمر الوالدين في العناية بتوأميهما ومتابعتهما وهما ما شاء الله يكبران يوما بعد  يوم ويزيدان من حيوية البيت الذي شكت جدرانه كثيرا من الملل والصمت والوحدة .. واستمر الوضع على ما هو عليه .. حسن يزداد نشاطا يوما بعد يوما بينما يزداد هدوء حسين ورزانته إلى أن حانت لحظة التحاق التوأم بالمدرسة .. وهي اللحظة التي انتظرتها أمهما طويلا .. فما أجمل أن تشاهد أبنائك ينهضون صباحا ويرتدون زيهم المدرسي .. ويخطون أولى خطواتهم في طريق المستقبل الذي ينتظرهما ..

إهتمام شديد أولاه الأبوين بالتوأم .. فقد وضعا جدولا للمذاكرة وحل الواجبات المدرسية للولدين .. معا .. وقد كان واضحا أن حسين سريع الاستيعاب ويمتاز بالذكاء وسرعة البديهة .. بينما كان حسن يمتاز ب( المخ التخين) مما أتعب الوالدين كثيرا .. وكادت الأم أن تذهب الى بيت والدها بعد أن ظهرت نتائج العام وكانت نتيجة حسين بعد جبر الكسور وإضافة درجات المواظبة والنظافة العامة بالكاد تصل إلى النصف .. وكوضع طبيعي في البيوت السودانية فقد ألقى الوالد باللوم كله على الأم المسكينة وكأن دوره فقط ينحصر الخروج صباحا الى العمل ثم العودة مساء ( ماشي الشغل وجاي من الشغل )

أستمر الوضع على ما هو عليه .. تفوق وهدوء لحسين وتراجع مستمر لحسن في مسيرته الدراسية .. هذا الأمر جعل الوالدين في حيرة من أمرهما .. فلم تنفع كل محاولاتهما لمعالجة الأمر .. حيث فشل العدد المهول من الأساتذة الخصوصيين من معالجة مشاكل حسن مع الرياضيات والعربي والعلوم وغيرها من المواد على الرغم من المبالغ المالية الكبيرة التي يتقاضونها من الوالد المسكين .. وفي احدى الأيام وبينما الوالد وبرفقة ولديه يغادران المسجد بعد صلاة الجمعة إذا بأحد أصدقاء التوأم يهتف من بعيد: .. يا فرفرة .. فرفرة .. بعدين ما تنسى كورتنا مع فريق حلة الجامع .. هنا التفت حسن ورد على صديقه بإشارة بيده .. فانطلق صديق حسن وهو يهتف .. ياهووووو الليلة حسن معانا يا أولاد حلة الجامع (دقستو )  في هذه اللحظة بالذات اندهش الوالد ونظر وتابع ما دار بين ابنه وصديقه فسأل  حسن إنت اسمك ( فرفرة ) فرد الابن بالإيجاب .. ثم التفت الى حسين ليساله .. أها أنت اسمك منوا نشاء الله .. فرد حسين بكل هدوء .. اسمي حسين يا أبوي .. حسين وبس .. هنا أضاف الوالد الى معلوماته أن أحد ابنيه يلقب بفرفرة  وأنه لاعب كرة قدم كمان ..

مرت السنين وحسن يتدهور أكاديميا بسبب حبه الشديد لكرة القدم الذي لم يمنعه ضرب والديه ومعلميه في المدرسة من الإخلاص لها والاستمرار في التمارين والمباريات .. أحيانا بعلم والديه وأحيانا دون علمهما .. وفي الأثناء كان حسين يتقدم بخطى متميزة في الدراسة بينما حسن بالكاد يستطيع أن يتقدم من فصل الى الفصل الدراسي الذي يتقدمه الى أن جاءت السنة التي جلس فيها التوأم حسن وحسين لإمتحانات المرحلة الثانوي .. وكانت من أطول الأعوام التي تمر على الابوين (التعبانين وشقيانين ) .. فكلاهما يثق تماما في أن حسين سوف يحرز نتيجة مشرفة .. ولكن الخوف كل الخوف من نتيجة (مرضان الكورة) حسن الذي تعامل ببرود شديد مع حساسية امتحانات الثانوية .. وبالفعل ظهرت نتائج الامتحان وكان حسين من المتفوقين بينما تم اخطار حسن في ميدان الدافوري بنتيجته التي لا تسمح بدخوله الى الجامعة ولو (قلب الهوبة )

في العام الذي دخل فيه حسن احدى الكليات المتميزة جدا في الجامعة استطاعت احدى أندية الدرجة الأولى أن تنال خدمات حسن وتصمه الى صفوف الفريق .. وهو الخبر الذي تحدثت عنه عدد من الصحف وظهرت صورة حسن واسمه لأول مرة في تلك الصحيفة المرموقة .. ومع تقدم ونجاح حسين في الجامعة كان حسن يقدم أحلى المستويات مع فريقه واستطاع أن يكسب معه العديد من البطولات وذاع اسم حسن وأصبح من النجوم المرصودة من قبل عدد كبير من الأندية المشهورة .. وفي يوم تخرج حسين من الجامعة بدرجة ممتازة جدا استطاع ناد كبير أن ينال خدمات النجم حسن مقابل مبلغ كبير جدا من المال .. وبينما كانت أعداد كبيرة من الطلاب زملاء حسين في طريقها الى منزل الأخير لتهنئة والديه على نجاح ابنهما في الجامعة .. كان الأب والأم مشغولان بمقابلة المئات من جماهير فريق النادي الذي سجل حسن والتي جاءت الى المنزل  وهي تحمله على الأعناق .. فضاع وفد طلاب الجامعة .. في الزحاااام .. في الزحااااام

علق حسين شهادته الجامعية في مكان بارز في بهو المنزل .. بينما دخل حسن على والديه وهو يحمل الهدايا والأموال ..

أستمر تألق حسن وأصبح من أكثر اللاعبين شهرة في البلاد في الوقت الذي حفيت أقدام توأمه وهو يبحث عن وظيفة .. كانت صور حسن تظهر كل يوم على صفحات الصحف وتزداد الجماهير ولها وحبا له .. بينما كان اسم صديقنا حسين لا يغادر برواز الشهادة الجامعية المعلقة في بهو المنزل .. يزداد حسن ثراء كل يوم بينما تزداد معاناة حسين في البحث عن وظيفة .. يطير حسن بين البلاد يوما بعد يوم بينما حفيت قدمي حسين وتقطعت جميع أحذيته وهو يبحث عن وظيفة يقتات منها و( يكون نفسه ) إلى أن جاء اليوم الذي اقتنع فيه أن لا حل سوى اللجوء إلى شقيقه حسن .. الذي لم يفعل أي شيء سوى أن أجرى مكالمة صغيرة حصل بعدها حسين على وظيفة مرموقة جدا في إحدى الشركات الكبيرة

في جلسة شاي مغرب فخيمة جدا جلس الأبوين لمشاهدة إحدى المباريات المهمة التي يشارك فيها حسن .. والتي قدم فيها مستوى أبهر الجميع نهوقد كان فريق حسن خاسرا بهدف دون رد .. وفي آخر ثواني المباراة تقدم حسن ومر من الأول ثم الثاني ثم الثالث ثم أرسلها في سقف المرمى .. ثم حمل الكرة من شباك الخصم لتبدأ المباراة من جديد ويستطيع حسن أن يسجل هدفا من مسافة بعيدة جدا جعلت مذيع المباراة الأجنبي يهتف .. قوووووون حسن يا حسن .. تسلم يا حسن .. يسلم والديك يا حسن .. رقصهم يا حسن .

في هذه اللحظة نظرت الأم الى الزوج وقالت  .. هل تذكر تلك الركلة التي كانت توقظني مفزوعة منتصف الليل .. حسن يا ابو حسن من بطن أمو جايب قونو

القصة أعلاه مهداة الى كل (حسين ) أدهشته كمية الأموال التي نالها لاعبوا فريق المريخ بعد حصولهم على الدوري .. ونقول لكل (حسين ) في الدنيا .. شهادةً ما فيها ( ابو صلعة ) .. ولله بلها وأشرب محايتها ..!!!

قف :

فرفرة .. يا حنفولي

 

 

Leave a comment

Filed under Uncategorized

أقسى من ( قيام )الطيارة قامت

militصلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم
حتى في الجيش عندما يتأخر المجند عن الحضور لتمام الساعة السادسة صباحا لأي سبب من الأسباب .. أو عندما يقوم بإرتكاب أي خطأ يتعارض والانضباط العسكري نجد أن العقوبة تتدرج  من إدارة داخلية وهي الوقوف تحت الشمس لفترة طويلة دون أي حراك .. ثم إجبار المجند على حلاقة رأسه (زيرو ) .. واحيانا  تجتمع العقوبتان معا ..( صلعة وإدارة داخلية ).. وقد تصل العقوبة الى الحبس العسكري لمدة من الزمن .. ولكن تقول الحكايات  التي نسمعها من الإخوة والأصدقاء المنضوين تحت لواء الجيش والشرطة وغيرها  أن اصعب العقوبات التي يمكن أن تنزل بالمجند هي عقوبة تطبيق قيام (الطيارة قامت ) والتي وعلى حسب وصف من شاهدها تتمثل في تعليق المجند العسكري من قدميه ويديه على شاكلة الطائرة وهي تقلع .. المهم أن هنالك تدرج في العقوبات التي تساهم جميعها في زيادة القوة البدنية وقوة التحمل لدى المجند حتى يخرج من معسكره ( نجيضا) .. قويا جاهزا لأداء مهامه العسكرية 
العقوبة التي أوقعت على عدد من لاعبي المنتخب الوطني والتي قضت بإبعادهم نهائيا عن كلية المنتخب الوطني وخصم خمسون بالمائة من (ديونهم ) ومستحقاتهم هي عقوبة قاسية للغاية حيث لم يراعى فيها إتباع سياسة التدرج في العقوبة  التي حتى ( الجيش ) يتبعها لمعاقبة وتقوية عود مجنديه .. لذلك دهشنا حينما علمنا  أن العقوبة  التي فرضها الدكتور كمال شداد هي مباشرة تطبيق قيام ( الطيارة قامت ) على لاعبين قدموا وما بخلوا على المنتخب يوما ..!!
نعلم عن سياسة الانضباط التي يتبعها الإتحاد العام في تطبيق سياساته تسيير نشاطاته .. ولكن أن يصل الأمر مرحلة حرمان المنتخب من عدد من أعمدته ولاعبيه المؤثرين فقط لتأخرهم عن الإنضمام للكلية في اليوم المحدد .. وحرمانهم من شرف المشاركة في مباريات المنتخب ومغامرته  الخطيرة التي سوف تبدأ قريبا والمتثملة في حجز إحدى مقاعد   نهائيات الأمم الإفريقية القادمة و(محاولة ) الحصول على مقعد في  نهائيات كأس العالم للعام 2010 بجنوب أفريقيا ..
كنا نتمنى أن يتم أولا استدعاء اللاعبين للتحقيق معهم  لمعرفة اسباب تأخرهم .. وذلك حتى يحصل أي واحد منهم على فرصة للدفاع عن نفسه  وتبرير تأخره  ثم تأتي مرحلة معاقبة من يثبت تماطله وذلك  بالحرمان من المشاركة في عدد من المباريات أو خصم من جزء من مخصصات المباريات ( القادمة ) .. أو ما تراه إدارة المنتخب الوطني من عقوبات ( تأديبية ) مناسبة ..  ولكن أن تصل العقوبة مباشرة إلى مرحلة الإيقاف النهائي وخصم نصف مخصصات مباريات ( سابقة ) تعتبر  من وجهة نظرنا (مديونية) لدى الاتحاد هو أمر غير عادل على الإطلاق وقد يتسبب في أن ينفر لاعبو كرة القدم في السودان من ارتداء شعار المنتخب الوطني .. كما أن المنتخب أصلا يعاني من عدد كبير من المشاكل ولم يكن  في حاجة الى إضافة مشكلة أخرى قد تنسف استقرار المنتخب ( داخليا ) وتساهم في استعداء أنصار النجوم  المستبعدين في التوقيت الذي كنا نتحدث فيه عن مشكلة التي أطلقنا عليها مجازا ( وطنية التسعون دقيقة ) والتي تتمثل في ضعف المساندة الجماهيرية للمنتخب..
  إذا حاولنا أن نحاول قراءة بعض مسببات عدم انضمام العجب والمعز وجبريل للمنتخب الوطني فإننا بلا شك سوف نتطرق لتوقيت تجميع لاعبي المنتخب الذي نرى أنه غير مناسب أبدا.. فلا يعقل أن لا يجد اللاعبين أي فرصة لأخذ القليل من الأنفاس بعد موسم طويل جدا ومرهق بدنيا ومعنويا .. ولا يعقل أن يتم استدعائهم بعد يومين فقط من نهاية بطولة الدوري الممتاز  وتحديدا بعد مباراة مريخ هلال التي نعلم جميعا كمية الشد العصبي الذي عانى منه لاعبي الفريقين قبل وبعد المباراة .. حيث كان من المفترض أن يتم منح لاعبي المنتخب فترة أسبوع على الأقل للاستجمام والخروج من إرهاق بطولة الدوري الممتاز ومباراة الديربي الذهني والبدني  .. وكلنا يعلم أن تسعة وتسعون بالمائة من كلية المنتخب هي من قائمة هلال مريخ  وتشكيلته الأساسية .. كما أنه كان يجب مراعاة أن هنالك حياة  اجتماعية للاعبي المنتخب .. فمنهم  من يرغب في قضاء بعض الواجبات الأسرية .. أو إكمال بعض الأعمال الشخصية وغيرها من متطلبات حياة أخرى ينبغي أن يتواجدوا فيها فيزيائيا
هنالك حالة خاصة  جدا كان يجيب أن تراعى من قبل الجهاز الإداري للمنتخب والتي تتمثل في المشكل الذي نشب بين قائدي المنتخب الوطني فيصل  العجب وهيثم  وهيثم مصطفى والتي بلا شك يمكن أن تساهم بشدة في إنشاء جبل من الثلج في العلاقة بين لاعبي المريخ المتعاطفين مع العجب ولاعبي الهلال المتعاطفين مع هيثم وإن كان يظن عرابي المنتخب الوطني أن لا علاقة لما حدث بين ما حدث بين  كابتني المريخ والهلال وتناولته الصحف بصورة جعلت حتى بائعات الشاي يتحدثن عنه  وشكل علاقة لاعبي المنتخب الوطني عموما فليعلموا أن العلاقة كبيرة للغاية .. كبيرة جدا .. كبيرة خالص .. وأنا شخصيا أرجح أن تكون هي السبب الرئيسي في تأخر فيصل وهيثم عن الانضمام لبعثة المنتخب الوطني المتوجهة إلى مروي ..
المنتخب في حاجة إلى تكاتفنا ووقوفنا القدم مع القدم والكتف مع الكتف حتى نصل إلى غايتنا .. فعندما تتوحد الصفوف تتوحد القلوب .. صدقوني لن تقوم لنا قائمة  ولن نتحرك خطوة إلى الأمام .. صفوفنا متفرقة .. وقلوبنا شتى
قف :
 صفا .. إنتباه

Leave a comment

Filed under Uncategorized

سياسة مروحة التربيزة في حالة اوسونو

d983d984d8aad8b4اعتقد .. وليس كل الإعتقاد إثم أن السيد صلاح ادريس رئيس نادي الهلال يحاول أن يصرف الأنظار عن خطأئه في  المتمثل في إهمال تجديد عقد كليتشي وذلك بحديثة عن استلام النيجيري لأموال من المريخ .. بغية صرف نظرات الأهلة الغاضبة تجاه أوسونو كليتشي .. تماما مثلما تفعل ( مروحة التربيزة ).. 
صلاح ادريس يعلم تمام العلم وقبل أوسونو نفسه أن ميزانية ضخمة قد رصدت لإغراء اللاعب النيجيري بالتحول الى المريخ مباشرة (بعد ) إنتهاء مدته مع الهلال .. وقد أستغل مفاوضي المريخ فترة الستة أشهر التي تجيز فيها اللوائح أن يفتح الباب لمفاوضة ودراسة عروض الأندية الأخرى  .. كما استغل المريخ أيضا إلتهاء رئيس ومجلس الهلال بقضايا أخرى كانت تعطى أولوية قصوى تفوق أولوية تسجيل ( النيجيري دا ) 
ذكرت أن صلاح ادريس يعلم بهذا الأمر قبل كليتشي نفسه لأننا جميعا نعرف أن هذا الرجل لديه من النفوذ ما يجعله يستمتع بحواس إضافية تفوق الحواس الخمس التي يمتلكها البشر العادي .. مثله مثل  كبار (البيزنيس مين) في أفريقيا والوطن العربي .. يمتلكون مئات الأعين وملايين الآذان والأنوف وقدمين فقط ..  لذلك صفقة المريخ وتحديد كليتشي كهدف استراتيجي لا يمكن أن  تكون قد مرت رائحتها دون أن تداعب أرنبة أنف رئيس الهلال .. وعلى هذا المعطيات استندت أنا عندما قلت أن رئيس الهلال يعلم بصفقة كليتشي (قبل) كليتشي نفسه .. فلماذا لم يتحرك رئيس الهلال مبكرا للحفاظ على خدمات القناص اوسونو  لصالح القبيلة الزرقاء
لوجلس أوسونو كليتشي بينه وبين نفسه ..ليفاضل بين الهلال وأي ناد آخر فإن المكان الأفضل والمناخ الملائم لن يكون سوى الهلال ..فانسجام اللاعب مع التوليفة الزرقاء  وحب جمهور الهلال لكليتشي  .. وتاريخ وذكريات الهلال مع اللاعب..  كلها عوامل جاذبة لبقاءه في الهلال .. فقط إذا توفرت ( الربطة ) .. ولكن يبدو أن إهمال رئيس النادي لملف اللاعب النيجيري جعله يضحي بكل هذه العوامل من أجل مستقبله الشخصي الذي هاجر من بلاده لأجله وترك الأهل والأحباب والأصدقاء وجلس في الخرطوم  يغني .. يا رمال حلتنا ..!!
دلائل الأمور وقرائن الأحوال تقول أن ملف كليتشي لاقى الإهمال من رئيس النادي وبقية المكلفين بالحفاظ على (الأصول الثابتة) في الهلال..فهل يا ترى يحاول رئيس الهلال صرف الأنظار عن خطأئه والمجلس بإلقاء اللوم على كليتشي الذي فعل ما فعل بعد أن شعر بعدم رغبة الهلال فيه .. أو بعدم جدية صانعي القرار  في النظر الى السبب الرئيسي الذي طار بسببه كليتشي من لاغوس الى الخرطوم ليجلس فيها وهو يغني .. يا طييييير يا ماشي لي أهلنا..!!  ففضل كليتشي التحول في اتجاه القلعة الحمراء .. تماما كما تفعل ( مروحة التربيزة ).
ربما يقول البعض أن الهلال عرض مبلغ مليون دولار للاعب ولكنه رفض العرض ..وهنا نرجح أن يكون رئيس الهلال  قد عرض مبلغ المليون دولار على كليتشي بغية تصحيح الخطأ وتشحيم (مروحة التربيزة ) .. ولكن كان السيف قد سبق العذل ..فيبدو أن اللاعب قد إرتبط بكلمة مع ناد آخر (ربما يكون المريخ) وربما لا يكون .. ولا نستبعد أن يكون الطرفين قد  وقعا على أوراق رسمية ملزمة .. لذلك كان مبلغ المليون دولار الذي عرضه رئيس النادي جزرة بلا قيمة عند كليتشي  سوى مساهمته في شرود وتشتت ذهن اللاعب أثناء مباراة الهلال والمريخ .. لاسيما إذا كان  أوسونو قد وافق والتزم بصفقة أقل من المليون دولار..!! 
أما فرضية تواطوء كليتشي لصالح المريخ إذا ما إقتنعنا أن اللاعب قد إستلم بالفعل أمولا من النادي الأحمر  فهي مستبعدة من وجهة نظري لسبب بسيط هو أن كليتشي لا يمكن أن يجازف بسمعته وألأعين التي دفعت الفلوس من حبابها  تراقبه عن كثب .. فتواطؤ كليتشي ضد الهلال بسبب الأموال يعني امكانية تواطؤه مرة أخرى مع أي ناد آخر يدفع .. أما اجتهاد أوسونو وهزيمتة للمريخ .. وإحرازه لأهداف في مرماه في المباراة الآخيرة يعتبر قمية مضافة عند مراقبيه وفي صالح اللاعب .. كما أن انتقاله حينها للمريخ سوف يكون أغلى حتى من لقب الممتاز .. وأقسى على الأهلة من ذهاب بطولة الممتاز .. لذلك  فالعقل يقول أن فكرة تواطؤ كليتشي  ليست في صالحه أبدا ..  ولا أظن أن اللاعب يمكن أن يفكر بهذه الطريقة العقيمة البليدة .. 
صدقوني .. شرود ذهنية وضعف مستوى كليتشي في الفترة الآخيرة كان سببه هو حيرة اللاعب من إهمال حسم مستقبله مع الأزرق.. وجاءت مباراة المريخ فازداد الطين بلة بعد أن تفاجأ اللاعب بمليون دولار يعرضها عليه صلاح ادريس ..في الوقت الذي يمكن أن يكون اللاعب قد اتفق مع ناد آخر بمبلغ أقل .. ربما يصل الى النصف .. فتخيلوا أن يدخل اللاعب الى المباراة وهو يفكر في خسارته لمبلغ نصف مليون دولار .. معقولة يقدر يلعب ( بربرة )  بضم الباء .. خليك يلعب كورة ..
نصيحتي لجماهير الهلال هي أحسنو وداع  اللاعب الذي أعطى الهلال كثيرا .. نعم كان يأخذ دولارا مقابل كل قطرة عرق .. ولكن صدقوني كان حب اللاعب للهلال يظهر عندما يعبر عن فرحته بإحراز الأهداف .. يجري سريعا بإتجاه الجمهور وهو يضرب صدره ويقول لأنصار الهلال .. أنا .. أنا كليتشي الذي تحبون ..
نحن شعب مهذب ومحترم .. رجائي لا تتركوا اوسونو يرحل بغير هذا الإنطباع .. حتى لا ينقل عكس هذا الإنطباع لمحترفين قد تحتاجهم أنديتنا السودانية في المستقبل .. قولوا له .. شكرا كليتشي شكرا على أي حال 
ملخص القول هو : المريخ لم يخطئ وهو يفاوض اللاعب طالما أنه لم يفعل ذلك قبل فترة الستة أشهر المتبقية من عقده مع الهلال هذا اذا افترضنا أن المريخ قد فاوض ودفع للاعب .. كما أن كليتشي لم يخطئ وهو يوافق على الإنتقال للمريخ عندما لم يتحرك المسئول عن ملفه لمفاوضته وتجديد تعاقده في الوقت المناسب ..وهو الباحث عن تأمين مستقبله.. من وجهة نظري أرى أن المخطىء هو رئيس الهلال الذي قام على ما يبدو بتأجيل مفاوضاته للاعب إلى أن وقع الفاس في الكراس
قف :
كراس الجرورة

Leave a comment

Filed under Uncategorized

ويستمر مسلسل تبادل الأدوار

 

صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم  

انتهت مباراة الهلال والمريخ بخيرها وشرها .. مبروك للمريخ اللقب وهاردلك للهلال.. فقط نود التذكير إلى أن  

ما حدث ليلة الأول من أمس ليس بجديد أو غريب .. كل الذي صار أن تبادل فريقي القمة ألأدوار والكراسي .. نعم طال إنتظار المريخ للمقعد الأمامي لسنين عددا ولكن في النهاية لا خيار سواه والهلال لحمل هذه الأمانة .. الأمر كان محصورا وسوف يظل كذلك ولسنين قادمات حكرا على  الهلال والمريخ  .. كان يمكن أن يكون الأمر غير طبيعي إذا ما ظفر ناد آخر بهذا اللقب .. وهو أمر مستحيل في ظل محدودية الطموح لدى بقية الأندية .. أما مشاعر الفرح والحزن التي اجتاحت أروقة الناديين .. وهو أمر يتم أيضا بطريقة ( التباديل والتوافيق ) ليجلس البقية ( فراجة ) ..و

بمثل ما استطاع  المريخاب تطبيب ألآم غياب البطولة لخمس سنوات  متتالية عن الديار الحمراء .. سوف تشفى أيضا جراح الأهلة .. ولو بعد حين .. وسوف تعود الأمور الى طبيعتها بين أنصار وكتاب الناديين .. كل في عين أمه ( غزال ) .. ولكن المشكلة أن هذا الأمر سوف يستمر الى فترة طويلة .. مما يفقد الدوري حلاوته التي تكمن دائما في عنصري التجديد و المفاجأة .. وحسب قراءتي المتواضعة  للمستقبل أتوقع أن يصيبنا جميعا الملل بسبب هذا التكرار ..

أي واحد منكم يستطيع أن يجزم بأن بطل الموسم القادم لبطولة الدوري الممتاز هو واحد من إثنين .. إما المريخ وإما الهلال .. وأيضا بطل كأس السودان لن يخرج عن خيار فريق القمة .. وبسهولة أيضا  يستطيع أي واحد منا  أن يقسم قسما مغلظا بأن بطل الدوري الممتاز للعام 2016 لن يذهب الى أي وجهة جغرافية سوى لجنوب وشمال العرضة .. إذا بالله عليكم ألا يصيبكم هذا الأمر بالملل ؟؟؟

 تخيلوا أن يتنافس على لقب الممتاز في يوم ما حي العرب بورتسودان ضد أهلي مدني .. ونهائي كأس السودان بين هلال كادوقلي وأمل عطبرة .. تخيلوا أن يحل فريقي المريخ والهلال  يوما في وسط ترتيب الدوري أو أن يقاتل أحدهما للهروب من شبح الهبوط للدرجة الأولى .. إذا حدث هذا ولا أظنه يحدث  تكون العافية قد عادت الى كرة القدم في السودان .. فسيطرة قطبي العرضة على كل البطولات المطروحة في الساحة  يعني وجود خلل كبير في النظام البيئي لكرة القدم السودانية .. فلا يعقل أن يحتكر ناديا المريخ والهلال بطولة الدوري الممتاز من( ألله خلقها) قبل ثلاثة عشر عام .. هذا إضافة لكل البطولات التي سبقت هذه البطولة .. بالطبع هذا لا يعني أننا قد نسينا فوز فريقي الموردة والإتحاد مدني ببطولات على مستوى السودان .. ولكن يا أصدقاء..إن عدم تكرار هذا الأمر دليل على وجود مشكلة كبيرة.

 ولو على أنفسنا.. نقول الحق  

على الرغم من أنني من ابناء ود مدني .. وعلى الرغم من أن نادي جزيرة الفيل يبعد عن منزلي هناك بخطوات قليلة .. وعلى الرغم من أنني زيارتي للحبيبة مدني في  شهر رمضان لا أصلي صلاة التراويح  إلا خلف الإمام المحبوب والخليفة المجذوب محمد أحمد محجوب عووضة.. برغم كل هذا وبرغم محبتي لجزيرة الفيل  إلا أنني أجد في الفكرة التي استنسخها الإتحاد العام للفصل بين فريقي المؤخرة  جزيرة الفيل وهلال كادقلي وتحديد الفريق الهابط  منهما هي فكرة غير عادلة على الإطلاق فلا يعقل أن تلعب جزيرة الفيل صاحبة المركز الأخير( دون منازع) مباراتين فاصلتين أمام فريق هلال كادوقلي الذي يتفوق عليها بأكثر من سبعة نقاط .. فليس من العدل في شيء أن يحرم الإتحاد العام فريق هلال الجبال من أفضلية سبعة نقاط هي الفارق بينه وبين الجزيرة .. في الوقت الذي تفوق فيه بطل الممتاز المريخ على الهلال بفارق نقطتين فقط .. فلماذا يكون هنالك تأثير لنقطتين في الفصل بين المركزين الأول والثاني .. ولا يكون هنالك قيمة لسبعة نقاط للفصل بين فريقي المؤخرة .. مالكم .. كيف تفكرون ؟؟؟؟

 

باختصار واختصار شديد جدا ..  لو كنت أنا مكان أولي الأمر في هلال كادوقلي لرفضت لعب هذه المباريات ولقلت لعرابي الإتحاد العام السوداني لكرة القدم .. شكرا لا نرغب في المشاركة في بطولة يلغى فيها فرق سبعة نقاط كانت  كافية لبقاء فريق هلال كادوقلي في منظومة الدوري الممتاز !! ولو كنت مكان مجلس ادارة جزيرة الفيل لرفضت لعب هذه المباريات ولقلت للجنة المنظمة للبطولة .. عفوا هلال الجبال أحق مني بالبقاء في الممتاز أنا لا أستحق هذه الفرصة .. يجب علينا أن نستعد مرة أخرى من دوري الدرجة الأولى

فارق السبعة نقاط إن كان هذا  الرقم صحيح فأنا لست متأكد منه بالضبط  يساوي الفوز في مباراتين والتعادل في مباراة .. وهو أمر لا يتأتى بسهولة كبيرة فكيف تلغي اللجنة المنظمة لهذه البطولة هذا المجهود وهذه النقاط التي سكب فيها فريق هلال كادوقلي العرق وصرف عليها الكثير من الأموال !!!؟؟

فريق جزيرة الفيل الذي هو اقرب الى قلبي وعاطفيا يهمني مصلحته أكثر من مصلحة هلال كادقلي أرى أنه  لا يستحق البقاء في منظومة هذه البطولة .. والهبوط كعقوبة أرى أنها في مصلحة مستقبل الأفيال  .. تماما مثلما يفعل معلم مادة الإملاء عندما تحصل على (اربعة من عشرة )  أو اقل حيث يقوم بتزييل الصفحة  بكلمة ( أعد ) ..وبالطبع يقصد المعلم أن تذهب لتعلم الهجاء الصحيح للكلمات حتى لا تقع في الخطأ مرة أخرى .. لذلك فإنني أرى أن فريق جزيرة الفيل يستحق تقدير ( أعد) على حسب نتائجه في هذه البطولة وبقاؤه لموسم أخر يعني تراكم الأخطاء و ( إدمانها ) .. لذلك فإنني ومن وجهة نظري الشخصية أظن أن بدعة اللجنة المنظمة وعلى حسب موقف الجزيرة وموقف هلال كادوقلي فيها ظلم للفريقين .. ولم يكن ليكون هذا حديثنا لو كان الموقف هو تساوى الفريقين في النقاط أو كان الفارق بينهما نقطة على الأقل .. فهنا يكون لعب السنترليق مهم لفك الارتباط والاشتباك  .. أما في موقف الفريقين الحالي وقياسا على ما في الجراب من نقاط  .. فحرام تطبيق هذا النظام .. ويكفي أن ما يفصل بينهما أكثر من سبعة نقاط

 

قف :

سبعة نقاط .. والبخت ضايع  

 

 

 

Leave a comment

Filed under Uncategorized

الإمتحان .. رياضيات

d8b9d8acd8a8d8a8d985d8afd8b1d8b3d8a9كل الأطفال في بلادي تجدهم ينتظرون بفارغ الصبر أن يصل الواحد منهم  الى سن السابعة حتى يتم إلحاقه بالمدرسة .. أسوة بأخيه الأكبر الذي نال بفضل هذه المدرسة شنطة ظهر عليها رسومات جميلة وعدد من الكراسات المدرسية التي يكتب عليها والده بعد بسم الله الرحمن الرحيم .. الاسم ….. الصف …. المادة .. وبراية والاستيكة ذلك الاختراع العجيب الذي وبحركة واحدة فقط يمكنه أن يمسح كل الأخطاء تاركا رائحة جميلة في مكان الخطأ .. الخ ..  كما أن هذا الشقيق الأكبر لا يكف عن الحديث الذي يسيل له اللعاب .. فتراه تارة يحكي عن التبش والشطة التي يأكلها مع المجموعة ويتحدى أخيه الأصغر  أن يستطيع تحمل وطأة حرارة شطة حاجة ( أم سلمى ) .. ثم تراه مرة أخرى يحكي عن ( البالوظة ) ذلك المركب الكيميائي العجيب الذي لم يعرف علماء الكيمياء بعد ما هي المكونات الحقيقية لهذه ( البالوظة ) المسبب الأول لإسهال أولاد المدارس .. ثم يواصل الأخ الأكبر حكاياته الخرافية عن (ست محاسن ) وكيف أنها يمكن أن تلطمك عدد عشرة  (كفوف) في ثانية واحدة و… إنشاء الله تموت !!!
كل هذه الحكايات الحقيقي منها والخرافي تجدها  تمثل محفزا ومشوقا لأطفال ما دون سن المدرسة لدخول  هذه المغامرة الشيقة ..ولكن ما أن يدخلها ويحصل على الشنطة والدفاتر والاستيكة والبراية  ثم يبدأ في استكشاف عوالم المدرسة  حتى يواجه بكائن خرافي مخيف .. مغيظ .. لا يدري أي سبب لخلقته أسمه مادة  الرياضيات .
هذه الرياضيات هي السبب الرئيسي في تنغيص عيشة ثلاثة أرباع طلاب السودان .. هذه الرياضيات هي السبب الرئيسي في كراهية طلاب المدارس للمدرسة بعد سنة أو أثنين من المداومة .. هذه الرياضيات هي السبب الرئيسي الذي جعل أغلب آباء الدنيا يقررون في أنفسهم .. العلم  ملحوق .. ودو الولد للسوق ..!!! هذه الرياضيات هي السبب الرئيسي في تشريد عشرات الآلاف من الطلاب من المدارس بعد أن أفسدت عليهم متعة التبش بالشطة .. وحلاوة مركب البالوظة الذي تصنعه الحاجة أم سلمى .. بؤسا لهذه الرياضيات .. فعلى الرغم من حلاوة هذه المادة عند ( أولاد الأساتذة ) .. إلا أن حصة الرياضيات تعتبر هي الحصة الأكثر مقتا من قبل أغلب  الطلاب .. وزاد من كراهيتهم لها كمية الخراطيش و(السيطان ) التي يحملها معلم هذه المادة حين يدق الجرس تررن .. ترررن .. عندها تجد الهمهمة والنقنقة قد بدأت تصدر من كنبات خط (وراء ) ياخي مالنا نحن ومال  ستة في ستة بتساوي كم .. تساوي التساويها يااااااخ 
اليوم سادتي يشهد إستاد الهلال امتحان الرياضيات النهائي لجماهير كرة القدم السودانية .. نفس الأحاسيس ونفس المشاعر التي تنتاب طلاب المدارس ساعة امتحان الرياضيات  سوف تنتاب كل من يفكر ولو للحظة في ما سوف تحمله أحداث الساعة الثامنة مساء اليوم..( تمانية في تمانية يساوي كم) .. نفس الرهبة .. ونفس الرجفة .. بالطبع عكس امتحان الجغرافيا والتاريخ .. أجب بلا أو نعم .. تكتب لا .. لا … لا .. نعم ..نعم .. نعم  وأكيد عندك تلاتة إجابات صاح .. اليوم جميعنا تحت رحمة  حضرة الأستاذة كرة القدم .. تختار من الارقام أصعبها أم اسهلها لا ندري .. على كيفها .. تختار أن يكون سؤال التباديل والتوافيق اسهل .. أم سؤال الجبرة.. لا نعلم ألمهم أننا جميعا تحت رحمتها .
 الشئ الوحيد الذي يجعل هنالك فارقا بين امتحان الرياضيات وامتحان مباراة اليوم هو هذه الحماسة التي تنتاب الجميع .. التشويق والإثارة التي تجعل قلب الواحد من الجمهور يقول ( شححححح) .. عندما يتخيل مهند الطاهر يشربكها  هناااااك في البعيدة .. أو تتخيل ايداهور يضرب بكل قوة ( القدو قدو) شباك المعز      
وصيتي للمشجع الحاضر في ملعب المباراة اليوم .. أتمنى لكم مشاهدة سعيدة .. ولو كان بيدي لتمنيت الفرحة  للجميع ولكن مباراة اليوم لا تقبل القسمة على اثنين..( برضو قسمة وضرب ؟؟) .. ولكن كما ذكر عدد من عقلاء الصحافة الرياضية فإن مباراة اليوم لن تنقص من قدر أحد الفريقين ولن تزيد من قدر الآخر فقط أوصيك يا صديقي  لا تنفعل .. لو ربنا قاسم ليك تجيب قوون أكيد ح يجي لو في الشوط الأول أو في الشوط الثاني .. لا تشتم..  ولا تنابذوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق .. لا تركل من هو أمامك انفعالا مع إحدى التسديدات فقد تكون هذه هي التي يريدها حتى يفجر ما بداخله من غضب في وجهك .. وإذا كنت تلبس عمامة فبالله عليك لا تجلس في المقاعد الأماماية فالكثيرون هجروا الملاعب وتركوا الفرجة بسبب عمامات فخماء الصفوف الأولى ( هم يتلولحو .. وعممهم تتلولح .. ونحن من خلفهم نتلولح ) وأخيرا لا تنهر المدرب فأنت لست بمدرب  ولا تهتف ضد الحكم .. وخليه لي الله.. تماما كما فعلنا مع مادة الرياضيات .. خليناها وشكيناها للحي الذي لا يموت 
قف :  يلا.. يا أولاد المدارس



Leave a comment

Filed under Uncategorized

أضغاث أحلام

dreamingصلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم
* جمعتني جلسة طيبة مع الأمين العام لمجلس إدارة نادي الهلال سعادة الفريق بحر الدين .. ووسط ضحكة مجلجلة للحضور بعد إحدى قفشات سعادة الفريق بحر الذي يتمتع بروح الدعابة والخفة برغم الوجه العسكري الصارم.. حيث يمكنه أن ينتزع الضحكة من أكثر الوجوه عبوسا .. في هذه اللحظة بالذات حاولت أن استخدم الخبث الصحفي وأستغل فرصة هذا الصفاء وهذه الضحكة.. فسألت الفريق بحر عن تسجيلات الهلال :  يا سعادتك حيرتونا .. محترف الهلال الجديد منو..؟؟  صمت سعادة الفريق بحر لبرهة ثم دنا مني قائلاً .. كان غيرك أشطر يا عبد .. نحن المحترف الجايبنو صدقني ما في زول ح يعرفو إلا قبل يوم من تسجيله !! يبدو أن الحاسة البوليسية عند الفريق بحر أحبطت محاولتي الثعلبية للخروج بمعلومة وربما سبق صحفي ..  المهم أنه ومنذ حديث الفريق بحر الدين أصبحت أنظر إلى كل الأخبار الصحفية بخصوص محترفي الهلال للموسم القادم على أساس أنها .. ” أضغاث أخبار ” .
* حرام ولله ما فعله حكم مباراة الأهلي مدني وحي العرب بورتسودان وهو يغض الطرف عن ضربة جزاء واضحة وضوح الحق .. على حسب ما عرضته كاميرا عالم الرياضة أمس .. الغريب في الأمر أن المتواجدين في الأستوديو علقوا على هرولة الحكم  هربا من غضبة لاعبي الأهلي .. وغضا الطرف عن التعليق على صحة ضربة الجزاء التي قلنا أن حكم المباراة غض طرفه عنها .. يبدو أن غض الطرف هذه الأيام ” طالع موضة ” .
* بدأت القنوات الفضائية المصرية في عرض إعلانات للاشتراك في مسابقة الفائز فيها يرافق الأهلي المصري إلى اليابان لمتابعة مبارياته في بطولة كأس العالم للأندية .. وعلى حسب علمي أن مباراة إياب النهائي بين الأهلي والمصري والقطن الكاميروني لم تلعب بعد..!!  وربما تنتهي لصالح القطن الكاميروني.. حيث أن فارق الهدفين يمكن أن ينتهي ويمكن أن يفقد الأهلي اللقب إذا ما نجح القطن في تسجيل ثلاثة أهداف نظيفة.. فيا ترى ماذا سوف تفعل الشركة المنظمة للمسابقة حينها ؟؟!! .. ربما تؤدي الثقة الزائدة إلى إعادة  ذكريات البطولة الماضية عندما استطاع النجم أن يقلب الطاولة على ثقة وطموح النادي الأهلي ..على أي حال سوف ننتظر لنرى ما سوف تسفر عنه مجريات مباراة الإياب اليوم بين القطن الكاميروني والأهلي المصري  و ” تيت تيت .. القطن حديد “.
* الكثيرون يتوقعون أن يكون عمود اليوم عن أحداث مباراة الغد بين فريقي القمة .. ولكني رغبت أن تكون هذه الذاوية عبارة عن ميس يستريح فيه القراء بعد اللهث بين أخبار وتصريحات وتوقعات لقاء الغد .. وهذا من وجهة نظري رهق للعيون ولعقول القراء يتوجب إيجاد مساحة (لأخد النفس) .. ولكنني أنتهز هذه السانحة لأكرر مقاطعتي الشخصية لمشاهدة المباراة من داخل الملعب .. وأشدد رجائي لكل قراء هذه الزاوية بالاكتفاء فقط بمشاهدة المباراة عبر التلفاز وذلك بعد إرهاصات حدوث الكارثة التي تحدثت عنها بعد الأقلام.. فلم يثبت بعد أن من يموت داخل ملعب كرة قدم بسبب أحداث شغب هل هو ” شهيد “..!! 
* نحلم بتحكيم يهتف له الجميع بعد المباريات .. التحكيم .. عااااادل .. نحلم بإدارات للأندية يساهم جميع أعضاؤها ماليا فيسمح لهم بالمشاركة في اتخاذ القرار..!!  نحلم بأندية ولائية لديها أهداف تفوق الحصول على بطولة (المركز الثالث ) ..!!  ونحلم بلاعب سوداني يتخطى طموحة شراء سيارة ( كامري )  .. ونحلم بصحافة رياضية عاقلة ورشيدة.. ونحلم بإتحاد كرة يعمل من أجل نهضة  أنديته لا إحباط محاولاتها للنهوض .. نحلم 
قف :
أضغاث أحلام

Leave a comment

Filed under Uncategorized

عـــاجل الى وزيـــر الداخلية

sudwoman1  الكثيرون ابدوا تعاطفهم مع (الحاجة آمنة).. تلك الشخصية الخيالية التي تحدثنا عنها بالأمس في هذه الزاوية واتخذناها نموذجا للنساء اللائي تعانين من ما تفعله آثار الهزيمة بأزواجهن بعد مباريات القمة فيكون (الكاونتر أتاك ) عليهن بعد نهاية المباراة .. حيث تلقى هاتف (كي بورد ) عشرات الرسائل التي تدعو إلى ضرورة  التحدث عن ثقافة التعامل مع الهزيمة .. فلعبة كرة القدم (غالب ومغلوب ).. ونقول لكل من راسلنا  نعم سوف نفعل .. ولكنكم تعلمون أن في نتائج مباريات القمة لا توجد ثقافة.. ولا يوجد عقل يعي ولا أذن تسمع  .. ففي الامتحان إما نال المرء السعادة والفرحة لموسم كامل وإما كان قفاه عرضة لسخرية و(مسخرة)  مشجعي وكتاب النادي الآخر .. ففي مباريات القمة السترة والفضيحة (متباريات).. لذلك فإننا مرة أخرى نقول للسيدة آمنة ” حاجة آمنة اتصبري “..!!
إلى الجهات الأمنية .. ووزارة الداخلية ..
بعض الأقلام  طرفي  القمة لا تكف عن الحديث عن احتمال حدوث كارثة بملعب مباراة القمة الاثنين القادم إذا ما شعرت الجماهير بمحاباة  حكم المباراة للخصم .. وحدوث كارثة يعني موت .. يعني دماء .. يعني خراب ..!! بالله عليكم هل هذا حديث  ينبغي أن نملا به أدمغة جماهير فريقي القمة ؟؟ أليس في هذا الأمر تحريض للجمهور لممارسة الشغب وتحقيق توقعات بعض الكتاب بحدوث الكارثة .. وهل تقرأ السلطات الأمنية ما يكتب بهذا على الصحف هذه الأيام بهذا الخصوص .. وهل تحركت لمعاقبة من يقوم بتحريض جماهير كرة القدم عبر أكثر الطرق انتشارا .. الصحف التي  تسري عبر المكتبات إلى البيوت كما تسري النار في الهشيم ..والسلطات الأمنية تعلم جيدا  أن الصحف الرياضية تحديدا لها تأثير كبير ومباشر في تشكيل المناخ العام في الشارع .. وأنا من وجهة نظري أظن أن رسالة تحريض الجمهور قد وصلت تماما       
أحداث عطبرة الأخيرة التي شهدتها مباراة المريخ والأمل ترجع أسبابها الرئيسية إلى الحملة التي تشنها الصحف على التحكيم إلى الدرجة التي أقنعت الحكام أنفسهم بأنهم متواطئون .. فأصبح الحكم يدخل إلى اللقاء وهو مقتنع بأنه خائن حتى ولو اقسم بينه وبين نفسه أن يكون أعدل من عمر .. المشكلة أن التفريق بين عدل وتواطؤ التحكيم لديه معيار واحد فقط .. فإذا كانت النتيجة في صالحي فقد كان التحكيم  نزيها ما شاء الله .. وإذا لم يكن في صالحي فهو تواطؤ واستهداف والعياذ بالله.. وهذا بالطبع لا ينفي هذا الاتهام عن بعض الحكام
كرة القدم هي لعبة للتسامح والإخاء .. لعبة للتنافس الرابح فيها هو من يملك المقومات اللازمة للنصر .. ونحن بطريقتنا هذه نسهم في تحويل ملاعب كرة القدم إلى مناطق خطرة الداخل إليها مفقود والخارج منها مولود .. ومع التداعيات الأخيرة .. وبعد التحريض الذي حملته بعض الصحف وتنبؤاتها بحدوث كارثة فإنني أوجه الدعوة الى كل من يفكر في مشاهدة هذه المباراة من داخل الملعب أن يلغي هذه الفكرة من رأسه تماما .. أنا شخصيا لن أذهب الى الملعب وسوف أكتفي بمشاهدة المباراة من منزلي .. لن اذهب ولو جاء إلى منزلي هيثم مصطفى وفيصل العجب  وصلاح إدريس وجمال الوالي واقسموا علي أن اذهب .. وهي دعوة أوجهها لكل قراء قوون ولكل قراء كي بورد.. شاهدوا نهائي الدوري الممتاز من منازلكم.. حتى لا تشاهدوا نهائي كأس السودان من داخل المستشفى !!!
في نهائيات الأمم الإفريقية وأثناء دخولنا إلى ملعب مباراة الافتتاح بين غينيا وغانا تم تفتيش كل الحضور تفتيشا شخصيا دقيقا .. ولم يكن مسموحا بحمل أي أداة صلبة إلى داخل الملعب .. بل حتى القداحات والكبريت كان ممنوعا حملها إلى داخل الملعب ..ونفس الشيء كان يحدث في بقية الملاعب التي جرت فيها مباريات البطولة .. ولم يكن يستثنى من التفتيش حتى الذين يدخلون عبر بوابات الشخصيات المهمة  هذا على الرغم من  الاحتياطات الأمنية التي تم تصميمها داخل الملاعب .. حيث تم بناء حواجز زجاجية عالية تحيط بكل الملعب.. وبما أننا لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نبني مثل هذه الحواجز الزجاجية فإننا نقترح على الجهات الأمنية المختصة تطبيق نفس الإجراء وتفتيش كل الداخلين إلى الملعب دون استثناء .. حتى الشخصيات المهمة .. والمهمة جدا  .. وعدم السماح بدخول  ولا حتى (كبريتة) واحدة إلى مدرجات الملعب .. أما إن سألتم ماذا عن الطوب وزجاجات المياه ..فدي يحلها الحلا بله (جابر )
قف :
أعمل ساتر

Leave a comment

Filed under Uncategorized

كروجر ..لا.. لن أخطئ مرتين

d8a8d8a7d988d984d98ad986d98821

 

العنوان أعلاه ليس تصريحا أدلى به كروجر للصحف .. وليس خبر (شتله) أحد العالمين بصعوبة إيجاد مترجم (ماعندوش شغلة ) ينقل هذا التصريح للمدرب الألماني.. فيرد كروجر لمترجمه الذي بدوره ينقل للصحف  إنابة عن الألماني  نافيا أن يكون هذا التصريح قد صدر من حضرته .. هنا وبعد هذه الكمية من الترجمة يصبح صديقنا المترجم ( عنده شغلة )  

العنوان أعلاه تخيلته أنا وسواسا يدور في دماغ مدرب المريخ ( المفلوقة ).. وذلك بعد تألق باولينو البرازيلي في بعض المباريات التي شارك فيها مؤخرا .. فالالماني الذي أعترف بخطأ ركن عبد الحميد السعودي في مخزن البدلاء لثلاث ارباع الموسم الحالي .. بعد عودة السعودي للتشكيلة الرئيسية مباشرة بعد تألقه في أول مباراة بعد خروجه من سجن كروجر .. سوف يكون من الصعب عليه ألاعتراف  بخطأ آخر يتمثل في اهمال موهبة البرازيلي باولينو الذي يجلس في الناصية الاخلاى من كنبة احتياطي المريخ .. والذي يتألق في كل المباريات التي يشارك فيها ولو لدقائق معدودة .. بالطبع هذا مؤشر يجعل أي مدرب مبتدئ  لا يتردد في إشراكه اساسيا في المباريات .. وهذا هو بالضبط ما حدث في حالة عبد الحميد السعودي ..

البرازيلي باولينو وعلى الرغم من تالقه ومطالبة الجمهور بمشاركته إلا كروجر رأسه وألف سيف باولينو ما ( يدقها ).. وربما يكون السبب في ذلك هو الحديث الذي تخيلته أنا يدور في رأس الألماني ( المفلوقة ) .. ” لن ادعهم يتأكدوا أنني أخطأت مرتين ..!! ” وإذا سأل المريخاب. لماذا يمكن أن يفكر كروجر بهذا المنطق..؟  فسوف اقول لهم : تخيلوا أن كروجر قد قام بالدفع بالبرازيلي باولينو في مباراة القمة القادمة بين المريخ والهلال فتألق باولينو وحالفه الحظ في التسجيل في مرمى الهلال .. فما هو شعور كروجر حينها !! وما هو شعور الجمهور تجاه الشعب الألماني عموما ..؟؟ أنا متأكد أن المريخاب سوف يقاطعون ألمانيا جميعها .. ولن يكون لديهم بعدها مثقال ذرة من ثقة تجاه المارسيدس و الفلكسواجن .. وكل المنتجات الألمانية .. فذاكرة جمهور المريخ حينها سوف ترجع أسباب خروج فريقها من البطولة الإفريقية لسياسة كروجر التي أقصت السعودي وباولينو من مباريات هذه البطولة .. وسوف ترجع أي إخفاق في خطوط مقدمة تشكيلة المريخ كان بسبب لغياب السعودي وباولينو .. لذلك فلا تتوقعوا يا مريخاب أن يقوم كروجر بإشراك باولينو في مباراة القمة حتى ولو جاءه باولينو وهو يحمل هدفه في جيبه .. فالوسواس الذي يسيطر على الألماني .. لا ..لا لن أخطئ مرتين  ( بالألماني طبعا )

ألأخبار التي حملتها صحف الأمس عن حضور البرتغالي آرثر لتولي تدريب نادي الهلال وتزامن توقيت حضوره مع مباراة لا أظنها من وجهة نظري  في صالح الهلال ..سوف يسأل عدد منكم .. كيف ؟؟

تواجد مدرب الهلال الجديد في مقصورة الهلال في مباراة القمة سوف يجعل لاعبي الهلال ومدربهم يضعون أنفسهم تحت اختبار صعب للغاية .. فكل يفكر في مستقبله سواء في الكشف الأزرق أو التشكيلة الأساسية للموسم القادم ..لذلك ربما يشكل هذا الأمر ضغطا كبيرا على لاعبي ومدرب الفريق.. فالكل يسعى لمحاولة الظهور بشكل يجعل الانطباع  الأول للبرتغالي إيجابيا .. وأخطر ما في الموضوع أن  مدرب الهلال الحالي الديبة سوف يحاول أن يقنع آرثر بإمكانياته الفنية بغية الاستمرار في الجهاز الفني للموسم القادم .. وهنا قد يحاول الديبة أن يجري بعض التعديلات في تشكيلته من النواحي التكتيكية وهو الأمر الذي ربما يؤدي إلى ارتباك الديبة .. لذلك فإنني أعتبر أن تواجد آرثر في مباراة القمة سلاح ذو حدين .. فربما كان سببا في تقديم الفريق لمستوى جيد خلال المباراة .. وربما كان سببا في ارتباك كل مكونات الفريق .. لذلك فإن توقيت إعلان وحضور آرثر ليس في مصلحة الهلال .. هذا من وجهة نظري بالطبع .    

قف

سجن كوروبر ..

-

 

Comments Off

Filed under Uncategorized

وطنية التسعون دقيقة ..!!!

 

sudan-teamصلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

تسرقنا الأيام واللحظات وتتسرب من بين أيدينا دون أن يكون هنالك أي  تحرك فعلي لرسم خارطة الطريق الى أنغولا وربما جوهانسبيرج في العام 2010.. فاقل ما كنا نتوقعه من قادة الإتحاد العام هو جمع كلية المنتخب في جو أسري لشرح موقف المجموعة التي يلعب فيها السودان وفرص الترقي على حساب المنتخبات الأخرى وشرح فرص ترقي  المنتخبات المكونة للمجموعات الأخرى في التصفيات  المشتركة لبطولتي الأمم الإفريقية وكاس العالم ..

كان يمكن أن يكون لهذه( اللمة ) دور كبير في وضع محاربي المنتخب الوطني في الصورة وعدم ترك الأمر للصحف الرياضية لمدهم بالمعلومة الصحيحة والغير صحيحة .. والتوقع المنطقي والغير منطقي كما أنها كانت سوف تكون وسيطا جيدا لمد اللاعبين بالعناصر الصحيحة للمشاركة في وضع تصور لموقف الفريق بعد مقارنة مستوى المنتخب السوداني قياسا بمستويات بقية منتخبات مجموعته .. هذا من جانب .. أما من الجانب آخر فقد نشرت الصحف قبل أيام بعض الأخبار عن الميزانية التي وضعها الإتحاد العام لإعداد المنتخب الوطني .. ولا أدري على أي حساب استند من وضع هذه الميزانية ليخرج بهذا الرقم المخيف جدا .. والذي وكأنه نشر لبث الهلع في قلوب المنوط بهم المساهمة في دعم المنتخب.. ليذهبوا هنالك بعيدا بحثا عن طريقة للمخارجة من هذا الطابور .. حتى ولو كانت (اورنيك مرضي )   

سوف نجلس هكذا ( سرحانين ) إلى أن نفاجأ بأن الفترة المتبقية لإعداد المنتخب لا تكفي حتى لإعداده لمباريات الدورة المدرسية .. ناهيك عن تصفيات أمم افريقيا وكاس العالم عشرين عشرة 2010.. لذلك فإنني أدعو لدق ناقوس الخطر .. فكل دقيقة تمر وكل ثانية تمضي ضايعة من أيام زماني .. وأي يوم كان لي في بعدك .. أتمنى لو ألقاه تاني .. خالص التحايا وأنداها للرائع محمد ميرغني في زمن أصبحت فيه الأغاني هذه الأيام عبارة عن هرج وهبالة وضحالة وهبوط في المعنى والمضمون .

الجانب الأكثر أهمية هو ضرورة  المساندة الجماهيرية للمنتخب الوطني .. والتي  وللأسف لا تتأتى إلا بعد أن تقوم بعض الصحف بمحاولة رفع الحس الوطني للجمهور تجاه المنتخب باستخدام الكلمات التي تمس عاطفة إبن العم على الغريب .. أي أن العلاقة بين المنتخب وجمهوره أنهما أبناء عمومة !! ..  المشكلة أن الصحف لا يحلو لها بث هذه الروح عبر صفحاتها إلا بعد رفعها هي الأخرى من (ضنبها ) .. وهنا تكون المحصلة النهائية ضعف المساندة الجماهيرية للمنتخب الوطني لتنحصر الحماسة والحس القومي في ما يمكن أن نسميه اصطلاحا (وطنية التسعون دقيقة ) والتي تنتهي مباشرة مع صافرة الحكم ( الخائن )  ليعود المنتخب بعدها لاستجداء الدعم والمساندة الجماهيرية .. وهكذا تدور الدائرة الى أن تأتي تصفيات كاس العالم ثلاثين عشرة 3010 ونحن يانا نحن لا غيرتنا ظروف ولا بدلتنا محنة .. رحم الله الفنان الكبير هاشم ميرغني  الذي غادرنا في زمن ماتت فيه الأغنية السودانية وشبعت موووت .

ما أود أن أقوله في خلاصة هذا الحديث أن الظهور المشرف لمنتخبنا الوطني في قادم المنافسات القارية يرتكز على ثلاثة محاور أساسية هي التجهيز المعنوي والتثقيفي للاعبين وتعريفهم بأماكن القوة وأماكن الضعف .. ثم الإعداد الجيد الذي بالطبع يحتاج الى ميزانية ضخمة .. ثم المساندة الجماهيرية التي تنبع من القلب والعقل والروح .. صدقوني كل منا يملك دورا في هذه المعطيات الثلاثة .. وليسال كل من يقرأ الآن في هذه الكلمات نفسه : ما هو دورك في دعم المنتخب  !!؟.. فمن كان يملك المال و(الربطة ) فليسال كيف أوصلها لدعم منتخب بلادي .. ومن كان يمتلك الروح الوطنية اللازمة لمساندة محاربي المنتخب فليعمل  وال على نقل العدوى وتوزيعها بين الأصدقاء والأهل .. في المقاهي والتاجر والمصانع فاليفعل .. وذلك اقوي الإيمان

خارج الإطار :

  • يعجز الكي بورد عن وصف مهرجان قوون في احتفالاتها بعيدها ال19 بمباني الصحيفة بالأمس .. وشهادتنا مجروحة في حق من ساهر وتعب لإخراج هذا اليوم بتلك الصورة المشرفة جدا جدا .. كل ما يمكن أن نقوله أن كل من لم يشاهد مهرجان قوون 19 أمس .. نص عمره ضايع ..
  • نكرر دعوتنا مرة أخرى للاستاذ رمضان والأستاذ عمر طيفور لنقل إحتفالات الصحيفة في العام القادم الى الولايات .. حتى لا يضيع نصف العمر الآخر لأحباب قوون هناك .
  • فاتنا في غمرة الأحداث أن نهنئ الشقيق الإفريقي باراك أوباما بدخوله للبيت الأبيض رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية ..  ويا صديقنا الأفريقي أوباما .. من نسي قديمه تاه 

قف :

ان شاء الله الديار ترحب بيك

 

 

 

 

Leave a comment

Filed under Uncategorized

أمسك ..!! وابتدأت مرحلة عنف الملاعب .

25

 

 

بكل صراحة وبكل وضوح فإنني ارجع الأسباب الرئيسية لما  حدث ليلة الأول من أمس بملعب إستاد عطبرة سببه الرئيسي هو الشحن الزائد والحملة الشرسة التي تشنها الصحافة الرياضية على التحكيم في الفترة الآخيرة .. مما استدعى جماهير عطبرة للخروج عن الروح الرياضية وممارسة أبشع أنواع العنف ضد بعثة المريخ التي نسي أهلنا في عطبرة أنها في ضيافتهم وفي حماهم .. وخروج جمهور عطبرة اليوم .. يعني خروج جمهور بورتسودان ومدني وكسلا وغيرها من المدن .. وليبيا فتحت  

ظاهرة عنف الملاعب هي أكثر الأشياء التي يمكن أن تلحق صفة التخلف بالملاعب والأوربية بكل حداثتها وتطورها من حيث العمران والمستوى الفني .. وقد بزل الإتحاد الدولي لكرة القدم جهودا مقدرة لمنع إنتقال وتواجد هذه الظاهرة..في المناسبات الدولية إلى درجة حظر أسماء عشرات الألاف من ممارسي عنف الملاعب في المطارات والملاعب الدولية.. من منا لا يعرف معاناة الملاعب  الإنجليزية من مجموعات  ( الهولجانز ) والتي تعتبر علامة سوداء بكل معنى ألوان هذه الكلمة .. ويقول بعض المهتمون انهم تطور لظاهرة ال( barra brava” بارا برافا) التي انطلقت من أمريكيا اللاتينية  وهي مجموعات تشجيعية تشابه في طريقتها الألتراس الأوربي والذي يصمم نمازج تشجيعية تستدعي الوقوف والقفز والهتاف طوال زمن المباراة .. ولكن تطور هذه المجموعات عكس عقارب الساعة خلق ما يسمى (الهوليجانيزم) الذي يقسم أعضاءه على  ممارسة أسوا انواع عنف الملاعب .. حيث يتم تجهيز الخمر قبل الدفوف والمزامير ويتم ايضا تجهيز الهتافات البزيئة التي دائما ما تحمل مضامين عنصرية تعتبر هي ملح وفلفل العنف اللفظي .

ما حدث في عطبرة هو بداية لعهد عنف الملاعب  الذي يمكن أن يعصف بسمعة كرة القدم السودانية والتي هي اساسا تعاني من سواد السيرة.. أكثر ما يخيفنا أن ملاعب كرة القدم السودانية تفتقر الى اقل درجات الأمان بالنسبة للاعبين المتواجدين على أرضية الملعب مما يهيئ مناخا ملائما لهذه الظاهرة .. وهو أمر يجب أن يأخذه الإتحاد العام  السوداني لكرة القدم بعين الاعتبار في تقييمه للملاعب التي تقام عليها مباريات الدوري الممتاز .. ويا حبذا لو تم نقل مباريات كل الفرق التي لا تمتلك ملاعبا تتوافر بها مواصفات تضمن سلامة وأمان من بداخل وخارج الملعب إلى ملاعب أخرى في مدن محايدة .. ففي بعض الملاعب التي تجري عليها المباريات  تجد أن أماكن جلوس المشجعين يكون تماما  بالقرب من خطوط تماس الملعب الشيء الذي يمكنهم من وضع أرجلهم (لشنقلة ) اللاعب المنطلق من هناك..  ناهيك عن قذفه بحجر .. لذلك فإنني أعتقد أن  ضرر عنف الملاعب في السودان سوف يظهر أثره بصورة أكبر من الملاعب الدول الأخرى التي تعاني من هذه الظاهرة .. وذلك لعدم تصميمها بما يساعد مسئولي الأمن على تحقيق اقل درجات الطمأنينة لمن هم بداخلها وضبط أطفال الحجارة المتواجدين على المدرجات ( بالثابتة )

إذا لم يتحرك الإتحاد العام للحد من هذه الظاهرة فتأكدوا أننا سوف نعاني بشدة في الفترة القادمة .. فعنف الملاعب هو الطارد الأول للمحترفين الأجانب وللمدربين الأجانب .. وللقنوات الأجنبية .. ولكل ما من شأنه تطوير كرة القدم في كل مناحيها .. فبالله عليكم ادخلوا الملاعب .. شاهدوا المباريات ثم عودوا الى منازلكم .. لا ضرر ولا ضرار .. هذه هي نصيحتي لجمهور كرة القدم في العاصمة والولايات التي أتوقع أن تنتقل إليها عدوى ما حدث في إستاد عطبرة قريبا جدا ً

قف :

كانت تضج .. متحضرة

Leave a comment

Filed under Uncategorized

مدني هذا الموسم بلا أنياب وبلا اظافر

كي بورد

17665على الرغم من  الفرص التي وجدتها مدينة ود مدني في مشاركتها في بطولة الدوري الممتاز لهذا الموسم بثلاثة أندية أهلي إتحاد وجزيرة  إلا أن المحصلة النهائية كانت محزنة جدا ولا تساوي سوى صفرا كبيرا جدا .. فموقف نادي الإتحاد مع أندية المؤخرة لا يشبهه أبدا .. وكذا موقف الأهلي الذي كنا نعول عليه كثيرا لإحراز المركز الثالث على أسوأ الفروض .. ولكنه رضي أن يكون في وسط الترتيب وظهر دون أنياب أو أظافر .. بينما وصلت جزيرة الفيل إلى قاع الترتيب حيث (الحترب ) بضم الحاء و(  التفل)  بكسر التاء وهي  حبات الشاي التي  تتسرب عبر المصفاة لتركد هنالك في قاع (الكباية)  بلا فائدة سوى لاستخدام حروفها للعب مباراة تداخل الحروف التي يلعبها الأطفال بتشويق وإثارة شديدين جدا  !! شربت الشاي .. شربتو !!

ما هي العلة.. ولماذا هذا التدهور المخجل مستوى أندية مدني وهل هنالك  وجيع يمكن أن يحاسب  المقصر على تقصيره.. بعد أن ترفع الصحف وتجف الأقلام  أم أن الأمر سوف يمر مرور الكرام أيها السادة الكرام .. أين دور وزارة الشباب والرياضة في الولاية .. وأين هو دورها في دعم وترقية الرياضة بالولاية ؟؟ وما هو دور المجلس الأعلى للشباب والرياضة في مدني.. بالمناسبة هل هنالك مجلس أعلى  للرياضة بمدينة ودمدني ؟؟ إن كان يوجد بالله عليكم خبرونا  فهو غائب لا حس ولا خبر!! ..ثم ثالثا هل يرضى الاتحاد المحلي لكرة القدم في مدني بالجلوس متفرجا على هذا السيناريو البائخ  والتمثيل السيئ بكرة القدم في مدني يا شدو ؟؟ وأخيرا هل يرضى ناديي الإتحاد والأهلي بدورهما الضعيف في بطولة الدوري الممتاز .. هذا إن وجدنا العذر لنادي جزيرة الفيل الذي لا يمتلك الخبرة الكافية في هذه البطولة لا سيما في النواحي الإدارية  

الوزارة والمجلس الأعلى للشباب والرياضة ربما لا يكون لديهما سلطان أو لسان تحاسب به تقصير وتمثيل الأندية المشاركة بإسم مدني في البطولة الكبرى بسمعة المدينة الرائدة في مجال كرة القدم ربما بسبب تقشفها ومنهجها الصوفي في دعم هذه الأندية .. ولكن هذا لا يعفيها من مجرد الجلوس مع ادارات هذه الأندية وسؤالها .. ماذا هناك ؟؟ لما هذه المسكنة ؟؟

على أي حال فاليعلم من لا يعلم أن جماهير كرة القدم في مدينة ود مدني أصبحت تستحي من نتائج أنديتها في بطولة الدوري الممتاز .. ولا يسرها ابدا ما تفعله أندية الأهلي والإتحاد والجزيرة في المنافسة .. وإن استمر الحال على ما هو عليه فتأكدوا أن ثورة الجماهير سوف تطال الصالح والطالح معا .. ألا هل بلغت .

فريق جزيرة الفيل وإن حالفه الحظ في البقاء في البطولة للموسم القادم بعد استحداث بدعة المباراة الفاصلة بين الطيش وتاني الطيش .. فإنني سوف أعتبره من الأندية التي لا تستحق البقاء في الدوري الممتاز ولا تستحق أن تمثل مدينة ود مدني في الموسم القادم .. ما لم تنتبه إدارة الفريق ولاعبي الفريق للحال السيئ للجزيرة وتعمل على تقديم ما يرفع أنوف مشجعيها عاليا لتستنشق هواء لا يشوبه  غبار ولا يعكر صفوه ( تفل ) بكسر التاء أيضا ..وأسمع كلام الببكيك يا فيل

حرب عطبرة

  • أعجبني جدا لاعبوا الأمل عطبرة وهم يجثون على ركبهم أمام الجمهور العطبراوي يتعاهدون على احترامهم أمام الخصم الكبير .. وهكذا نريدها الروح وهكذا نريدها الندية .. ولكن يعجبني جمهور عطبرة وهو يتصرف بإسلوب خاطئ بعد هدف المريخ
  • كنا نلوم قناة ART لعدم تواجدها في الولايات .. وليتها غابت في مباراة الأمس حتى لا تنقل هذه الفضيحة التي شهدها استادج عطبرة لكل  العالم .. فلأوقات كثيرة جدا من زمن المباراة كان الملعب ممتلئا بالعمم والجلاليب .. وإن لم تخني الذاكرة فقد شاهدت إحدى ستات الشاي وهي تقتحم الملعب بكانونها وكبابي الشاي…!!!  (بي تفلو؟؟) .. ولو استمرت المباراة لفترة أطول لدخل الى أرض الملعب قطر من قطارات عطبرة .. محطة الوطن الكبير
  • من يقذف لاعبي كرة القدم بالحجارة يجب أن يحرم نهائيا من دخول مباريات كرة القدم .. عيب ولله عيب أن تتحول مباراة في كرة القدم إلى هذا المستوى من العشوائية في التنظيم وفي تأمين لاعبي الفريقين من حجارة الجماهير .

قف :

بي تفلوا ؟؟

   

Leave a comment

Filed under Uncategorized

من تفوز .. الهيبرة .. أم الدبرسة

 

d8a7d981d98ad8a7d986d98a-d8a7d984d8b9d988d98ad8b11 

 كتبنا قبل أيام عن الدجل والشعوزة في مباريات كرة القدم .. وأن الحديث عنها سوف تمتلئ به صفحات الصحف الرياضية في قادم الأيام .. وبالفعل  بدأ الحديث عن ذلك في الصحف الرياضية  وكيف أن عدد من الإداريين واللاعبين يؤمنون بأهمية التبرك بالدجالين قبل المباريات المهمة .. ثم تحدثنا  أيضا عن برنامج ما يطلبه المشاهدون والذي توالت  عبره  أشواق طرفي القمة لتحكيم أجنبي توكل له ادارة المباراة القادمة وذلك  لعدم ثقتهم في موارد التحكيم السوداني البشرية .. وبالفعل  أيضا بدأت الصحف مبكرا في الحديث عن التحكيم الأجنبي .. والذي أضحى مطلب لا تنازل عنه..مهما يكووووون

أنا من ناحيتي أطلب من القراء الهدوء وعدم فقدان التوازن بسبب ما يكتب على صفحات الصحف هذه الأيام .. فهي امور يمكن  إعتبارها توابل  ( شطة.. وملح .. وفلفل ) يتم إضافتها دائما لما قبل مباريات  القمة سواء كانت في الدوري الممتاز أو كأس السودان .. والغريب  أنك تجد أن كل مباريات الفريقين التي سبقتها هذه الإرهاصات  رضي  الطرفين بنتيجتها .. فاعتبرها  الفائز  إنجاز له.. بينما تحسر الخاسر على الهزيمة من  دون أن يرجع أسبابها للتحكيم أو للأنطون . ..

أغلب لاعبي كرة القدم العرب والأفارقة يقتنعون بمفعول السحر في تغيير نتائج المباريات أكثر من مفعول الحكم ..وهو ما يضع التحكيم في مرتبة اقل من الأنطون على الرغم من أنك تراه يجري كالمجنون في كل أوقات المباراة بينما يتحكم الأنطون في هذا الأمر بالريموت كنترول

 

أما أنا فبكامل قواي العقلية أظن أن المتحكم الأكبر في نتائج مباريات كرة القدم هي الحالة الساكلوجية  التي يدخل بها لاعبي الفريقين الى أرض الملعب .. فأحيانا تكون الحالة النفسية الجيدة والتي تصل الى ما أسميه أنا ب( الهيبره ) وهي درجة كبيرة جدا من التفاؤل والثقة الزائدة  سببا في فوز الفريق الآخر الذي يدخل الى الى المباراة وهو متوازن المعنويات ..

أما الأمر الآخر الذي قد يقود الى الهزيمة أيضا فهي ( الدبرسة )  وهي الحالة النفسية السيئة للشخص  الذي يائسا من الحياة ومن خيرا فيها ..فعندما يدخل لاعبي الفريق الى الملعب وهم بهذه الحالة (حماكم الله ) فتأكد أنه مهزوم مهزوم !!

قد يسأل سائل وماذا إن دخل احد الفريقين ( مهيبراً ) ودخل الآخر ( مدبرساً ) .. والإجابة هنا أن النتيجية بلا شك هي التعادل !! فهجمات اللاعب المهيبر تراها تروح هنااك  في إتجاه الكشافات .. بينما هجمات اللاعب المدبرس فهي بالكاد تصل الى دائرة سنتر الملعب ..

 وقد يسأل آخر عن كيفية معرفة أن هذا اللاعب مهيبر .. وأن الآخر مدبرس .. ؟؟و الإجابة على هذا السؤال الجميل جدا هي كالآتي : اللاعب المهيبر يشبة تماما في حركات وجهه وقدميه  ما قام به محترف الهلال النيجيري  افياني أمام خط التماس بعد احرازه لهدف الفوز على انيمبا  النيجيري في بطولة دوري أبطال افريقيا .. أم المدبرس فتراه يشبه في شكله وأداءه حال نجم المريخ مجاهد بعد إحراز شبيبة القبائل للهدف الثاني في مباراة إياب بطولة الإتحاد الإفريقي  .. حيث ارتطمت التهديفة الرأسية العائدة من عارضة المرمى بدماغ مجاهد لتغالط الحارس أكرم .. وتتوجه مباشرة الى الشباك ..  فأصبح  مجاهد يعاني  ( دبرسة ) شديدة للغاية منذ ذلك الوقت .. تخيل أحد عشر لاعبا على شاكلة افياني بعد تسجيله لهدف الهلال في انيمبا .. يتبارون أمام أحد عشر لاعب حالتهم النفسية مثل حالة مجاهد بعد هدف شبيبة القبائل .. تخيلو كم لكم سوف تكون النتيجة !!!! ؟

 

نصيحة بالمجان لمن يهمه الأمر .. الحفاظ على توازن اللاعبين من الناحية السايكلوجية النفسية هو المتحكم الأكبر في كسب نتيجة اي مباراة كرة القدم .. فالمبطرون والمحبطون هم وحدهم من يمكن أن يتحكم في مصيرهم داخل الملعب حكم بصافرة .. و أنطون بريموت كنترول .. أما من  دخل لاعبيه الى أرض الملعب بمعنويات متوازنة فهو كسبان كسبان  !! اتركوا لحديث عن الأناطين والحكامين .. وتوجهو لتجهيز لاعبيكم معنويا يرحمكم الله .

 

 * لمشاهدة أعمدة كي بورد على الإنترنت الرجاء الذهاب الى موقع قوون على الانترنت www.goansport.net  أو الدخول للمدونة الخاصة www.kboardsd.wordpress.com  او الدخول الى موقع المشاهير

قف :

خير الأمور أوسطها 

 

  

 

  

 

 

 

 

 

Leave a comment

Filed under Uncategorized

يا… حكم !!

 
 
 

 

[referee2صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم

وهل الحكام الأجانب ملائكة يمشون على الأرض  حتى يضمن المطالبون بهم براءة زممهم وعدل ادارتهم للمباريات .. وهل الحكام الأجانب يعفون ما يمكن أن يقبل به الحكام المحليين من مغريات مادية أو كما يدعي البعض وهل هم أكثر شفافية و(خوفا من الله) … وهل الحكام الأجانب بعيدون عن أيدي الإداريين الطويييييلة والتي يمكن أن تصل الى أبعد من ما نتخيل؟؟؟ الإجابة على كل هذه الأسئلة هي  NOنوو ..

توفيرا للوقت وللحبر الذي يكتب به في هذا الموضوع  اقترح أن نلغي من بالنا أن فكرة استجلاب حكام أجانب  لإدارة مباراة الهلال والمريخ لعدة أسباب فهي لا ولن تروق أبدا لصانعي القرار في الإتحاد السوداني لكرة القدم .. وإن راقت لهم هذه الفكرة فإن كل الاتحادات التي لديها سوابق في  استجلاب حكام أجانب لإدارة المباريات ذات الحساسية العالية تشترط أن يتفق الطرفان على طاقم تحكيم معين ليتم مراسلة الفيفا ثم التنسيق مع الحكام الذين تم ترشيحهم .. لذلك تشترط  أن يتم مخاطبتها في رسميا قبل أسبوعين من تاريخ المباراة على الأقل.. ومباراة المريخ أمام الهلال تبقى لها أحد عشر يوما فقط ( والليييييلاااااا )

أمر آخر أكثر أهمية .. وهو تكاليف استجلاب هؤلاء الحكام من يتحملها .؟؟؟ سؤال بريء جداً وللإجابة عليه نستشهد بمباراة  الشباب  والإتحاد في دوري المحترفين السعودي  لهذا الموسم .. حيث طالب فريق الشباب بتوفير طاقم تحكيم أجنبي لإدارة هذه المباراة .. ولم يمانع الفريق الآخر النصر هذه الفكرة .. وبعد الاتصال بالاتحاد السعودي لكرة القدم تم الاتفاق على استجلاب طاقم تحكيم سويسري لإدارة اللقاء .. إنتو عارفين تكلفة إحضار هذا الطاقم كم ؟؟؟؟

مائة وخمسون ألف ريال سعودي يدفعها نادي الشباب عدا نقدا وهنا لا يطالب الإتحاد السعودي فريق النصر ب(هللة) واحدة لتغطية التكاليف وذلك لأن فريق الشباب  السعودي هو من طالب بطاقم التحكيم الأجنبي وليس النصر .. فهل نادي الهلال أو نادي المريخ على استعداد لدفع مثل هذا المبلغ في أربعة ( انفار ) !!؟؟

 

في حالة اتفاق الطرفين على استجلاب الحكام يتم اقتسام التكلفة بينهما ..فخبروني بالله عليكم متى كان (طرفينا ) متفقان .. وإن اتفقا .. فهل سوف يبارك هذا الاتفاق من قبل الطرف الثالث( الناشف ) داك … كمية من الأطراف !!!!

ربما يقول قائل:  ولماذا أوروبا تحديدا التي تمثلت بها في حساب تكاليف الاستعانة بحكام اجانب ..في الوقت الذي يمكن استجلاب حكام من دول افريقية أوعربية !! وهنا أقول : وهل التحكيم الإفريقي الذي ذاقت على يديه أنديتنا الظلم والمر يمكن أن يستجار به من رمضاء التحكيم السوداني.. وبالطبع لا نذكي التحكيم العربي من ذلك

 

ملخص هذا الحديث أن مسألة استجلاب حكام أجانب لا يمكن أن تتحقق أبدا للأسباب ألآتية..أولا  لا يمكن إقناع الإتحاد العام بهذه الفكرة ولو انطبقت السماء على الأرض .. ثانيا من يضمن لنا نزاهة حكام بلاد بره ونؤكد هنا أن حكامنا أكثر شرفا وخوفا من الله من حكام قانون الغاب في  إفريقيا .. ثالثا وهو الأهم .. هل يمكن أن يتحمل أحد أندية القمة هذه التكاليف الباهظة في وجود احتمال قائم بخسارة المباراة .. ليصبح الموضوع ميتة و .. خراب ديار

لصديقنا محمد حامد الجزولي أغنية موردابية مشهورة تقول في إحدى مقاطعها : يا حكام ويا رجال الخطوط .. أطروا الموت وخالق الوجود

قف :

التحكيييم .. غااالي

    

 

 

Leave a comment

Filed under Uncategorized

باتوتة .. بتتبتت عاااادي

d8b4d8b9d988d8b2d8a9

صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم

قبل ثلاثة أعوام أو تزيد وأثناء عملي بصحيفة المشاهد قررت أن أقوم بعمل تحقيق صحفي عن استخدام السحر الأسود  والأناطين للتأثير في مباريات كرة القدم .. وأذكر يومها أن هذا التحقيق الصحفي قد سبق لقاء للقمة بين فريقي الهلال والمريخ .. وقد كان الشارع الرياضي حينها يتحدث عن سعي أفراد من ناديي القمة  لكسب نتيجة المباراة عن طريق أناطين تخصصوا في هذا الأمر .. بل ونالوا زمالة الكلية الملكية في علم السحر الأسود .. وحتى يكون العمل الصحفي متكاملا فقد قررت أن أذهب بقدمي بحثا عن حقائق وتفاصيل هذا الأمر داخل (جخانين ) بعض الأناطين

دخلت الى أحدى (الرواكيب ) التي نصبت في تلك المنطقة القريبة جدا من قلب الخرطوم .. والتي دائما ما تجد بداخلها رجل يطوق جيده بمسبحة ضخمة من اللالوب .. ويفرش أمام الركوبة ( ماركت ) قماشا يضع عليه  بضاعته التي تتكون من عدد من (العروق) التي تستخدم لحل مشاكل مرتادي هذا ( المول ) .. فهذا عرق محبة .. وذلك عرق فحولة .. وتلك الطبلة المكسية بالجلد يمكنها أن تلجم من يكثر في الحديث والتنظير بمجرد أن تدير مفتاحها .. والى آخر العروض . فسألته بعد السلام عليكم ورحمة الله أهل الدار .. هل بالفعل يمكنكم تحويل نتائج مبارايات كرة القدم ..؟ فرد على وبكل ثقة ( آاادي جدا ) وترجمتها ( عااادي جدا ) .. طيب من يأتي اليكم غالبا لتنفيذ هذا العمل .. هل هم لاعبون أم اداريون أم من .. خبرني بالله عليك يا صاحب الراكوبة ..؟ فرد علي قائلا كلهم بيجونا .. لاعبين على إداريين على أي حاجة .. ومن أكثر زبائن والدي في تلك المنطقة البعيدة من مناطق السودان ( فلان الفلاني ) و ( علان العلتكاني ) .. لو أخبرتكم بهذه الأسماء فسوف تفغرون أفواهكم من الدهشة .. وبالطبع لم أكتبها ايضا في التحقيق الصحفي .. فربما يكون صديقنا صاحب الراكوبة كذبا يدعي ..

سالته طيب بتعملوا شنو علشان تغيروا نتيجة الكورة ..؟ فرد بكل ثقة ( باتوتة بتتبتت آآدي ) عااادي .. ويعني شنو باتوتة يا صاحب الراكوبة ..؟؟ وكيفيتم  تتبيتها  ؟؟ هكذا سالت أنا  و رد هو ضاحكا تيب (طيب )  إذا وريتك ما بكرة بتجي تعمل راكوبتك جنبي هنا … معقولة يا أنطون !!! بعد التشنيطة دي أجي أعمل راكوبة جنبك !!! طبعا قلت هذا الحديث في سري .. بينما واصل هو حديثه عن أن ما يقومون به هو بحر من العلم يصعب شرحه .. خصوصا كلمة (باتوتة ) التي هي مصطلح يحمل بداخله شوارعا ومطارات ..

المهم حملت أوراقي مغادرا هذا ( المول ).. وأثناء خروجي كان الزميل ياسر قاسم  يمر من أمام هذا المبنى الفخم متوجها لمباني الصحيفة  كداري  (هسه ياسر قاسم سايق  بي ام دبليو بيني وبينكم الكلام دا !!!) فشاهدني  ياسر وأنا أخرج من الراكوبة  عبر بابها المصنوع من شولات الفحم .. وعلى ما يبدو أن ياسر قد ربط سريعا ما بين تواجدي هنا في هذا المكان الغريب وما بين مباراة هلال مريخ في يوم الغد .. فقطب حاجبيه( زعلانا )  ظنا منه أنني أقوم بتنفيذ بعض المهام السوداء لمباراة الغد لصالح أحد طرفيها .. وكان أول سؤال لياسر قاسم عند دخوله للصحيفة هو ( الطيب دا مريخابي ولا هلالابي؟؟ ) .. ولم تشفع ساعتها كل المبررات التي ذكرتها للصديق العزيز ياسر قاسم ببراءة مقصدي من تلك الزيارة ولم يقنعه إلا مشاهدته للتحقيق الصحفي صباح اليوم التالي على صفحات العزيزة المشاهد ..

الآن بدأت الأيام تتناقص لتقرب ساعة لقاء المريخ والهلال في بطولة الدوري الممتاز.. وأراهنكم أن إشاعات و( حقائق )  لجوء بعض الإداريين  إلى الأناطين  بغية ضمان الفوز سوف تطفو على السطح في الأيام القليلة القادمة .. وسوف يتم تبادل الاتهامات بين الطرفين همسا وجهرا .. وفي الأثناء سوف يكون جمهور الفريقين  ما بين مطرقة الخوف والرجفة من رهبة لقاء العملاقين .. وسندان تدخل أيدي خفية ( هجين )  لسرقة الفوز من بين أقدام لاعبي  فريقها المحبب .. فالأمر ليس صعبا فما هي إلا .. باتوتة  عااااادية !!!!

لمطالعة  مقالات (كي بورد) يمكنك زيارة موقع قوون على الإنترنت www.goansport.net  أو الدخول إلى موقع صحيفة المشاهير أو زيارة المدونة الخاصة www.kboardsd.wordpress.com

قف

باتوتة .. باتوتة..  الكورة كيف ؟

Leave a comment

Filed under Uncategorized

قرارات الموردة ووجهة نظر قمر الدولة

 

 

صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم

  • الأحداث الأخيرة بنادي الموردة .. ومع احترامي الشديد جدا لكل من انتقد قرار مجلس الإدارة القاضي بإنهاء خدمات اللاعبين خليفة وأبوبكر الشريف .. فإنني أجد أن  أغلب مناهضي القرار لا هم لهم سوى المطالبة برواية الأحداث الحقيقية التي أجبرت إدارة النادي لهذه الخطوة وفي هذا التوقيت .. بتفسير آخر  المطالبة  بنشر ملف قد يكون ( سري للغاية ) ويخص فقط إدارة نادي الموردة ..وقد كانت الحجة التي إستند عليها من كتب حول هذه القضية هي أن محاولة  الرأي العام استنتاج أسباب هذا القرار لا تقود إلا لما قد يسبب حرجا للاعبين خليفة وأبوبكر !!! وأنا بدوري أقول : يا أصدقائي  ( إن بعض الظن إثم ) .. فحديثكم هذا أخطر على اللاعبين من إخفاء أسباب شطبهما من كشوفات النادي ..
  • هل مسببات شطب أي لاعب في الدنيا هي فقط ما يلمح له منتقدو القرار. ؟؟؟  هنالك الكثير من الأسباب  الأخرى التي تستدعي إدارة أي ناد في الدنيا لاتخاذ ما تراه مناسبا لحفظ الاستقرار والانضباط داخل اروقتها .. على سبيل المثال لا الحصر : الخروج عن لوائح داخلية وضعها مجلس الإدارة لضبط الأداء داخل وخارج الملعب.. فلماذا فقط التفكير في أسوأ الذنوب  ؟؟
  • ما أحب أن أؤكد عليه أنه لا يمكن أن تكون هنالك أبدا  أي دوافع شخصية لشطب اللاعبين .. وأن هذه الخطوة وهذا القرار قد تم اتخاذه لمصلحة النادي .. فلا يعقل أن تقوم الموردة وفي هذا التوقيت بالتضحية بحارسها الأساسي لتجازف في بقية المباريات بحارس المرمى الاحتياطي الذي ظل ولفترة طويلة جلوسا على دكة الاحتياطي  إلا لدواعي تتطلبها المصلحة العامة للفريق
  • لا أعني بحديثي هذا أنني من المساندين لقرار الشطب ..كما لا أعني به أنني أعلم الأسباب الحقيقية لهذا القرار  ولكنني من المساندين لمبدأ الديمقراطية والشورى الذي تم به اتخاذ هذا الإجراء  بعد إجماع أعضاء المجلس وبعد نقاش مستفيض حول هذا الأمر .. وارى من وجهة نظري الشخصية ضرورة  احترام ديمقراطية القرار في الموردة أولا ثم ننتظر لنرى ما بعد خليفة والشريف ثانيا .. لنحكم بعدها ثالثا .. فإما مرحى لقرار الاستغناء .. وإما عفوا يا تميم .. فشلت ديمقراطيتكم في أن تخرج بالقرار الصحيح .
  • الأستاذ الكبير قمر الدولة الفكي معلوم عنه مساندته الكبيرة لرئيس المجلس السابق الأستاذ الرشيد ميرغني.. ومن بعد ذهاب مجلس الرشيد بعد عملية ديمقراطية ( لا فيها شق ولا طق )  أصبح الأستاذ قمر الدولة لا يرى أي شيء جميل في الموردة بعد ولاية المجلس المنتخب .. فتراه يتحدث فقط عن  السلبيات التي ويغض الطرف عن ما سوى ذلك .. وقد ذكر في مقاله الأخير أن اللاعبين خليفة وأبو بكر على استعداد لحلف اليمين لإثبات عدم خروجهما عن ثوابت الموردة التي صرح الرئيس تميم أنها كانت سببا في اتخاذ قرار شطب اللاعبين ..فهل الأستاذ قمر الدولة على استعداد هو الآخر لأن يحلف اليمين أن كتاباته الأخيرة كانت كلها تصب في صالح الموردة الكيان وليس في صالح وضع الناس في مقارنة بين تميم والرشيد لتكون المحصلة في صالح الأخير..!! ؟؟
  • كنا نتمنى أن يقوم الأستاذ قمر الدولة بالاتصال بكل أطراف القضية قبل أن يكتب مقاله الأخير الذي يفرق فحواه المورداب ولا يجمعهم أبدا .. ولو كان فعل ذلك لنظرنا لما كتبه بمنظار آخر .. ولكن يبدو أن الأستاذ قمر(مميل على كدا ) ..!!  قال (كي بورد ) حديثه هذا وأشار بأصبعه ناحية الرشيد !!!
  • قف :
  • يا قمر .. باين

 

3 Comments

Filed under Uncategorized

اشتعلت المنافسة .. شكرا يا رومان

الحقيقة التي يجب أن ينتبه لها الأهلة هي أن الفارق الفني والمعنوي واللياقي بين الهلال والمريخ في الفترة الأخيرة قد بدأ يتسع لعدة أسباب أهمها رحيل مدرب الفريق في ظروف كان النادي واللاعبين في أشد الحوجة لتواجده معهم .. وهو ما أوحى لعدد كبير من لاعبي الفريق بعدم أهمية ما تبقى من تنافس محلي .. وقد ظهرت أثار هذه الروح في المباريات التي تلت رحيل البرازيلي ريكاردو بحثا عن وضع( مادي ) أفضل .. ريكاردو نفسه الذي كان محورا أساسيا في حالة  التطور الفني التي نتجت عن تواجد إستراتيجية فنية موحدة لأكثر من ثلاثة مواسم ..ساهم رحيله في تراجع المستوى المعنوي والفني للفريق الأزرق .

خروج الهلال عقبة بورتسودان قد يشكل نقطة تحول ايجابية  الروح المعنوية للاعبين والتي تأثرت سلبا مباشرة بعد الخروج من البطولة الافريقية .. وكانت قرصة (ودن) الإتحاد هي التي أدت الى استفاقة اللاعبين وجهازهم الفني الى أن حالة الإحباط التي يعيشها الفريق ربما تؤدي إلى خسارة الدوري الممتاز .. وربما كأس السودان وبالتالي يخرج الهلال خالي الوفاض من أي لقب لهذا الموسم .

قبل مباراة الإتحاد كان يمكن أن تتفق  كل أراء المراقبين أزرقهم وأحمرهم على فوز المريخ بنتيجة مباراة القمة القادمة ..وبطولة الدوري السوداني الممتاز  ولكن يبدو أن عثرة الإتحاد مدني قد ساهمت بشدة في استفاقة الأهلة فبدأت الكفة الفنية والمعنوية في طريقها للتساوي .. وهو ما يعني اشتعال لقاء القمة المرتقب بين الفريقين وتساوي الحظوظ من جديد .

خارج الإطار

مشكلة النقل التلفزيوني لمباريات الدوري الممتاز ما زالت تؤرق كل متابعي مباريات كرة القدم .. وقد كنا قد استبشرنا خيرا بتوقيع راديو وتلفزيون العرب لعقد يكفل له حصريا نقل مباريات الدوري السوداني لكرة القدم .. ولكن يبدو ان راديو وتلفزيون العرب قد تعجل في التوقيع على هذا العقد وذلك بسبب عدم امتلاك القناة للمقومات اللازمة للنقل من خارج الخرطوم.. وهذا ما يبدو لنا ظاهرا للعيان .. فالقناة لا تنقل سوى المباريات التي تلعب في الخرطوم .. وهي بالطبع جزء يسير من عدد مباريات البطولة عموما والتي تلعب عدد كبير من مبارياتها خارج ولاية الخرطوم .. فقبل مباراة الهلال وحي العرب ذكرت الصحف الرياضية وبعض الإذاعات أن قناة النيل الأزرق إحدى قنوات راديو وتلفزيون العرب سوف تقوم بنقل المباراة مباشرة من بورتسودان .. فجلس عشرات الآلاف من السودانيين داخل وخارج البلاد أمام شاشات التلفزيون ولكن ..شكلت القناة غيابا لا يتماشى أبدا إيقاع و حساسية وخطورة مثل هذه المبارايات .. فخسرت بذلك جلوس الملايين أمام شاشتها لمشاهدة هذا اللقاء وفرصة الإعلان لهذه الشريحة الضخمة من المتابعين.. نلوم القناة لهذا الغياب الذي من المفترض انه لا يشبه إمكانياتها وتاريخها .. ونتأسف لخسارتها لهذه النسبة العالية من المشاهدة.. ونتمنى أن تكون أخبار وصول آليات النقل الحديثة إلى مطار الخرطوم هي أخبار حقيقية حتى تطمئن جماهير كرة القدم السودانية على عدم استحالة مشاهدة نسبة كبيرة من مباريات الدوري على شاشة راديو وتلفزيون العرب في المستقبل (القريب)           تلقيت العديد من الاتصالات من مشجعي نادي الاتحاد مدني بخصوص الأحداث التي أعقبت مباراة الهلال والاتحاد مدني .. وقد قام عدد منهم برواية قصة  مطاردة عدد من نجوم الهلال لبعض المشجعين .. وقد أفادوا بأن جمهور مدني بريء من ما حدث..فأبناء مدني لا يعرفون الجري أو الهروب ..  المهم في الأمر أن ارتفاع نبرة صوت عشاق الرومان من أبناء مدني يفيد بشعور مشجعي الإتحاد بالغبن .بعد الأحداث التي أعقبت المباراة لذلك فإننا نتمنى أن تتحرك إدارتي نادي الهلال والاتحاد لرأب الصدع وتحسين العلاقة بين الطرفين.. كما أننا نتوقع أن يكون لصحيفة قوون دور كبير في إعادة المياه إلى مجاريها.. والأمر في النهاية لم يكن سوى مباراة في كرة القدم ويجب أن يظل الاحترام قائما بين جمهوري وإدارتي الناديين ..

العديد من المكالمات والرسائل تلقاها هاتف (كي بورد) جميعها تسأل  عن أحوال أطفال دار المايقوما ..وقد كنا قد كتبنا في هذه الزاوية عن قضية أطفال الدار .. وأقول لكل الذين سألوا: فيكم الخير ولله .. فأنا شخصيا وعلى الرغم من معايشتي عن قرب لأطفال هذا الدار اشعر بالخجل الشديد لطول المدة التي لم أتمكن فيها من زيارة أطفال الدار..بسبب مشاغل الدنيا (نطلع مع الخضرجية .. ونرجع مع ال .. ).. ولكني بالطبع لا أتوقف عن السؤال عنهم وعن أخبارهم .. وقد فرحت جدا لأخبار عودة أجمل طفلة موجودة بالدار لأحضان أمها التي أجبرها ذويها على التخلص من فلذة كبدها  بعد عام ونيف من التوهان بين أحضان الزوار وأصحاب القلوب الكبيرة ..كما حملت الأخبار أيضا خروج عدد منهم تحت كفالة أسر أرادت أن تنال الأجر والرضا من المولى عز وجل .. ولكن بالمقابل وصلت أعداد أخرى من الأطفال لتسكن الدار !!! والساقية لسه ولسه لسه  مدورة …  أعدكم بزيارة الدار قريبا لأطمئنكم عن أحبابنا هناك

لمطالعة أعمدة كي بورد الرجاء الدخول الى الإنترنت على عنوان المدونة http://www.kboardsd.wordpress.com

قف

العترة .. بتسخن الدوري

 

Leave a comment

Filed under Uncategorized

القنوات الفاضية .. ومواضيع أخرى

[ 

 

صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم

قبل سنين مضت ويا ليتها تعود .. وقبل وصول تقنية الديجتال والاستقبال الفضائي للقنوات التلفزيونية .. كنا نجلس أمام التلفاز في تمام الثامنة مساء كل يوم لمتابعة المسلسل اليومي على شاكلة الجوارح ومفيد الوحش (اللي أكل دنب الجحش ) ورافت الهجان وغيرها من المسلسلات التي لن تغادر ذاكرة أبناء جيلي أبدا..

في أثناء جلوسنا وفي قمة اندماجنا وتفاعلنا مع الأحداث الدرامية لهذه المسلسلات التي لا يعكر صفوها الأصوات الصادرة من الأفواه بسبب عملية ضغط أضراسنا على حبات التسالي من جانبيها بغية إخراج ما بداخلها من لب مملح ولذيد… فجأة وفي غمرة هذه المتعة والمتابعة ينقطع الإرسال (شخخخخخ) .. ثم يظهر بعد ذلك أحد المذيعين في تلفزيون الجزيرة والذي يبدو هو الآخر منزعجا من انقطاع متابعته لأحداث المسلسل لينوه بأسى شديد عن إنقطاع الإرسال من التلفزيون القومي  بسبب عطب في محطة المسيد .. ثم يختفي هذا المذيع وتظهر على الشاشة صورة غير متحركة لبعض الزهور .. وموسيقى محفوظة لدى الجميع بسبب تكرار الإنقطاع المتكرر للإرسال من محطة المسيد.. فترانا جلوسا لا نبارح أماكننا نستمع لتلك الموسيقى ونتفحص بأعيننا تلك الوردة الغير جميلة التي تم تثبيتها رغم أنوفنا على شاشة التلفزيون .. وعلى الرغم من طول مدة الانقطاع فإننا نظل جلوسا عسى أن نشاهد لقطة واحدة متبقية من أحداث المسلسل .. فترانا نتعمد التقليل من كمية حبات التسالي التي نقذف بها داخل أفواهنا حتى نوفر ولو جزء قليل منها للدقائق المتبقية من المسلسل من يدري فربما  تتوقف (الكتاحة ) التي اجتاحت المسيد وأثرت على برج تقوية الإرسال المزروع في مدينة المسيد ..فتمر الدقائق بسرعة ولسان حال الجميع يقول : يا ناس المسيد ياخي قولوا محمد معانا ما تغشانا !!

مظهر الزهرة البلاستيكية  المثبتة على الشاشة .. وتلك الموسيقى الحزينة جدا التي يضعها المخرج  أرحم بكثير  واقل مللا من ما تقدمه القنوات الفضائية السودانية التي ملأت الفضاء في الفترة الأخيرة والتي وكما ذكرنا سابقا أن برامجها التي تقدمها عبارة عن كمونية سيئة الطبخ ..كل من هب ودب يمكنه أن يطل عبرها الى داخل بيوتنا ليسمى فنانا..  تكرار ممل للبرامج يشعرك بكسل شديد في أروقة مكاتب الإنتاج في هذه القنوات .. لا ابتكار ولا ابداع ولا جديد ..  تصوير تلفزيوني لاتشعر وانت تشاهده بأي فرق بينه وبين تصوير مناسبات الأعراس … بيت مال وعيال يا جماعة

 المؤلم أننا استبشرنا خيرا عند بداية بث هذه الفضائيات عسانا نخرج قليلا من محلية تلفزيون السودان (الفضائي) الى عوالم أرحب وعسانا نبدأ في تنظيف البقع السوداءالتي  صبغها الإعلام الغربي على جلبابنا الأبيض.. ولكن يبدو أن القائمين على أمرها جاءوا بمفاهيم أخرى غير التي كان يتوقعها الشارع العام  .. فافتقدنا هذه القنوات وما كنا نفترض أنها سوف تعكسه من الإبداع السوداني للعالم منذ صرخة ميلادها الأولى.. وحتى لا يضطر المشاهد السوداني الى هجر هذه القنوات فإننا نرجو استشعار القليل من المسئولية والعمل على تجويد ما تصدره هذه القنوات عن ثقافة بلادنا .. وهنا لا يفوتنا أن نستعجب من تلك القناة التي فشلت في التعبير عن سحر السودان .. وتحاول أن تعكس سحر القارة الافريقية على حد زعمها .. والغريب أن (السحر) المعكوس حتى الآن لا يتخطى الحدود الجغرافية لديوم الخرطوم  الشرقية !!!!

خارج الإطار :

الخطوة التي أقدم عليها مجلس ادارة نادي الموردة بشطب حارس الفريق ابوبكر الشريف واللاعب خليفة تشير بجلاء الى أن من استلم زمام الأمور في المجلس هم مورداب بحق وحقيقة .. كما أنها تمثل بداية جيدة لتصحيح كل الأخطاء السابقة والتي كثيرا ما قصمت ظهر الموردة .. تمام يا تميم

بالأمس ذكرنا أن مساعد مدرب المنتخب الوطني هو أسامة عطا المنان .. بالطبع لا يخفى على فطنة قراء قوون أن مساعد مدرب المنتخب هو إسماعيل عطا المنان ..

بالمناسبة التحية للأخ أسامة عطا المنان .. الرجل الذي يعمل بكل إخلاص لخدمة كرة القدم السودانية .. وخدمة الفريق القومي .. ويكفيه حديث كابتن المنتخب الوطني والهلال هيثم مصطفى لقناة النيل الأزرق .. حيث ذكر هيثم أن أسامة بقلبه وسيفة ويديه ورجليه يعمل من أجل حل كل مشاكل اللاعبين وتهيئة الأجواء المناسبة لأداء كرة القدم .. فلك التحية يا أسامة .

قطع  المريخ خطوات جيدة في ملف المحترفين الأجانب وفي الأثناء يجتهد الهلال كثيرا من أجل حل مشكلة التدريب في الفريق .. وعندما يفرغ الهلال من هذا الأمر سوف يجد أن الوقت قد داهمه في عملية المحترفين الأجانب .. وعندما يفرغ المريخ من ملف المحترفين سوف يداهمه الوقت في استقدام مدرب ليحل محل كروجر في بداية الموسم الجديد.. فأنا أشك .. بل أنا على يقين بإن كروجر سوف يستمر مع الفرقة الحمراء .. اللهم الا اذا فكر كروجر في الموضوع من ناحية تجارية

اختلاف أولويات العمل في الناديين الكبيرين تشير بجلاء إلى اختلاف الرؤية الفنية عند الطرفين .. قد يصدق أحدهم في القراءة الصحيحة .. وقد يخطئ الآخر ..  وهو بلا شك أمر يشكل  ملامح الموسم القادم ..من ينجح .. ومن يفشل !!.. فهل أخطا الهلال في العمل على الإنتهاء من ملف التدريب قبل ملف المحترفين .. أم اخطأ المريخ في فتح ملف المحترفين وتأجيل قنبلة التدريب الأجنبي  الموقوتة .. الإجابة في نهاية الموسم القادم إنشاء الله

 كما أن إختلاف الأولويات قد يشير ايضا الى قلة الموارد البشرية التي تمتلك ثقة الجمهور ويمكنها  أن تتحرك..وتقرر..و ( تدفع)  

قف :

توو مان شو

Leave a comment

Filed under Uncategorized

يا مساعد الياي ..!!

 

 

 

 

 

صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم

أسامة عطا المنان مساعد مدرب المنتخب الوطني صرح في برنامج عالم الرياضة أن الهدف الأول لهم كجهاز فني هو الحصول على البطاقة الأولى للمجموعة بغض النظر عن قوة المنافسين..  وفي مكان آخر صرح مدرب المنتخب محمد عبد الله مازدا لموقع الشركة الراعية للبطولة أن الوصول الى نهائيات الأمم الأفريقية يعطى أولوية أكبر من الوصول لنهائيات كأس العالم !!!

يحكى أن المرحوم الدكتور عوض دكام تعطلت سيارته في إحدى الطرق وأصبحت تصدر أصوانا  شديدة  ومزعجة جدا ..  فأرسل في طلب الميكانيكي الذي وبعد أن دخل من تحت السيارة للكشف عليها ومعرفة الخلل .. أخبر الدكتور أن سبب ( الكركبة ) والصوت المزعج  الذي أضطره لرصف العربة هو (مساعد الياي) .. فتبسم الدكتور متعجبا وقال ” حالتك  انت يا مساعد الياي ..جابوك تساعد الياي !! ؟؟ أخشى أن يؤدي الاختلاف بين أهداف وأولويات المدرب ومساعد المدرب  الى ركن سيارة المنتخب في منتصف الطريق .. ورحم الله الدكتور عوض دكام

بورتسودان .. تمام التمام

سعادة والي ولاية بورتسودان محمد طاهر ايلا .. لو أنه لم يقدم اي شيئ طوال فترة ولايته سوى تحديث استاد بورتسودان لقلنا له كفى سيكتبها التاريخ .. هذا مع علمنا التام بالمجهود الخرافي الذي تقوم بها حكومة هذه الولاية من أجل تنظيفها وتحديثها .. الى درجة أن أضحى هذا الأمر على  لسان كل من زار بورتسودان في الفترة الأخيرة .. فبعد السلام و ( حق الله.. بق الله ) لا حديث سوى عن الطفرة الكبيرة والمظهر المشرف لهذه المدينة.. فمبروك لأهل بورتسودان .. ويا قلبي لا تحزن على تلك المدينة النائمة على شاطئ النيل الأزرق .. متشققة الجدران من آثار ( البونش ) الذي تلمع به  كلما هم مسئول خرطومي لزيارتها .. دار أبوي ومتعتي وعجني !!!  

لم أزر بورتسودان من قبل .. ولكني أحب هذه المدينة وافرح جدا لما أسمعه من تطور في  مظاهر الحياة فيها ..ويكفي  من لم يزرها من قبل أنه قد شاهد   المظهر المشرف لإستاد بورتسودان في برنامج عالم الرياضة التلفزيوني .. قمة التطور يا أدروب

نتمنى أن نرى ملاعب أخرى بنفس مستوى ملعب بورتسودان يضاف الى قائمة الملاعب التي يمكن أن تسهل من مهمة السودان لاستضافة بطولات إقليمية وقارية .. وهو أمر ليس بمستحيل يحتاج فقط إلى القليل من الاجتهاد والإخلاص لهذه القضية .. وللأمانة فإننا يجب أن نعكس للقراء الاجتهاد الملحوظ و العمل الكبير في إستاد ود مدني والذي ينقص من جماله المظهر السيئ لأرضية الملعب .. نتمنى أن يحذو الإتحاد المحلي لكرة القدم بود مدني حذو اتحاد بورتسودان في استجلاب نجيل صناعي تكتمل به اللوحة ..

نعلم أن  الإتحاد المحلي في مدني سوف يكون في أشد الحاجة لدعم حكومة الولاية لتنفيذ مشروع النجيل الصناعي .. ولا أظن أن والي ولاية الجزيرة  وهو رجل رياضي معروف سوف يبخل بدعم هذا المشروع .. نتمنى أن يبدأ الأستاذ عبدو شقدي في وضع تصوره لهذا المشروع على طاولة السيد والي الجزيرة سعادة الفريق ركن عبد الرحمن سر الختم .. وما يجعلنا نطمئن على نجاح العمل في هذا الملف أننا نعلم عن شقدي اجتهاده الواضح من أجل ترقية البنية التحتية لكرة القدم في مدني ..

الديبة .. يتجمل   

قال الديبة أن الهلال تعرض لمؤامرة في مدني .. ونحن  بدورنا نسأل الديبة هل أبطال هذه المؤامرة من مدني  التي  هو أكثر الناس علما بها ؟ أم هل يعني الديبة بحديثه هذا أيادي أخرى  خاطت نسيج هذه المؤامرة من مكان بعيد ؟؟ .. نتمنى لو أنه حدد ذلك في تصريحاته لأن البعض قد  يفسر اتهامات وتصريحات كابتن الديبة وكأن المقصود بها مدني ونادي الإتحاد على وجه الخصوص.

الاتحاد مدني فريق منافس في  هذه البطولة .. دخل الى هذه المباراة بطموح ودوافع  الغريق الذي  يبحث عن طوق النجاة .. بينما دخلها لاعبوا الهلال لتطبيق ( تنظيرة ) جديدة للديبة.. باعتبار أن تدهور مستوى الإتحاد وترتيبه في روليت الدوري يجعله فأرا لتجارب ونظريات الديبة .. فانقلب السحر على الساحر .. ففقد الديبة سيطرته على المباراة ولولا غيرة لاعبي الهلال لكانت النتيجة أقسى من التعادل .. أي أن  الحصول على التعادل  بعد تقدم الاتحاد كان سببه حماس اللاعبين الذين اجتهدوا لإصلاح أخطاء الديبة الفنية

يمكن أن نقبل بهذا الحديث عن المؤامرة وما شابهها من أحاديث من الصحفيين ومن جمهور الفريق   وغيرهم .. ولكن لا نقبله من مدرب الفريق المتخصص في الأمور الفنية .. والذي تخبط كثيرا في خطته الفنية التي لعب بها المباراة وكانه يمتهن التدريب لأول مرة في حياته .. على الرغم من أن تشكيلة الهلال وإمكانيات  لاعبي الهلال يعلمها راعي الضان في الخلاء .. وأقسم لو أن صديقنا  الكورنجي المعروف في مدني أسامة جني بلغه الله الصحة والعافية أعطي زمام قيادة هذه المباراة لأدارها فنيا بصورة أفضل من الديبة .. ومن بيتهم .. وبالتلفون كمان !!! ولكن يبدو ان الديبة قد أسكرته معسول الكلمات التي كتبت لصالحه في الفترة الأخيرة ..

بصراحة ووضوح .. اعتقد أن الديبة هو المسئول الأول عن خسارة الهلال لنقطتين أمام الإتحاد مدني .. ولو أنه تحمل كامل  المسئولية أمام الرأي العام لاطمأنت قلوب الأهلة على الفريق في بقية المباريات .. ولكن أن يقسم  الديبة مسببات التعادل لعدة ( كيمان ) يتساوى فيها ( كوم ) أخطاءه الفنية .. مع( كوم ) تحامل التحكيم .. مع (كوم ) افياني ومانديلا .. فهذا أمر قد يجعل قلوب الأهلة غير مطمئنة على الهلال

الديبة  وفي تصريحات صحفية انتقد التحكيم .. ثم استطرد  حديثه فبرء شداد من مسئولية سوء حال هذا القطاع..!!! كيف الكلام دا ؟؟ هذه أمور لا تتجزأ يا كوتش .. فشداد هو المسئول الأول عن (قناية ) راية الكورنر الموجودة في الركن الجنوبي من ملعب استاد كرمة النزل .. شداد يا كوتش مسئول عن كل مقومات ومكونات مباريات كرة القدم في كل الاتحادات المكونة للإتحاد السوداني لكرة القدم  فلماذا تبعده عن اللوم طالما كانت هنالك مشكلة في التحكيم ؟؟؟ ثم ثانيا .. الكلام دا ما بينفع مع أبو صلاح !!!

·         يبدو أن الديبة يمهد لمحطة قادمة تعقب مغادرته تدريب الهلال .. مساعد مساعد مساعد الياي

خارج الإطار :

ما يقدم على بعض القنوات الفضائية التي نبتت فجأة هو عبارة عن (كمونية ) سيئة الطبخ .. (سنعود) لهذا الأمر باستفاضة قريبا جدا ..

قف :

عـــــــدنا

Leave a comment

Filed under Uncategorized

البطولة العربية .. طموح للمغمورين

 

 

صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم

سؤال يجب أن نتوجه به لإدارتي الهلال والمريخ .. لماذا لا تشارك أندية مثل  الأهلي والزمالك من مصر والهلال والاتحاد والأهلي من السعودية والصفاقصي والنجم من تونس  في البطولة العربية للأندية .. أليست هذه الأندية محسوبة على الإقليم العربي .. بالطبع الإجابة هي أنها أندية عربية بلا أدنى شك  كل ما في الأمر أن (برستيج) هذه الأندية يمنعها من المشاركة في مثل هذه البطولة الضعيفة السيئة الإخراج والتنظيم والتوقيت وعلى الرغم من الجوائز المالية الضخمة المرصودة لهذه البطولة إلا أن الأندية العربية الكبرى تعف عن المشاركة فيها حفاظا على وقارها وسيرتها الضخمة .. فهل الهلال والمريخ اقل من هذه الأندية في هذه الجزئية ..؟؟ ..( خلااااص نحن العرب يعني ؟؟؟ )  ..

كلمة (برستيج) تعني الشكل والمظهر الذي صنعته لنفسك والذي  تحب أن يراك الناس فيه.. وأنا وعلى حسب رأيي الشخصي أعتقد أن مسرح  دوري أبطال العرب  لا يليق أبدا بأندية القمة السودانية التي تعرفها أدغال أفريقيا  وبطولاتها القوية جيدا .. فدوري ابطال العرب يعتبر بطولة غير معترف بها.. وكل مبارياتها الرسمية ما هي إلا مقابلات احتفائية في العرف الدولي .. فلماذا يضحي ناديا المريخ والهلال ب(برستيجهما ) بالمشاركة في هذه البطولة .. وهل يساوي المقابل المادي المرصود لجوائز هذه البطولة تحميل لاعبي الفريقين كما إضافيا من الإرهاق .. ولا يخفى على أحد تذمر ناديي القمة بشدة في الفترة الأخيرة من ضغط المباريات وما أنعكس جراء من ذلك من إرهاق و(زهللة) وسرحان للاعبين   

أقول ليكم حاجة .. أنا متأكد أن الفائدة الفنية والإعلامية والجماهيرية التي يمكن أن يقدمها ناديي القمة هلال مريخ لهذه البطولة  هي العوامل التي تغري  الإتحاد العربي لكسب مشاركة الهلال والمريخ ..وليس لكونهما أندية (عربية )!!  فمعلوم لدى الجميع الأعداد الكبيرة للجاليات السودانية المتواجدة في الخليج والوطن العربي عموما .. وهو عامل لوحده كفيل بإنجاح هذه البطولة .. وجمهور كرة القدم هو ملحها

أغلب الأندية المشاركة في هذه البطولة هي أندية لا سمعة لها ولا مشاركات  ولا تاريخ دولي  ولا جماهير.. وهو ما يعني فشل البطولة منذ يومها الأول ما لم تشارك أندية بحجم الهلال والمريخ هذا هو منطق تفكير الاتحاد العربي لكرة القدم ..  واذا وضعنا في الاعتبار السمعة الطيبة والمكانة الجيدة للفريقين على مستوى القارة الإفريقية والقواعد الجماهيرية التي تمتلكها في الخليج والوطن العربي.. فسوف نجد ـن جمهور فريقي هلالريخ يساهم بقدر كبير في دعم جوائز هذه البطولة كما أن أندية مثل الحزم السعودي وهلال الساحل اليمني والغد الأردني .. سوف يكون لها عظيم الشرف حينما   تجد المريخ والهلال في هذه البطولة مما يحسن وضعها وسيرتها في المشاركات الدولية وقد يسمى هذا انجازا في صحيفة الاتحاد العربي لكرة القدم .. !! كنا نتمنى من اتحاد كرة القدم السوداني أن يقدم فرصة المشاركة العربية لأندية الدوري الممتاز التي لم تجد فرصة المشاركة دوليا من قبل كما تفعل بقية الاتحادات العربية الأخرى ..  

نجاح هذه البطولة يقتضي مشاركة أندية القمة السودانية .. ولكن مشاركة أندية القمة فيها قد يعرض لاعبيها لخطر الإصابات والإرهاق.. ويعرض الناديين لخطر التصنيف الى جانب أندية الحزم السعودي .. والغد و(الأمس)  الأردن وهلال الساحل و(حي العرب) اليمن ..!!! 

أسألكم سؤال صعب جدا جدا … من هو بطل النسخة الأخيرة لدوري ابطال العرب ؟؟؟

 أسألكم سؤال أسهل بكثير من السؤال الأول .. من هو بطل دوري ابطال افريقيا للعام 1990 ؟؟

ما أود ان اقوله أنا بعد كل هذا (الكلام الكتير ) هو أن مشاركة هلال مريخ في هذه البطولة بوضعها الحالي سوف يسهم في ضياع هيبة ووقار الناديين

قف :

كما ضاعت القدس والأندلس !!

 

 

Leave a comment

Filed under Uncategorized

www.kickoffnigeria.com

 

 

أوجه الدعوة لكل الصحفيين الرياضيين .. بمختلف تصنيفاتهم وتسمياتهم وانتماءاتهم للدخول إلى موقع ( كيك أوف ) على شبكة الانترنت  الذي يعني بكرة القدم في القارة الإفريقية.. لمشاهدة التعليقات المكتوبة تحت الخبر الذي نقله الموقع عن صحيفة قوون والزميل مكابرابي  بعد وصول المحترف النيجيري وارغو للخرطوم .. وأنا متأكد من أن كل من يقرأ ما كتبه زوار الموقع تعليقا على خبر قوون سوف يعضض لسانه غيظا بغض النظر إن كان من أنصار صفقة انتقال وارغو أو من المناهضين لها

لقد قوبل خبر انتقال هذا اللاعب إلى الدوري السوداني بموجة كبيرة جدا من الحزن و الغضب لأنتقال وارغو للدوري السوداني (الغير معروف ) التي أخشى أن تؤثر على هذا اللاعب ومستواه في الموسم القادم .. فالعديد من الذين علقوا على هذا الخبر كانوا كمن ينوح لفقد عزيز لديه .. فمنهم من أوصي وشدد على محاسبة ومحاكمة كل من ساهم في ( تضليل) هذا اللاعب والمساهمة في إعدام وتدمير مهنة  وموهبة المحترف وارغو .. بينما صب الكثيرون جام غضبهم على اللاعب نفسه لتفضيله المريخ والدوري السوداني على أنيمبا والدوري النيجيري .. أو الأهلي والدوري المصري كما حمله العديد منهم مسئولية خسارة فريقه لمباراة الأهلي وارجعوا ذلك لتشتت زهن اللاعب ما بين دولارات القاهرة والخرطوم وطالبوا بتركه ليتحمل  وزر ضياع اسمه في هذه البلاد (المتخلفة ) .. بل ذهب بعضهم الى أكثر من هذا موجهين خطابهم لوارغو .. لماذا غادرت نيجيريا .. هل الناس يموتون في الشوارع بسبب سؤها وكثرة الحوادث فيها .. هل  المياه ملوثة .. وهل ازداد البعوض وقاحة حتى تفضل السودان ومشاكله العرقية على بلادك ..؟؟ بالطبع يقصد من كتب هذا التعليق إلحاق كل تلك الصفات بالسودان .. كما تطرق العديد منهم الى أن صغر سن وارغو لم تساعده في معرفة ما هو افضل لمستقبله .. فتواجد اللاعب في هذه الفترة في دوري يقدمه للعالم أهم من المال  الذي دفعه نادي المريخ .. ثم قفزت فجأة تعليقات وتداخلات من (إخوة وأشقاء ) مصريين  طالبوا جمهور وارغو بالضغط عليه للعب في الأهلي المصري إن كانوا يحبونه فعلا .. معددين انجازات النادي الأهلي وسمعته ومشاركته في الدوري المصري القوي وإحتمال مشاركته في بطولة كاس العالم للأندية مقارنة بالمريخ وتواجده في الدوري السوداني ..ومشاركاته الافريقية المحدودة .. أكثر من عشرة تعليقات وردت من مصريين يتحدثون بنفس الأسلوب..بلا شك هذا يوضح بجلاء عظم مصيبة تفضيل وارغو للمريخ دون الأهلي بكل سمعته وبطولاته عند (الاشقاء ) في شمال الوادي (يااااا راحل )..

أحد العقلاء تحدث حديثا طيبا .. فقد قام شكر الله سعيه بتعليم هؤلاء الافارقة جزء يسيرا من تاريخ كرة القدم في القارة .. قال لهم أن السودان هو أحد مؤسسي الاتحاد الافريقي لكرة القدم .. وأن نادي المريخ عندما تم تاسيسه في العام 1910 لم يكن النيجيريون يعرفون شكل كرة القدم .. مستدير هو أم مربع .. ثم أخبرهم عن تاريخ المريخ وكيف أنه قد تمكن من الحاق هزائم بعدد كبير من الأندية التي تلعب في الدوري النيجيري وكيف أنه قد تمكن من تحقيق بطولة الكؤوس الافريقية على حساب فريق نيجيري ..وحكى لهم عن هزائم الأندية النيجيرية أمام الأندية السودانية والتي  كان آخرها هزائم فريقي (كوارا يونايتد 4/1 ودولفين 6/1) كما قام بالحديث عن خسارة أنيمبا نفسه أمام الهلال في البطولة الأخيرة .. ولكن على الرغم من ذلك تواصلت التعليقات النيجيرية والمصرية والتي لم تترك للاعب ولا للدوري السوداني جانب ينام عليه .. وغلبت الكثرة المنطق..!!

الإنطباع الذي خرجت به بعد مطالعة هذه التعليقات هو أن إعلامنا الرياضي وآلياتنا الإعلامية قاصرة تماما عن عكس الوجه الحقيقي وتصدير أخبار جيدة عن كرة القدم السودانية للعالم .. نكتفي فقط بالانغلاق محليا وبالتهاتر والتراشق  محليا  بينما نحن في القارة الإفريقية  وعند أقل لا نساوي (تعريفة ) .. وهو بالطبع يشير الى أن ما نكتبه أيضا لا يساوي (تعريفة ) بدليل أنه يعجز عن عكس ما يساعد على الدفاع عن سمعة البلاد ونشاطاتها الرياضية والثقافية

يجب أن تكون المهمة الأساسية لكل منابر الإعلام الرياضي في الفترة الأخيرة هي تصحيح الفهم السيئ وتنظيف الصورة القبيحة لكرة القدم السودانية وتاريخها الذي بدأ يندثر شيئا فشيئا .. وأوجه الدعوة للشباب المتعلم المثقف لمحاولة انشاء مواقع السودانية ناطقة باللغات الأجنبية للتعريف أو لنقل التذكير بالسودان ..كفانا صداما فآخر ما كنت أتوقعه أن يحتقرنا النيجريون ..!!!!

قف :

ماشين الشغل .. وجايين من الشغل !!     

Leave a comment

Filed under Uncategorized

مبروك وارغو المريخ .. وفي إنتظار اتروغو الهلال

جلست  بالأمس لمدة ليست بالقصيرة مع اللاعب النيجيري ستيفن وارغو .. جلسة ودية للغاية .. جلست أنا على كرسي بينما ( تفرجخ ) هو على الأرض بكل تواضع وبكل بساطة .. يا زووول قوم فوق.. أنت عندك مليون دولار !! هكذا هتفت في سري قبل أن يدلف اللاعب في الحديث عن مشاعره بعد أن قدم إلى السودان .. وللحقيقة فقد فوجئت للفهم العالي والمتطور لهذا اللاعب الصغير في السن

هنالك أسئلة مكررة منذ عشرات السنين دائما ما نسألها للأجانب حين نلتقي بهم .. السؤال الأول هو: كيف وجدت العيد في السودان .. وهل هنالك اختلاف ما بين مظاهر العيد هنا وفي بلادك..؟؟  أما السؤال الآخر فهو : ما هو رايك في السودان ..؟؟ ولأن من (خلى عادته ) قلت سعادته .. بدأت حديثي مع وارغو يبسؤالي عن رأيه في السودان .. فأجابني أنني اذا قلت لك أن السودان جميل ورائع فإنني بالتأكيد أنافقك .. واذا قلت لك أن السودان لم يعجبني أخاف أن أكون قد ظلمتكم .. أنا حضرت فقط منذ يومين ولا أستطيع أن أحكم الآن .. يمكنك أن تسألني بعد أن أٌقابل مواطنيي كلاتشي وايداهور لأتعرف برفقتهم على  السودان .. ولكن هنالك أمر مهم للغاية يمكنني أن  اعلق عليه .. فقد أحسست أن الجمهور يحبني منذ أن وطئت قدمي مطار الخرطوم .. وهذا بالطبع ما يجعلني مطمئن للغاية .

وارغو تحدث عن عدد من الرسائل التي وصلته من نيجيريا .. أبرزها رسالة وصلته من ابن عمه الذي طلب من وارغو عدم التوقيع للمريخ ..أرجوك يا وارغو لا تذهب الى السودان .. الأهلي المصري  أفضل لك  ولو بنصف المبلغ .. وارغو أنت تتراجع خطوة للخلف !!!!  هذه هي الرسالة التي وصلت لوارغو من ابن عمه في نايجيريا .. ثم  أخبرني أنه قام بمسح هذه الرسالة فورا لأن مثل هذا الحديث لا ينبغي أن يكون موجودا على هاتفه .. فقريبي هذا لو أنه كان فعلا يريد مصلحتي لتمنى لي الحظ السعيد ولشجعني على خوض هذه التجربة .. انا اخترت المريخ بعد دراسة متأنية فأنا لست ساذجا حتى أجازف بمستقبلي ..المريخ نادي كبير يشارك في البطولات الافريقية .. والبطولات الإفريقية هي مسرحي وهذا وحده يكفي .. ثم أضاف النيجيري  قائلا أنه سوف يكون حريصا للغاية ليكون الانطلاق الحقيقي لوارغو من المريخ السوداني

وردا على حديث النيجيري قلت : وارغو .. انت لعبت مباراة فريقك انيمبا أمام الهلال .. صحيح ؟؟ وشاهدت جماهير الهلال وشراستها وضخامتها ..صحيح ؟؟  فأجابني  ( ييس Yes ) .. ثم قلت له أن المريخ يمتلك ايضا قاعدة جماهيرية ضخمة .. تعشق ناديها جدا .. كما  السودان يتقدم بخطوات كبيرة نحو العالمية . يا كابتن .. والدوري السوداني ينقل عبر أشهر القنوات الرياضية العربية.. لم أخبره بالطبع عن (حجوة ) ( الصورة كما وصلتنا من المصدر ) ..وراغو صدقني لقد اخترت المكان الصحيح .. فأجابني مبتسما ( ييس آي نو .. يييس آيي ديد yes I know .. yes I did ) أي انني أعلم انني اخترت المكان الصحيح .

الصورة القاتمة للمستوى كرة القدم السودانية قد يكون سببا كبيرا في عزوف عدد كبير من المحترفين أمثال هذا الوارغو من القدوم للسودان .. وعلينا جميعا أن نعمل سويا من أجل تصحيح هذه الصورة .. علينا جميعا العمل على الإرتقاء بسمعة كرة القدم السودانية حتى يصبح الدوري السوداني جاذبا للمحترفين .. نعم وافق وارغو اليوم .. ولكن قد يرفض نجما يمتلك نفس السمعة والموهبة الحضور للسودان إذا قام إبن عم له بإرسال رسالة يخبره فيها أنه يتراجع خطوة للوراء !!! أولاد عم (ما عندهم شغلة )

ما لمسته من جلستي الصغيرة مع النجم النيجيري أنه متحمس للغاية لخوض هذه التجربة ..  كما أن الحديث الذي قاله أثناء المؤتمر الصحفي بخصوص تفضيله للمريخ دون الأهلي المصري .. يشير إلى ثقته في المستوى الفني والجماهيري الكبير لنادي المريخ وهي الارضية التي يحتاجها لاعب كرة القدم الواثق من قدراته الفنية لعرض بضاعته ..حيث ذكر أنه أخبر الوكيل برغبته في  اللعب في الأهلي لأن جمهور الأهلي الكبير  قد أحبه وكان يداعبه كثيرا أثناء المباراة ويهتف له .. وقال أن وكيله أخبره أنه وبمجرد وصوله للخرطوم فسوف يجد جمهورا يحبه الى درجة الجنون ايضا وهو ما شجعه أكثر للحضور للخرطوم ..

اثناء مجريات المؤتمر الصحفي قال وارغو أنه  يعرف لاعبي الهلال والمريخ من أبناء جلدته .. كلاتشي ويوسف وايداهور وإيفوسا .. كما أنه يعلم أن زميله في انيمبا ( اوتراغو) في طريقه للإحتراف في الهلال .. وهذا بالطبع خبر جميل للغاية سوف وسوف يساعد على خلق بيئة تنافسية جيدة  بين المحترفين ..  أعتقد أن هذا  الخبر الذي  مر مرور الكرام  ولم يركز عليه الكثير من حضور المؤتمر الصحفي ..  سوف يجعل الموسم القادم للدوري السوداني قبلة لأنظار المراقبين والكشافين .. كما أن حضور أوتراغو الى جانب وارغو قد يشكل دعوة صريحة لمحترفي العيار الثقيل أن هلموا للدوري السوداني .. المشكلة الوحيدة من قدوم النجمين هو عقدة بعض المعلقين ومشكلتهم في نطق حرف ( الغين )

قف :

وأرقو .. أوتراقو

 

Leave a comment

Filed under Uncategorized

يبقى انت أكيد .. المصرييييييي

 

 

وصلنا التعليق التالي من الشقيق المصري الجنسية محمد عبد الغني .. والذي أحتج بشدة على الهتاف الذي صدر عبر الكي بورد ( تيت تيت .. القطن حديد ) .. ونذكرمن نسي  أننا قد كنا قد أدنا بشدة تصريحات مدرب المنتخب المصري شوقي غريب في حق السودان .. وكيف أنه أرجع أسباب هزيمة منتخب مصر للإحباط الذي أصاب اللاعبين الذين جاءواوالى السودان وهم يتوقعون أن تكرمهم البلاد بسيارة لكل افراد المنتخب فلم ينالوا ولا حتى ( توك .. توك ) .. وهي الإسم الرسمي لدابة الأرض ( الرقشة ) .. في بلاد مصر..

اخى الفاضل

انا اسمى محمد عبد الغنى

طبيب اطفال بمستشفى تبارك للاطفال بحى العمدة بام درمان مصرى حتى النخاع اهلاوى ابا عن جد بحب السودان لدرجة انت مش ممكن تتخيلها

انا هنا فى السودان من شهر مارس الماضى وابذل كل جهدى مع زملائى فى المستشفى لخدمة اطفال السودان

ولم اشعر بالغربة من يوم وجودى هنا فى السودان الا حينما قرات مقالتك

اذا كان شوقى غريب اخطا فهذا ذنبه وحده وهو لا يعبر عن راى 90 ميلليون مصرى فيهم 100 ميلليون بيحبوا السودان وهايقفوا معاه ضد اى عدوان لاسمح الله

لكن ان تتمنى فوز القطن لمجرد ان فرد ابدى انفعاله بعد هزيمة مخزية ومش لاقى مبرر غير كدة يقوله فهذا اندفاع فى رد الفعل

اقسم بالله انى كنت باتمنى من كل قلبى ان فريقى الهلال والمريخ كان يوصلوا الادوار النهائية لكن قدر الله وماشاء فعل

وكنت باشجع الصقور فى ماتشهم ضد الكونجو وباتمنى لهم الوصول لكاس العالم

انت مدعوا باسم افراد المستشفى انك تيجى وتتفرج معانا على ماتش الاهلى والقطن وانا واثق انك هاتشجع الاهلى من كل قلبك لان هو دة اللى اتعلمناه من ولاد النيل

اخوك فى الله

محمد عبد الغنى

تعقيب كي بورد

عزيزي محمد عبد الغني .. أنا اسمي الطيب فرح .. سوداني حتى النخاع (الشوكي) أحمل لشعب مصر أكثر من ما تحمله أنت من مشاعر تجاه الشعب السوداني .. فأنا وكل ابناء بلادي تعلمنا كيف نتآلف.. وكيف نتراحم وتعلمنا أن نحب الغير .. فأنا مثلاً وفي المدرسة الإبتدائية كنت أجلس داخل الفصل وبجانبي .. فرانسيس فاولو من جنوبنا الحبيب .. وأمير التاج إبن جبال النوبة ( ألفة ) الفصل .. وأمير ابراهيم الشايقي ( المرطب ) .. وهارون عبده تبينة من غرب بلادي الحبيب ..طابور الصباح كان عبارة عن (بورتيرية ) جميل جدا ولوحة تحمل كل الألوان .. فتوحدت قلوبنا منذ ذلك الحين وعرفنا كيف يحب أي منا الخير للآخر  وللغير.. وعندما غادرنا المرحلة الابتدائية كنا نمتلك المعايير اللازمة لحب الخير  للجميع والتعايش مع أي بني آدم ..وهذا بالفعل ما جعلنا نفرح لفرح مصر بعد نيلها للبطولة الافريقية .. وذاد من فرحتنا دعوة السيد رئيس الجمهورية للمنتخب حتى يكرم في جنوب الوادي ..  

تألمت كثيرا لتصريحات شوقي غريب لأنني كنت من أكثر الناس تحمسا لهذه الزيارة وتلك الإحتفائية .. وكتبت في ذلك ما أطربني أنا شخصيا وأعجب الكثيرون .. تابعت كل تفاصيل هذه الزيارة .. وصفقت كثيرا لكلمات السيد الرئيس التي قابلتها كلمات طيبات ايضا من الجانب المصري حملت الحب والتقدير لمبادرة السيد الرئيس .. فهل تحول هذا الحب الى ضده بعد أن صعد شوقي غريب داخل البص وفض المظروف فوجد أن ما فيه من قيمة لا يساوي ثمن ( توك توك ) كما صرح هو..؟؟ مع أننا على ثقة كبيرة بأن الحافز قد كان مجزيا جدا.. والأهم من القيمة المادية للتكريم هو مصافحة السيد الرئيس لأفراد البعثة المصرية وجلوسه اليهم على مائدة واحدة .. وهو حلم  وشرف يسعى لاعبوا منتخبنا لتحقيقه منذ ما يقارب العشرين لتحقيقه .. فهل نسى غريب كل هذا وذهب ليتحدث عن التوك توك ؟؟؟؟

أنا أحب الشعب المصري .. وبموت في شعبولا .. وهيييييييييي  .. وكما ذكرت أنت في تعقيبك أن رأي شوقي غريب لا يمثل رأي المائة مليون مصري .. فما كتبته أنا  لا يمثل رأي الخمسون مليون سوداني ولكنه يمثل رأيي أنا الشخصي .. فأنا أعتقد أن الشارع الرياضي المصري قد أصابه الغرور .. ولا بد من قرصة ( ودن ) تنبهه الى أن  هذا يقوده الى حيث لا حيث ..

  سوف اهتف (تيت تيت .. القطن حديد ) ولكن تأكد أن قلبي سوف يميل كلما مال ابو تريكة مع الكرة .. فأنا من عشاق ابو تريكة .. وينزلق على الارض مع وائل جمعة ليصد كل هجوم على مرمى الأهلي ..لعلمك يا صديقي .. أنا أيضا أحب الأهلي  سوف أهتف مشجعا القطن أبو .. فعل في هزيمة الأهلي أمام (عنقالة) الكاميرون تكون بداية الإستفاقة من حالة الغرور التي بدأت تصيب كبار رجالات الرياضة المصرية ..

 أنت دكتور وتعلم أن الدواء دائما ما يكون (مراً) .. ولكنه يستهدف  ويقتل الداء !!!

قف :

بص شوف .. القطن بيعمل أيه

Leave a comment

Filed under Uncategorized

وارغو .. بالجمبة التانية

 

وارغو .. بالجمبة التانية

صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم

لن أتحدث بخصوص صفقة النيجيري وارغو من المنطلق الذي سوف يتخذه الكثيرون للكتابة عن هذه الصفقة .. فسوف أبتعد أنا  عن الحديث عن ضخامة الصفقة من الناحية المالية  وعن سباق الأرقام الذي شهدته صحف الأمس .. وكلنا طالع بالأمس الأرقام التي حملتها الصحف بخصوص هذه الصفقة .. فمنهم من كتب ثلاثة ملايين .. فيك الخير .. ومنهم من كتب ثلاثة ملايين ونصف المليون ..يفتح الله .. ومنهم من كتب أربعة مليون ونصف المليون دولار أمريكي ..

المهم كتبت الصحف ما شاء الله لها من أرقام متناسية تماما مشاكل التعثر المالي التي تهدد مصالح  العالم بأجمعه في الفترة الأخيرة وكيف أن الحديث عن مثل هذه الأرقام يمكن أن يجرح مشاعر أهلنا وحبايبنا  في فلوريدا ولاس فيغاس وكل مدن وقرى الشعب الامريكي ..  وعلى الرغم من أن (كي بورد) يعلم القيمة الحقيقية لهذه الصفقة ومن مصدر موثوق منه جدا جدا إلا أنني لن اذكر قيمة هذه الصفقة حتى لا اشغل القراء عن القيمة الحقيقية لهذه الصفقة من الناحية الفنية والإعلامية .. وايضا رحمة بالاقتصاديين الذين يعانون من ( نفسيات شديدة ) بسبب تعقد ألأحوال في  البورصة العالمية .

نعود لصفقة وارغو لنتحدث قليلا عن الكسب الإعلامي الذي ظهرت بشائره منذ الأمس .. حيث أنه وبمجرد كتابتك لإسم النيجيري وارغو حسب الهجاء الإنجليزي الصحيح على محرك البحث المشهور (قوقل ) فسوف تقفز امامك عشرات بل مئات الالاف من أخبار هذا اللاعب والتي من بينها الدهشة الكبرى التي انتابت العالم العربي والإفريقي بعد انتقال وارغو للمريخ السوداني .. ومصدر الدهشة يعلمه والمتعودون على البحث عن أخبار السودان عبر هذا المحرك فهم يعلمون تماما أن كل نتائج البحث لا تخرج عن نطاق الحروب ومشاكل اللاجئين..  وتنظيرات المنظرين بخصوص قضايا السودان السياسية الشائكة ..

الآن بدا اسم السودان يرتبط بأخبار مختلفة عن ما تعودنا عليه .. أخبار لا علاقة لها سوى بالسلم والتنمية .. تمثلت في مقدرة نادي (كرة قدم ) سوداني على استجلاب محترف يتوقع أن يكون هو خليفة ديدي دروغبا .. وكانوتيه في الملاعب الأوربية .. وهذا الحديث ليس من عندي ولكنه في تقرير صحفي نشرته صحيفة ( كيك أوف ) النايجيرية ..

صفقة وارغو سوف تكون هي البداية لأنتقال كرة القدم السودانية من المحلية الى العالمية .. فالتركيز الإعلامي الدولي  الذي سوف تقابل به أخبار وارغو كفيل بتحقيق هذا الأمر .. وايضا لا ننسى أعين المراقبين ووكلاء الاعبين الذين سوف يكون إنتقال وارغو للمريخ السوداني هو بداية صداقتهم مع الدوري السوداني .. مما قد يتيح الفرصة لعدد من لاعبينا المبرزين الإنتقال لأداء تجارب إحترافية من الوزن الثقيل .. وارشح هنا علاء يوسف وكرنقو ونصر الدين الشغيل .. فهؤلاء الثلاثي يمتلك خامة جيدة جدا يسيل لها لعاب المدراء الفنيون لكل الأندية .. وبالطبع لأ أنسى مهند الطاهر بهلوان الهلال .  

أمر مهم جدا يجب أن ينتبه له مجلس إدارة نادي المريخ وهو يكتب في بنود التعاقد مع وارغو .. حيث يجب أن تحدد أهداف معينة يجب أن يسعى وارغو جاهدا لتحقيقها مع المريخ .. فمثلاً على المريخ أن يشترط على وارغو تقديم مستوى لا يقل عن ما قدمه مع فريقه النيجيري في البطولة الافريقية .. هذا بالطبع مع التزام المريخ بتوفير المناخ الملائم لتحقيق هذا الهدف .. كما يجب أن لا ينسى المريخ تثبيت حقوق للنادي في حال انتقال وارغو الى دوري آخر في الموسم القادم والتي تصل الى حد حصول المريخ على حصة مالية يتفق عليها عند تسجيل وارغو لعدد معين من الأهداف .. وغيرها من الافكار التسويقية التي يمكن أن تخرج المريخ رابحا أضعاف ما صرفه على وارغو في عام واحد فقط ..وعندها تصبح صفقة النيجيري وارغو وما حققه للمريخ من إنتصار إداري ومكسب فني كلها ارباح وفوائد جناها المريخ  (بالعادم ) !! هذا بغض النظر عن الفرص التي يمكن أن يستثمرها النادي محليا .

نعلم أن هذا الحديث سابق لأوانه .. ولكن على المريخ أن ينتبه لهذا الأمر منذ الآن .. وأن ينظر الى كيفية الاستفادة القصوى من هذه الصفقة .. ماديا وفنيا .. كما أننا نتمنى من كل قلوبنا أن يكون الهلال قد بدأ فعليا في استجلاب محترف لا يقل في المستوى عن النيجيري حتى يبدأ التطور النوعي والفعلي  للدوري السوداني الذي سخر معلق مباراة الأهلي والاتحاد جدة (السمين ) وقلل من مستواه الفني وأكد إمكانية حصوله شخصيا بكل لحمه وشحمه على لقب الهداف!!!  (هانت الزلابيا ولله ) .  

خارج الاطار

لاعب المورد ومدافعها الصلد  أنور كباشي هو أمتداد طبيعي لجيل عمالقة الموردة بريش وكابو ومحمد آدم  وغيرهم من محاربي الهلب .. فهذا اللاعب الذي ولفترة طويلة جدا لم يتغيب عن تشكيلة الموردة وكان صمام الأمان لخط دفاع الموردة ولم نسمع عنه يوما تزمرا أو تمرد .. كما أن هذا اللاعب يمتاز بالهدوء الشديد والبعد عن أجهزة الاعلام والظهورعلى صفحات الصحف كما يحب أن يفعل نجوم كرة القدم

مثل أنور كباشي من اللاعبين قل أن تجد مثلهم في الفترة الأخيرة .. نوجه الدعوة لمجلس ادارة الموردة .. ورابطة مشجعي الموردة لتكريم أنور كباشي تكريما يليق بولائه وحبه لشعار الكلية الحربية .. وإلى الأمام يا كابتن

*الكاتب الكبير دعى مجلس ادارة المريخ لمقاضاة كل الصحف التي وصفت المريخ بلقب ( الطيش ) .. وأشار الى أن ذلك يقع في موقع إشانة السمعة .. نوجه الدعوة للأفوكاتوا الفاتح خضر لتحضير عريضة قانونية لمقاضاة من وصف سيد الاتيام بطيش الأتيام

قف:

الفيل يحتضر

  

Leave a comment

Filed under Uncategorized

ود الشريف .. دبوسك دا لمو عليك

 

 

الأستاذ الكبير ود الشريف .. في دبابيسه بالأمس  قام  بنعت الأهلي مدني سيد الأتيام ب ( طيش الأتيام ) ..!!! كيف الكلام دا يا استاذ ؟؟  

أنا .. صحفي صغير جدا جدا مقارنة بالأستاذ الكبير ود الشريف .. ولكن يا أستاذي عندما أصل الى عدد سنين الخبرة التي تملكها في رصيدك من العمل الصحفي فتأكد بأنني لن أكتب أبدا في حق أي ناد ما كتبته بالأمس ..فنادي الأهلي مدني وتاريخه الكبير كان يجب أن يقابل بقليل من الإحترام يا أستاذ.. وما دخل الأهلي مدني حتى تقحمه في مناكفاتك ضد فريق الهلال ؟؟؟ هزم حي العرب بورتسودان بسبعة أهداف أمام المريخ .. وهزمت الخرطوم بأربعة أهداف أمام رفاق فيصل عجب .. فهل نعتها الأستاذ ود الشريف بالطيش وتحدث عنها بنفس السخرية والتبخيس الذي الحقه بالأهلي ..؟؟ مع الوضع في الإعتبار أن الأهلي مدني ينافس على المركز الثالث في البطولة .. وفي حال وصول الأهلي للمركز الثالث وحصول المريخ على المركز الثاني في بطولة الممتاز لهذا الموسم فهل يقبل ود الشريف أن يكون نادي المريخ في الترتيب قبل ( الطيش ) على حسب منطق تصنيفه الشخصي ..؟؟  يا أستاذ ود الشريف .. مدني مسالمة جدا .. وفي نفس الوقت يمكنها أن ( تصر وشها).. وجمهورها محترم للغاية .. ولكنه أيضا شرس للغاية ..  وأنديتها وعبر التاريخ كانت هي صاحبة السيادة والريادة قبل أن يجور عليها الزمان الذي أصبحت فيه أغنية ( قنبلة ) أشهر وأكثر رواجا من أغاني ( أرحل .. وخلاص كبرتي .. و قسم بي محيك البدري ) لمحمد وردي .. فبالله عليك لا تقحم مدني وأنديتها وتستهزئ بها في كتباتك.. حتى تتجنب ( صرة وش ) مدني و( شراسة ) جمهور مدني !!

 

مثلما تدافع أنت عن نادي المريخ دون وجود أي دوافع وجزور ( عرقية ) اي فقط بدافع الإنبهار  بالألوان والإعجاب بإسم الفريق .. فتأكد بأن في مدني الألاف من الجماهير  تعشق سيد الأتيام  وتموت ولها فيه .. تماما كما تموت أنت ولها في أغاني الفنان الكبير محمد وردي .. كما أن هذه الجماهير تشجع وتحزن جدا لأي هزيمة تصيبه .. ويأتي حبها لهذا النادي من منطلق أنهم أصحاب الجلد والراس ..فما الداعي لجرح مشاعر هذه الجماهير التي تنتمي للأهلي لحما ودما .. ؟؟

أحذرك وأنت الأكبر سنا والأكثر خبرة .. أن  تشتم أندية مدني مرة أخرى فتفقد احترامك عند أهلي في  مدني يا أستاذ .. و .. أسفااااااي

  

خارج الإطار :

اللاعب النيجيري اورغو وبعد خروج  فريقه من المنافسة على لقب البطولة ..يجب أن تنخفض  أسهم اللاعب وقيمة صفقة انتقاله وتتدحرج للأسفل بعد أن فشل في تقليص فارق الهدف في مباراة فريقه أمام  والأهلي المصري  وقبل أن يفكر المريخ في ضمه يجب أن نسأل أنفسنا ماذا فعل اورغو حينما كان فريقه في أشد الحاجة لهدف فقط يضمن له التأهل للمباراة الختامية  ؟؟ نعم ربما يكون اورغو  قد لعب دورا كبيرا في وصول فريقه لدور الأربعة من البطولة الكبرى .. ولكن العبرة دائما في الخواتيم .. وخاتمة اورغو مع فريقه لم تكن سعيدة .. وقد تعودنا نحن في المسلسلات والأفلام أن يأتي البطل من بعيد لينقذ ويضع بصمته .. ولكن في حلقة مسلسل انيمبا المكسيكي .. غاب البطل النيجيري اورغو .. طيب ايه الفايدة ؟؟؟؟

أنا شخصيا أنصح مجلس ادارة المريخ بصرف النظر عن ضم اورغو اذا تجاوزت الصفقة مبلغ المليون دولار .. أما أن يزايد المريخ على عرض الأهلي فهو ما لا نشجع عليه أبدا .. أعتقد أن مشاريع المريخ المتمثلة في تحديث الملعب وإنشاء أكاديمية كرة القدم هي بنود أهم من دفع أكثر من مليونين ونصف المليون دولار للاعب قد تغيب بصمته أيضاً عن حسم مباراة لقب يكون طرفها المريخ في مستقبل البطولات ..!!

*من كل قلبي أتمنى  فوز القطن  الكاميروني ببطولة دوري أبطال افريقيا .. لا حسدا في اخوتنا المصريين .. ولكن لأن الغرور قد سيطر على أصدقاؤنا في شمال الوادي .. وأستدل لذلك  بتصريحات شوقي غريب مدرب المنتخب الوطني المصري  الذي قال معللا الهزيمة من منتخب السودان برباعية  بأنهم ذهبوا الى  الخرطوم كمن يذهب لحضور ( فرح ) .. ثم تفاجؤا بقيام المباراة .. وعن تحفيز السيد الرئيس لهم قال :  سمعنا بأن الحافز سوف يكون سيارات فلم نخرج ولا حتي ب ( توك توك ) أي رقشة .. فهل يا ترى سوف يصمت إتحاد كرة القدم السوداني على هترشات هذا المصري واستهزائه بتكريم السيد رئيس الجمهورية للمنتخب المصري ..؟؟ ندعوا الله العلي القدير أن توقع القرعة منتخب مصر في طريقنا حتى نحطم غرورهم الذي فات الحد .. آل توك توك آل

 

قف :

* تييت تييت .. القطن حديد

 

 

 

Leave a comment

Filed under Uncategorized

جلد الأشانتي .. بالدقو شين

 

صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم

كان لتخاذل فريق الاشانتي كوتوكو في مباراته أمام النجم الساحلي  وخروج فريق النجم الساحلي من معقل كوتوكو بنقطة غالية جدا كفلت له التقدم بقوة نحو الدور النهائي من بطولة كاس الإتحاد الأفريقي .. أثرا كبيرا في خروج المريخ الذي كان أكثر فرق المجموعة تضررا من هذه النتيجة .. ولا نقصد بحديثنا هذا أن كوتوكو قد تواطأ لصالح النجم وهو أمر لا يستبعد في الملاعب الافريقية .. ولكن تخاذل أبنا قبيلة الاشانتي الغانية الذي ساهم في خلط أوراق المجموعة يجب أن يقابل على الأقل بغيظ من جمهور ولاعبي المريخ .أقل  هل من يراهن على أن المريخاب يعضون أصابعهم غيظا كلما ذكر اسم كوتوكو ؟؟؟

نفس هذا الفريق الغاني استأسد على المريخ واستطاع ان يسجل في مرمى أكرم الهادي في الدقيقة 88 من زمن المباراة مما كلف المريخ خسارة نقطة غالية للغاية كانت أيضا كفيلة بمحافظة المريخ على حظوظه قائمة حتى بعد الخسارة من شبيبة القبائل الجزائري ..وهي المباراة التي حمد جميع افراد البعثة الله على خسارتها بعد المعاملة السيئة التي وصلت الى حد ضرب الصحفيين وعدد من المرافقين بحجة أنهم سحرة وأناطين .  

المريخ تمكن من هزيمة الشبيبة بملعبه بنفس نتيجة خسارته هناك في أرض الجزائر مما يعني أن الفريقين انتهت مباراتيهما بالتعادل بحساب نتيجة الذهاب والإياب .. كما أن المريخ تمكن من التفوق على فريق النجم الساحلي بافضلية المباراتين حيث خسر في سوسة بهدفين لهدف بينما كسب في امدرمان بهدفين نظيفين .. أما فريق الاشانتي كتوكو وعلى الرغم من أداءه لمباراة واحدة فقط أمام المريخ إلا أنه أسهم بصورة فاعلة جدا في إزهاق حظوظ المريخ في المنافسة على لقب البطولة لذلك فإن جماهير ولاعبي المريخ يجب أن  تنظر لمباراة اليوم بمنظار الثأر من فريق الاشانتي ومعاقبته على المشاركة في خروج المريخ ..

في مباراة اليوم الجلد  هو العقاب المنتظر لمن كان سببا في وأد حلم المريخاب بالوصول للمباراة النهائية والمنافسة على اللقب .. يجب أن ( يكربج ) فريق الاشانتي اليوم في ملعب المريخ لمساهمته الكبرى في ترقي النجم الساحلي على حساب المريخ على الرغم من أن المريخ كان يمتلك حظوظا أكبر من الفريق التونسي .. هذا هو الدافع الذي يجب أن يلعب له المريخ اليوم .. وهو الدافع الذي يجب أن يجعل الجمهور يتدافع اليوم لملعب المباراة (لشد ) كوتوكو الغاني (ناس المقصورة الشمالية يمسكو من اليدين .. وناس الجنوبية يمسكو من الرجلين ) وعلى العجب ورفاقه الضرب بلا رحمة وبلا هوادة .. حتى نسمع الكلمة إياها .

مباراة اليوم والتي سوف تحظى بلا شك بنسبة مشاهدة عالية داخل وخارج السودان نتمنى أن يرسل لاعبي المريخ عبرها رسالة لكل الأندية التي ما زالت تمتلك حظوظ المنافسة على اللقب بأن المريخ خرج بسبب سوء الحظ وطريقة تنظيم الكاف لهذه البطولة التي يغيب عنها وجود تصميم لدور نصف نهائي( دوري الاربعة ) الذي يتأهل إليه أصحاب الترتيب الأول والثاني في كل مجموعة تماما كما يحدث في بطولة دوري أبطال الأندية الإفريقية  .. وكأني بالكاف هنا يساهم في إضعاف هذه البطولة و ( كلفتتها ) متسببا بذلك في ظلم عدد من الأندية التي يمكنها المنافسة على اللقب في حال أن نظام هذه البطولة قد كان مثل أنظمة البطولات الأخرى في كل الدنيا .. وفعلا صدق الشاعر أبو تمام حين قال : لو كانت الأرزاق تجرى على الحجا .. هلكن إذا من جهلهن البهائم .. ومعنى بيت الشعر هو لو أن الأرزاق كانت تذهب فقط لأهل العلم والعلماء لهلكت من جهلها البهائم .. ونحن نقول لو كانت البطولات تجرى على الإعداد والإجادة و( التيم ويرك ) لهلكت من افتقار هذا تونس والقبائل

نتمنى أن يفكر الاتحاد الافريقي في تعديل نظام هذه البطولة في المستقبل على الأقل حتى يساهم في نفض الغبار عن القيمة الحقيقية للفوز بميداليتها الذهبية   

مباراة اليوم سوف تجعل بقية الفرق المشاركة في البطولة والتي ما زالت حظوظها قائمة سوف تسجد لله شكرا على الخدمة الكبيرة التي قدمها فريق الاشانتي كوتوكو بمشاركته في الإطاحة بنفسه وبالمريخ .. وكأنه قد ربط في وسطه حزاما ناسفا ثم ألقى بنفسه على المريخ .. فانتحر هو .. وماتت حظوظ المريخ .

من قلوبنا نتمنى النصر اليوم للمريخ حتى ترتفع نقاط الفريق في تصنيفات الكاف وحتى نحلم بأن يمثل السودان بعدد أكبر في بطولات  الأندية الإفريقية .. وهو أمر بلا شك سوف يسهم في إذكاء روح التنافس على المركز الثالث بين الأهلي مدني والموردة وحي العرب بورتسودان ..

خارج الإطار :

سذاجة من حاول خداع صحيفة قوون بإرسال بريد اليكتروني (مضروب ) ومن عنوان مرسل مزيف على ايميل الأستاذ رمضان أحمد السيد تدعو إلى الشفقة والضحك على من تصور أن مثل هذه الأمور يمكن أن تمر بسهولة على كابينة قيادة هذه الصحيفة المشبعة بالخبرة والتمرس ..

هذا الأمر يرفع من قيمة ومهنية  هذه الصحيفة عند جمهور القراء بمختلف ميولهم .. فمعلوم أن قوون هي القلب النابض والصوت الأقوى للأهلة .. ولكن لقدسية الخبر هاهي صحيفة قوون  تزود عن مصداقية الخبر المنشور بخصوص صفقة  انضمام وارغو للمريخ .. كان يمكن لهذه الصحيفة أن تعمل على (تطشيش ) الأخبار التي تفرح جمهور المريخ تماما كما تفعل صحف أخرى ولكن تغييب الحقيقة ومداراتها عن جمهور الهلال يجعلهم مثل ( الأطرش في الزفة ) وهو ما لا نرجوه لهذا الجمهور الكبير الذي يعتمد على طاقم هذه الصحيفة في متابعته لأخبار الساحات الرياضية  طااازة .

  • لمطالعة عمود اليوم والأعمدة السابقة من زاوية كي بورد على الإنترنت الرجاء زيارة مدونة كي بورد على الشبكة العنكبوتية www.kboardsd.wordpress.com
  • موش احتمال يكون في (بوضيافين ) واحد في دبي والتاني في ال.. (بحر + بحر )

قف :

يا كوتوكو .. تعال مردف 

Leave a comment

Filed under Uncategorized

عجب و برنس ..والخطوة القادمة

 

 

 

منذ زمن ليس بالقصير اختفت عن الملاعب السودانية شخصية لاعب كرة القدم ( اللعاب ) الحريف  القائد الموهوب المحبوب من جمهور ناديه .. وقد استمر هذا الغياب لفترة حتى جاء ظهور نجمي القمة هيثم مصطفى قائد فريق الهلال .. وفيصل العجب قائد فريق المريخ ..

اللاعبان لا يختلف اثنان على  الموهبة الكبيرة التي يتمتعان بها .. هذا بالإضافة لمهارة القائد التي يملكانها .. وهي صفة  مهمة جدا  لا تتوفر عند الكثير من ( كباتن) الفرق في العالم .. من السهل جدا أن تجد لاعبا موهوبا .. يتقن احراز الأهداف وصناعتها .. ولكنه من الصعب للغاية أن تتوفر في هذا اللاعب صفة القائد .. وهي الصفة التي تجعل بقية أعضاء الفريق يشعرون بوجوده داخل الملعب حتى وإن لم تكن الكرة بين قدميه ..كما أنها تجعل الجمهور مطمئن للغاية من أن العاقل الواعي موجود داخل الملعب  

فيصل وهيثم وللأسف الشديد وهذه حقيقة يجب أن نستوعبها مبكرا إقتربت ساعة مغادرتهم للملاعب .. أنا في رأيي الشخصي أعتقد أن نهائيات الأمم الافريقية بأنجولا 2010 قد تكون هي آخر مناسبة لظهور النجمين .. وربما يكون ظهور اللاعبين اذا ما وفقنا انشاء الله في الوصول الى هناك طفيفا للغاية إذا لم يستعد اللاعبان لذلك منذ الآن .. وبالطبع ويتفق معي الكثيرون انني استند في حديثي هذا لتقدم عمر اللاعبين عجب وهيثم والذي على أقل تقدير هو في بداية العقد الثالث

قد يحتج الكثيرون على حديثي هذا بحجة أن هيثم وعجب يمكنها الاستمرار في الملاعب لفترة أطول من ثلاثة مواسم قادمة .. وهو أمر لو تعلمون عظيم .. فمثل هذا الحديث  ربما يقود لتضليل هيثم وفيصل وتضلييل جمهور اللاعبين ..ذلك اذا ما فكر اللاعبين  هيثم وفيصل في مواصلة المشوار وتكليف أنفسهما أكثر من ما يملكان من طاقة .. مما قد يتسبب في تدني مستوى اللاعبين وهو أمر بلا شك سوف يثير غضب الجمهور اذا ما أخفق اللاعبان في مناسبة مهمة تعمى عندها بصيرة الجمهور فلا يفرق حينها بين هيثم وافياني .. ولا بين العجب وابالو .. ومثلما ارتبط اسم العجب وإسم هيثم باللعبة الحلوة وبالانتصارات و بالطمأئينة  فقد يرتبط في الحلقة الآخيرة  من مسلسل (عجب وهيثم ) بهزيمة قاسية .. أو بأداء سيء يدعو الجمهور للهتاف ضدهما في لحظة غضب بال ويطالب بالتخلص منهما .. وهو أمر سوف يسهم في تغبيش الصورة الزاهية التي هي حاضرة الآن .. لذلك فإننا ندعوا اللاعبين والجمهور ومجلسي ادارة الناديين  للتفكير بالعقل قبل العاطفة وبالترجل فورا متى ما شعر أي منهما بعدم القدرة على تقديم ما يوازي المستوى الحقيقي الذي أسهم في كتابة اسميهما بأحرف من نور في تاريخ نادييهما ..

نعلم أن هذا الحديث قد يكون قاسيا بعض الشيء لدى محبي فنون البرنس والعجب وأنا أحدهما ولككني  لا أرغب سوى  في طرح وجهة نظري التي تحفظ تاريخ اللاعبين وتسهم في استمرار استفادة الناديين من مجهوداتهما ..

جمال الوالي رئيس المريخ ألمح وصرح عن نية النادي في تكريم النجم المحبوب فيصل العجب .. ونتمنى أن يفكر رئيس النادي الآن في كيفية استثمار الكوورة الموجودة في ( راس ) العجب .. وذلك بإرساله في فترات توقف الدوري لنيل التأهيل اللازم الذي يعينه على مواصلة المشوار مع ناديه  بعد ثلاثة أعوام على أكثر تقدير .. وكذا الحال بالنسبة لهيثم مصطفى الذي يمكن أن يصبح هو مورينهو البلوز السوداني اذا ما هيئت له الجماهير ومجلس ادارة النادي الأرضية الصحيحة لذلك .

 

الكثير من نجوم ولاعبي كرة القدم صعب عليهم مغادرة الملاعب فكلفوا أنفسهم فوق طاقتها فتدحرجت أسهمهم لدى الجمهور  والرأي العام عموما .. وهو ما لا نرغب أن يحدث لهيثم وفيصل لذلك قدمنا هذه النصيحة ..

من المحزن جدا أن يأتي يوما تغيب فيه المرجيحة والتمريرة المريحة عن الملاعب  السودانية ولكن ..

 

قف :

لا تحزنوا .. حواء .. ولادة

 

 

 

Leave a comment

Filed under Uncategorized

ما بلقى عندك .. 65 جنيه ..!!

 

انتهت فترة تسجيلات اللاعبين الرئيسية مساء الأمس واسدل الستار على ))ماريثون(( طويل جدا .. وصرفت الملايين والملايين لأجل ان تستفيد الأندية من لاعبين جدد لتدعيم الصفوف وتجديد الدماء لخوض غمار الموسم الجديد ..إذا موعدنا الموسم القادم لنرى هل فعلا استفادت الأندية من لاعبيها الجدد أم أن الحال كما هو عليه ..؟! 

-

الحديث عن التسجيلات ليس هو موضوعي لهذا اليوم .. فأنا أرغب اليوم في أن أطرح بين يديكم موضوعا آخر لتنظروا بأعينكم الى التناقض الكبير الذي يعيشه مجتمعنا بصفة عامة .. تناقض غريب جدا .

في الوقت الذي نطالع  فيه الصحف كل يوم وهي تنقل أخبار أندية كرة القدم وهي تبزل الملايين من الدولارات لإستجلاب لاعبي كرة القدم .. وفي الوقت الذي أصبحت فيه أندية كرة القدم عندنا دون تحديد الأسماء تتبارى في المزايدة على استجلاب محترفين من كل أرجاء العالم وهذا أمر بالطبع يحدث في كل مكان أصابته حمى كرة القدم .. أدعوكم للتوقف لحظة للتمعن معي في هذا التناقض الذي يعيشه مجتمعنا .. حيث حملت الأخبار أن طفلة برئة .. صغيرة .. لم تتعرف بعد على الألوان لتختار النادي الذي تشجعه ماتت في الساعات الاولى من صباح أمس الأول  بدار المايقوما بالخرطوم ..!! لم تكن تعاني هذه الطفلة من فشل كلوي أو مرض عضال يحتاج الشفاء منه دفع مبلغ مائة ألف دولار .. ولم تكن تعاني من سرطان يحتاج الشفاء منه للملايين.. ماتت هذه الطفلة بسبب نقص في العلاج .. ماتت هذه الطفلة وهي تحتاج الى جرعة علاج كلفتها 65 جنيه .. !! نعم فقط خمسة وستون جنيه لاغير ايها القاريء الحبيب .. أي وجع قلب هذا ..!!  

قبل مجيئ الإسلام كانت الجاهلية غارقة في خطيئة (وأد) البنات حيث كان يتم دفن البنت من الأطفال  حية لمجرد أنها (بنت ) حياتها تمثل عار لوالدها ..!!  بربكم اليس ما حدث  لطفلة دار المايقوما أشد قسوة من خطيئة وأد البنات في تلك الجاهلية .. ألا تتفقون معي أننا نعيش في جاهلية جديدة .. فموت هذه الطفلة ما هي إلا طريقة جديدة نشترك فيها جميعا لوأد فاقدي السند من الأطفال في دار المايقوما وغيرها من المأوي التي امتلأت بثمار خطاينا ..!! أللهم أغفر لنا وسامحنا يا ألله ..!!

من هذا المنبر اوجه الدعوة للأثرياء للتبرع فقط بمبلغ 65 جنيه هو ثمن هذا الدواء .. من كل ثرواتك التي في البنوك ندعوك فقط للتصدق بهذا المبلغ .. كما أوجه الدعوة للجميع لدعم هؤلاء الأطفال الذين يمثلون أقصى درجات اليتم  ..هنالك العشرات من الأطفال فاقدي السند بدار المايقوما بالخرطوم .. ولله لو رأيتم الإبتسامة في عيونهم عندما يدخل على عنابرهم البسيطة زائر لما ترددتم أبدا في زيارتهم .. وتخفيف وحشتهم .. والمساهمة بما يسره الله من علاج وكساء .. زيارة واحدة تكفي ولله لتدخل الفرحة في قلب طفل أو طفلة يوحشها جدا حضن والدة رمتها كما ترمي المهترئة من النعال .. ولأمان والد أظنه يمشي بين الناس الآن ويحسب نفسه من الرجال ..!!

إنطلقت بالأمس رسائل عبر الإنترنت من عدد من الشباب يرجون من ذوي الفضل المساعدة في توفير دواء يسمى(ACYCLOVIR) .. وهو عبارة عن حقنة قيمتها 65 جنيه ..  ولا ضير من التبرع بأدوية وإحتياجات أخرى .. إننا نستحي ولله أن نقف جميعا أمام المولى عز وجل يوم القيامة فتشير هذه الطفلة بأصابعها الصغيرة نحونا وتقول .. فاضت روحي بسبب 65 جنيه وأنتم  أهل جود وكرم .. !!

على الراغبين في المساهمة الفورية الإتصال على مكتب المتطوعين على الأرقام التالية 0913007000 – 0912104335 .. وبلا شك إن لك أجر عظيم غذا أخبرت من لا يعلم .. فالدال على الخير كفاعله .

خارج الإطار :

الدافي زيو مافي .. وسا سا سادومبا

قف :

وإذا الموؤدة سئلت .. 

\

Leave a comment

Filed under Uncategorized

الطريق الى كيس النايلون

shawali_interview_5

كثيرا جدا أسائل نفسي .. هل ياترى ما تكتبه الصحافة الرياضية يؤخذ بعين الإعتبار والإحترام .. كثيرا من النصائح والقراءت الجيدة التي يقدمها الزملاء الصحفيين تذهب أدراج الريح وسلال القمامة .. العمر الإفتراضي للعدد الواحد  الصحيفة الرياضية ( صالحة لمدة يوم واحد فقط ) .. لا يمكن ابدا أن تقرأ صحيفة عمرها يوم .. فهي تصبح نافده …لا قيمة لها .. وربما أصابتك بالتسمم .. صحيفة الأمس لا تحمل مواضيع تصلح لليوم وربما لم تصلح لليوم نفسه إذا تحدثنا بصراحة أكثر .

السبب بلا شك هو أن هنالك أزمة ثقة أتسعت هوتها بين المجتمع وبين الصحافة الرياضية .. وطالما أننا نراقب جميعنا هذا الأمر دون أن نحرك ساكنا فصدقوني سوف يأتي اليوم الذي تصبح فيه الصحف الرياضية والسياسية مثلها مثل ( كيس النايلون ) .. يتم استخدامها فقط لنقل مشتريات الزبائن من البقالات ومحال الطعمية .. وممنوع دخولها والتعامل بها في مدني ..!!! يجب علينا أن ننتبه لهذا الأمر وأن نسرع لتعديل الصورة بأسرع فرصة ممكنة وقبل فوات الأوان .

المادة أدناه كتبتها في العام 2007 على صدر صحيفة الكابتن العزيزة قبل عامين من الآن وبعد إزالة بعض من وعثاء وغبار هذه السنتين بإضافة وحزف بعض الكلمات ( كلمة كلمتبن كدا )  ادعوكم لقراءتها ولو وجدتم أي تغيير في الموضوع محل النقد .. ما تتكلموا معاي تاني ..!!

التعليق التلفزيوني
لم يفتح الله أبدا على السودان بمعلق رياضي ترك بصمة واضحة في مجال التعليق التلفزيوني على مباريات كرة القدم .. وهو أمر محير للغاية ويستحق الدراسة.. حيث ألأن كل
القنوات الرياضية العربية يحتلها معلقو شمال افريقيا ..إضافة الى الإخوة في مصر الشقيقة حيث يتواجد العديد منهم في أغلب منابر كل القنوات الرياضية العالمية .. وقد ترك هذا الأمر غيابا واضحاً للسودان في هذا المجال المهم جداً والذي يساعد كثيرا في نشر ثقافات معلقي كرة القدم ونشر لهجاتهم وثقافاتهم المحلية في الى كل العالم  ..

عانينا كثيراً من وطأة التحيز الشديد للمعلقين العرب لصالح الدول العربية «البيضاء» على حساب الدول العربية  «السوداء » وكانت تقتلنا جداً الأخطاء في طريقة نطق أسماء لاعبينا.. واضرت بنا كثيرا المعلومات الخاطئة التي تقدم عن السودان وعن كرة القدم السودانية … وعندما شاءت الأقدار ان يحالف الحظ احد الشباب السودانيين في التعليق على مباريات الأندية السودانية في احدى القنوات الرياضية المشهورة .. أصابتنا الصدمة من تبرؤ ذلك المعلق من لهجتنا السودانية الأكثر فصاحة من بقية كل اللهجات العربية الأخرى ..وميله لتقليد المعلق عصام الشوالي .. الشيئ الذي دعانا لنشعر بالغضب الشديد من «عوارة» التقليد والتي لن تقدمه كثيراً في هذا المجال.. حالما ظهر بديل من السماء

نتابع باعجاب شديد تعليقات الشوالي التونسي.. وعلى الرغم من عدم المامنا المسبق باللهجة التونسية المخلوطة باللكنة الفرنسية إلا ان الشوالي استطاع ان يكون رسولاً ومعلما عن بلاده للهجتها الجميلة التي كان سببا في حبي الشخصي لها وترك الشوالي بصمة كبيرة جدا وانطباعا جميلاً عن لهجته التونسية بل وأصبح ظاهرة في كل الشارع العربي وأحد نجوم رياضة كرة القدم العربية .. ونتيجة لهذا التأثيراصبح هنالك من يقلدونه من الشباب السودانيين .. وقد استمعنا كثيرا لهم في العديد من المناسبات الرياضية المشكلة أن التقليد شمل حتى لهجته  التونسية ..!!!  .

.. هكذا هو التعليق .. وهذه هي الرسالة التي قدمها الشوالي انابة عن عن شعبه التونسي .. فنشر لهجته في السودان الأفريقي .. والخليج الذي ينطق الضاد ظاء . . فأصبحت اللهجة التونسية من اللهجات المحببة في الوطن العربي والمفهومة للعربي ونصف العربي .. وصارت لمباريات كرة القدم طعم آخر عندما يكون مذيعها هو عصام الشوالي أو اي من معلقي شمال افريقيا .

كان الشعب السوداني ( كان يا مكان ) شعبا موهوبا مبتكراً .. يتبعه البقية بالتقليد والمحاكاة في كل المجالات .. ولكن للأسف الشديد انعكست الآية وأصبحنا بلا موهبة ونعشق المحاكاة جدا . يبدو ان هنالك خللاً ما في جيناتنا الوراثية .. ( يا شباب ) نرجو التحقق من ذلك !!!

المعلق الرياضي المشهور جداً الرشيد بدوي عبيد يعتبر صاحب مدرسة متفردة في اذاعة كرة القدم قادته الى قلوب عشاق اذاعة هنا امدرمان ..و كثيرا ما تتملكني الحيرة عندما أجده منغلقاً على الاذاعة فقط وعدم محاولته التعليق التلفزيوني على مباريات كرة القدم لسد هذا الفراغ … وقد كان صوت الرشيد هو الملاذ الوحيد وكان هو الحل الأنسب للجماهيرالتي كانت تتابع مباريات المريخ والهلال في البطولات الإفريقية .. حيث قمنا ببساطه بقفل صوت التلفزيون بعد أن اصابنا الملل من تقليد المذيع الشاب وتشغيل الراديو عوضاً عن ذلك .. ولكم أن تتصوروا حال جماهير الهلال التي كانت تعاني بشدة من أحداث المباراتين الآخيرتين أمام المجد السوري والنجم التونسي ..حيث كان العديدون قاب قوسين من تهشيم أجهزة التلفاز الخاصة بهم بسبب الضجر الذي أصابهم من الطريقة المملة في التعليق .. والتي تفتقد للهوية .. فلا يستطيع غير السودانين أن يعلموا جنسية المعلق .. فلا هي لهجة شمال افريقيا ولا غربها ولا شرقها .. المهم ان الكثيرين اصابهم التوتر فاضطروا الى اتباع الطريقة التي نلجأ اليها كثيراً .. استبدال صوت معلق التلفزيون بصوت معلق الإذاعة (( خسارة كهرباء وبطاريات ))  .
الاستاذ كمال حامد في أواخر أيامه بالتلفزيون كان يعمل على ايجاد مواهب لسد حاجة التعليق التلفزيوني على المباريات في المستقبل .. يبدو انه وبعد رحيل كمال حامد عن التلفزيون قذف بهذا المشروع في سلة المهملات.

نتمنى من ذلك  المعلق الشاب ان يترك محاكاة المعلقين العرب.. وأن يحاول أن يصنع لنفسه اسلوباً متفرداً لنشر لهجتنا وكلماتنا الجميلة .. وأظن أن الجميع يشعر بالفخر عند سماعه لأشهر الكلمات السودانية على الإطلاق
فلماذا لا يستقل موقعه في القناة المشهورة لخدمة بلاده ونشر ثقافتها وتعويد المشاهدين على لهجتنا الجميلة ومصطلحاتنا المتفردة .. ولا شنو يا ( زول ) .. لماذا نعلم نحن معنى ((برشا مليحة)) ولا يعلم الناس معنى (معلم و تفتيحة) ..!!

قف :

نتلاقى بعد سنتين

Leave a comment

Filed under Uncategorized

اعتذار بخصوص عدم التحديث

الزائر العزيز .. اعتذر بشدة لعدم تحديث المدونة لوقت طويل .. وذلك بسبب بعض الظروف القاهرة ..

تحياتي

الطيب علي فرح

Leave a comment

Filed under Uncategorized